الجمعة 24 مايو / مايو 2024

هوكشتاين آتٍ.. ميقاتي: "تفاهم رمضان" بغزة يُطلق مفاوضات لبنان

هوكشتاين آتٍ.. ميقاتي: "تفاهم رمضان" بغزة يُطلق مفاوضات لبنان

Changed

قال ميقاتي إنّ هدنة غزة الأسبوع المقبل ستؤدي إلى محادثات غير مباشرة لإنهاء القتال على طول الحدود الجنوبية للبنان
قال ميقاتي إنّ هدنة غزة الأسبوع المقبل ستؤدي إلى محادثات غير مباشرة لإنهاء القتال على طول الحدود الجنوبية للبنان- رويترز
أكد ميقاتي أنّ حزب الله سيُوقف إطلاق النار إذا فعلت إسرائيل الشيء نفسه، وبالتالي إنهاء حوالي 5 أشهر من القصف والغارات الجوية عبر الحدود.

رأى رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية نجيب ميقاتي اليوم الخميس، أنّ التوصل إلى اتفاق لوقف العمليات العسكرية في غزة الذي "يلوح في الأفق"، من شأنه أن يُمهّد الطريق لتهدئة مستدامة في لبنان.

وقال ميقاتي في حديث إلى وكالة "رويترز"، إنّ الهدنة التي قد تبدأ في قطاع غزة الأسبوع المقبل ستؤدي إلى محادثات غير مباشرة لإنهاء القتال على طول الحدود الجنوبية للبنان.

وأضاف أنّه واثق من أنّ "حزب الله" سيُوقف إطلاق النار إذا فعلت إسرائيل الشيء نفسه، وبالتالي إنهاء حوالي 5 أشهر من القصف والغارات الجوية عبر الحدود.

وقال ميقاتي: "هناك حديث جدي لوقف العمليات العسكرية في غزة، وأعتقد أنّ في مطلع الأسبوع المقبل يلوح في الأفق نوع من اتفاق في هذا الموضوع وخاصة مع اقتراب شهر رمضان الكريم تحت مسمّى تفاهم رمضان".

وأضاف: "أعتقد أنّنا أمامنا أسابيع مكثفة من المفاوضات لكي نستطيع أن نصل إلى ما أسميه استقرارًا طويل الأمد في الجنوب".

وتساءل ميقاتي: "هل يستطيعون القضاء على القضية الفلسطينية بالدم والدمار والحرب؟"، مضيفا أنّ "الحل يكون بحل الدولتين".

هوكشتاين يكثّف زياراته للبنان

وقال ميقاتي إن المبعوث الأميركي الخاص عاموس هوكشتاين يرتب لزيارات مكثّفة وقريبة إلى لبنان.

وعمّا إذا كان "حزب الله" قد أبدى مرونة للمضي قدمًا في المحادثات، أشار ميقاتي إلى أنّ "التعاون" الذي أبدته "جميع الأطراف" لتسهيل الاتفاق البحري يمكن تكراره في اتفاق الحدود البرية.

وأشار إلى أن "الخروقات التي نراها كلها تحصل من ناحية إسرائيل، وأنا متأكد أنه باللحظة التي توقف فيها إسرائيل خروقاتها للبنان، فانّ حزب الله لن يخرق أو يرد على أمر لم يحصل".

ورفض رئيس حكومة تصريف الأعمال الرد على الأسئلة المتعلقة بموقف "حزب الله" بشأن وقف إطلاق النار، قائلًا: "أنا أتحدث باسم لبنان ونحن مستعدون لتنفيذ القرار 1701 بالكامل"، في إشارة إلى قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة عام 2006 الذي أنهى الحرب التي استمرت شهرًا بين "حزب الله" والاحتلال الإسرائيلي.

تعزيز دور الجيش اللبناني على الحدود

وقال ميقاتي إنّ الجيش اللبناني لم يستطع أن يقوم بدوره كاملًا في القرار 1701 بسبب "الموارد الضئيلة".

وأضاف: "نحن اليوم عندما نطرح تعزيز الجيش اللبناني في جنوب البلاد، نريد مساعدة من أجل تعزيز قدرات الجيش اللبناني ليكون قادرًا على العمل هناك".

وأضاف أنّ الجيش اللبناني بحاجة إلى دعم يبدأ "من المحروقات إلى الآليات ووسائل النقل والثكنات والأسلحة، لكي يتم تطبيق القرار 1701 بشكل كامل".

المصادر:
العربي - رويترز

شارك القصة

تابع القراءة
Close