السبت 17 فبراير / فبراير 2024

وبخت نتنياهو سابقًا.. تفاعل واسع مع رسالة أسيرة إسرائيلية للمقاومة

وبخت نتنياهو سابقًا.. تفاعل واسع مع رسالة أسيرة إسرائيلية للمقاومة

Changed

وجّهت دانيال في مستهل احتجازها رسالةً شديدة اللهجة إلى نتنياهو تدينه فيها على ممارساته غير اللائقة بحسب وصفها - رويترز
وجّهت دانيال في مستهل احتجازها رسالةً شديدة اللهجة إلى نتنياهو تدينه فيها على ممارساته غير اللائقة بحسب وصفها - رويترز
أعربت الأسيرة الإسرائيلية دانيال عن شكرها وامتنانها لعناصر المقاومة، بعدما كانت وجّهت في مستهل احتجازها رسالةً شديدة اللهجة إلى رئيس وزراء الاحتلال.

أشعلت مواقعَ التواصل الاجتماعي رسالةُ شكر كتبتها محتجزة إسرائيلية لعناصر المقاومة الذين رافقوها طيلة فترة احتجازها في قطاع غزة، قبل تسليمها ضمن تبادل أسرى مع الاحتلال.

واحتُجزت دانيال مع ابنتها ذات السنوات الست في عملية طوفان الأقصى في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وأُفرج عنها ضمن الدفعة الأولى من صفقة تبادل الأسرى.

وقد جاءت رسالتها جلية المعاني وحملت في طياتها دلالات الالتزام الواضح بالقوانين الدولية لمعاملة الأسرى وحقوق الإنسان، وفق ما يقول ناشطون.

رسالتان بلهجتين مختلفتين

وأعربت دانيال عن شكرها وامتنانها لعناصر المقاومة، وأثنت على حُسن معاملتهم، بعدما كانت وجّهت في مستهل احتجازها، عبر مقطع فيديو، رسالةً شديدة اللهجة إلى رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو تدينه فيها على ممارساته غير اللائقة، حسب وصفها وتصرخ في وجهه.

وكتبت في الرسالة التي تركتها لشباب المقاومة بأسلوب آخر يختلف تمامًا عن أسلوب الرسالة التي وجهتها لتل أبيب: "إلى الجنرالات الذين رافقوني في الأسابيع الأخيرة، يبدو أننا سنفترق غدًا، لكنني أشكركم من أعماق قلبي على إنسانيتكم غير الطبيعية التي أظهرتموها تجاه ابنتي إيمليا".

وأضافت: "كنتم لها مثل الأبوين دعوتموها لغرفتكم في كل فرصة أرادتها، هي تعترف بالشعور بأنكم لستم أصدقاءها فحسب وإنما أحباب حقيقيون جيدون، شكرًا شكرًا شكرًا على الساعات الكثيرة التي كنتم فيها كالمربية".

وأردفت: "لم نقابل شخصًا في طريقنا الطويل من العناصر وحتى القيادات إلا وتصرّف تجاهها برفق وحنان وحب، أنا للأبد سأكون أسيرة شكر لأنها لم تخرج من هنا بصدمة نفسية للأبد، سأذكر لكم تصرفكم الطيب على الرغم من الوضع الصعب الذي تعيشون فيه، حيث الخسائر الصعبة التي أصابتكم في غزة".

تفاعل واسع على مواقع التواصل

وانتشرت رسالة الأسيرة الإسرائيلية كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أثارت تفاعلًا واسعًا.

وعلّق علي قائلًا: "بنفسي أشكر حماس على معاملتكم مع هذه الأسير". بدوره، كتب الناشط عوضان "الصهاينة لن يعجبهم ما جاء في الرسالة".

أما عبدو رجب فأشار إلى أن "الكل يتحدث الآن عن حسن معاملة الأسرى من قبل المقاومة في غزة مع سوء معاملة وتعذيب من قبل الاحتلال للأسرى الفلسطينيين".

إلى ذلك، دعت تغريدة على صفحة "غزة تستغيث" بترجمة الرسالة باللغات الأجنبية "حتى يقرأها العالم".

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close