الخميس 20 يناير / يناير 2022

وسط تحذيرات من ثورة جياع.. الريال اليمني يواصل تدهوره أمام الدولار

وسط تحذيرات من ثورة جياع.. الريال اليمني يواصل تدهوره أمام الدولار
الأربعاء 1 ديسمبر 2021
تدخل البنك المركزي اليمني للمرة الرابعة بهدف دعم سعر صرف العملة المحلية المنهارة في مقابل الدولار
تدخل البنك المركزي اليمني للمرة الرابعة بهدف دعم سعر صرف العملة المحلية المنهارة في مقابل الدولار (غيتي)

أفاد تجار ومتعاملون بشركات صرافة في عدن، اليوم الأربعاء، بأن قيمة الريال اليمني تواصل التدهور المتسارع نحو أرقام قياسية جديدة في سوق الصرف المحلية مسجلة 1700 للدولار الواحد للمرة الأولى في تاريخ البلاد وسط تحذيرات من ثورة جياع.

ويأتي استمرار انهيار قيمة العملة رغم عدد من الإجراءات وتدخلات الحكومة المعترف بها دوليًا والبنك المركزي اليمني مؤخرًا على قطاع الصرافة لوضع حد لتدهور العملة المحلية.

وأعلن البنك المركزي أنه باع 15 مليون دولار إلى البنوك التجارية والإسلامية في مزاد رابع عبر منصة إلكترونية يوم الأربعاء.

وبلغ سعر الصرف المعلن من البنك المركزي يوم الثلاثاء 1645 ريالًا لشراء الدولار و1651 لبيعه.

وأكد المركزي اليمني على موقعه أن هذا السعر ناتج عن متوسطات أسعار السوق المحلية الموازية السوداء وأن أسعار الصرف معرضة للتغيير في أي لحظة من دون سابق إشعار نتيجة تقلبات سوق الصرف.

وأكد البنك أنه سيواصل مزادات بيع العملة الأجنبية بشكل أسبوعي.

المركزي يتدخل

وبلغ إجمالي ما باعه البنك المركزي حتى الآن 51.909 مليون دولار، فيما كان يهدف إلى بيع 60 مليون دولار.

وهذا التدخل هو الرابع للبنك المركزي اليمني بهدف دعم سعر صرف العملة المحلية المنهارة في مقابل الدولار وبقية العملات الأجنبية.

وتتم عملية التدخل من خلال مزادات أسبوعية لبيع النقد الأجنبي من احتياطاته المتناقصة إلى البنوك، في محاولة لدعم العملة ومعالجة التضخم.

وحذر رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك من تقويض أي فرص للإصلاحات وانهيار شامل لليمن في حال استمر التأخير في الحصول على دعم خليجي ودولي.

وصرّح صيارفة ومتعاملون في عدن أن سعر الريال في السوق السوداء الموازية جنوبي اليمن وشرقيه سجل مساء الأربعاء انخفاضًا غير مسبوق وهو الأدنى على الإطلاق ليصل إلى 1675 ريالًا للدولار للشراء و 1700 ريالًا للبيع.

سعران للدولار

وكان الدولار الواحد يوم السبت بقيمة 1581 ريالًا بعد أن كان عند 1460 في منتصف الشهر الماضي، في أسوأ انهيار لقيمته في تاريخ البلاد ومنذ بدء الحرب قبل سبع سنوات.

وأشار صيرفي إلى أن هناك إقبالًا شديدًا من الناس والتجار على شراء العملات الأجنبية، اليوم الأربعاء، وتحديدًا الدولار الأميركي والريال السعودي ما أدى إلى أزمة خانقة في السوق في ظل عدم وجود السيولة اللازمة للعملة الصعبة.

بينما لا تزال أسعار صرف الريال في العاصمة صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي بشمال البلاد ثابتة عند 600 ريال للدولار وفقًا لمصادر مصرفية.

وحررت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا سعر صرف الريال عام 2017 وأصدرت توجيهات للبنوك باستخدام سعر الريال الذي يحدده السوق بدلا من تثبيت سعر محدد.

وثمة بنكان مركزيان متنافسان أحدهما خاضع للحكومة المعترف بها دوليًا في عدن والآخر لجماعة الحوثي في صنعاء.

المصادر:
رويترز

شارك القصة

اقتصاد - فرنسا البرامج - العربي اليوم
منذ 3 ساعات
تقرير عن موسم التخفيضات الشتوية في باريس (الصورة: غيتي)
شارك
Share

يبدو النشاط التجاري باهتًا في عاصمة الموضة باريس، على وقع التراجع اللافت لتهافت الزبائن الذي كان يوصف بـ"الجنوني" خلال موسم التخفيضات الشتوية.

اقتصاد - ليبيا
منذ 4 ساعات
فقرة عن إغلاق حقول النفط في ليبيا (الصورة: فيسبوك)
شارك
Share

قال مصطفى صنع الله رئيس المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا في مؤتمر صحافي إن المؤسسة تخطط للحفاظ على الإنتاج عند مستوى 1.2 مليون برميل يوميًا في 2022.

اقتصاد - لبنان
منذ 10 ساعات
تقرير خاص لمراسل "العربي" في بيروت يرصد فيه ارتفاع الاعتماد على الدولار في السوق بحكم الأمر الواقع (الصورة: غيتي)
شارك
Share

يرتفع الاعتماد على الدولار في السوق بحكم الأمر الواقع، وسط تحذيرات من التسليم بهذا الواقع على المدى القصير ومن نتائجه الكارثية على المدى البعيد.

Close