الإثنين 17 يونيو / يونيو 2024

وسط تصعيد حكومة نتنياهو.. الصين تدعو الاحتلال إلى وقف "الاستفزازات"

وسط تصعيد حكومة نتنياهو.. الصين تدعو الاحتلال إلى وقف "الاستفزازات"

Changed

مراسل "العربي" ينقل تفاصيل استشهاد الشاب سمير أصلان في قلنديا (الصورة: الأناضول)
أكد المسؤول الصيني، أن القضية الفلسطينية مسألة جوهرية بالشرق الأوسط، وفي الآونة الأخيرة نشعر بالقلق من التطورات الأخيرة في فلسطين.

في موقف جديد داعم للقضية الفلسطينية، دعا وزير الخارجية الصيني تشين جانغ اليوم الأحد إسرائيل إلى "التوقف عن الاستفزازات" في فلسطين "تفاديًا لتفاقم الأوضاع"، وذلك عقب تشكيل حكومة جديدة تعد الأكثر تطرفًا بقيادة بنيامين نتنياهو.

جاء كلام جانغ خلال مؤتمر صحافي مشترك في القاهرة جمعه مع وزير الخارجية المصري سامح شكري، في أول زيارة لمصر ضمن جولة إفريقية.

نشعر بالقلق

وقال جانغ الذي تولى منصبه في ديسمبر/ كانون الأول الماضي: "القضية الفلسطينية مسألة جوهرية بالشرق الأوسط، وفي الآونة الأخيرة نشعر بالقلق من التطورات الأخيرة في فلسطين".

ودعا الأطراف المعنية إلى "الالتزام بالقرارات الدولية والحفاظ على الوضع التاريخي للقدس والتحلي بضبط النفس والهدوء تفاديًا لمزيد من تصاعد التوترات، وخاصة على إسرائيل التوقف عن الاستفزازات تفاديًا لتفاقم الأوضاع".

كما دعا جانغ المجتمع الدولي إلى دعم مبدأ حل الدولتين والأرض مقابل السلام وتفعيل المفاوضات ودعم الفلسطينيين لإيجاد حل عادل للقضية.

تصعيد إسرائيلي

وقبل ثلاثة أسابيع تولت الحكومة الإسرائيلية مهامها، حيث اتفقت الأحزاب المشكلة لها قبيل الإعلان،  على حصول حزبي "الصهيونية الدينية و"القوة اليهودية" على تعهدات من نتنياهو بتعزيز الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة.

كما تصاعدت الاعتداءات على الفلسطينيين من الحكومة الإسرائيلية اليمينية المتطرفة التي تبنت أيضًا 5 عقوبات ضد الفلسطينيين على إثر تحركهم في مؤسسات الأمم المتحدة.

ويترافق ذلك، مع تصاعد لانتهاكات حكومة نتنياهو المتطرفة ضدّ الأسرى الفلسطينيين وسط تحذيرات من خطوات احتجاجية قد يقدم عليها الأسرى.

ومنذ أبريل/ نيسان 2014، توقفت المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي؛ جراء رفض تل أبيب وقف الاستيطان وإطلاق سراح معتقلين فلسطينيين بجانب تنصلها من مبدأ حل الدولتين.

مواقف داعمة لفلسطين

وقبل شهر أعرب الرئيس الصيني شي جين بينغ عن استيائه من الظلم الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني، مؤكدًا دعم بلاده إقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية، على أساس حل الدولتين، وذلك خلال كلمته التي ألقاها في افتتاح أعمال "قمة الرياض العربية الصينية للتعاون والتنمية" في السعودية.

وقال: "لا يمكن استمرار الظلم التاريخي الذي يعاني منه الفلسطينيون ولا المساومة على الحقوق المشروعة"، مشيرًا إلى ضرورة منح فلسطين "العضوية الكاملة في الأمم المتحدة".

وشدد شي حينها على "موقف بلاده الثابت في دعم القضية الفلسطينية العادلة، والتمسك بحل الدولتين وإقامة دولة فلسطين المستقلة ذات السيادة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close