الثلاثاء 28 يونيو / يونيو 2022

وعد بلفور.. هكذا أسست 67 كلمة لمأساة الشعب الفلسطيني

وعد بلفور.. هكذا أسست 67 كلمة لمأساة الشعب الفلسطيني
الأحد 15 مايو 2022

"لاشيء مهم على الإطلاق، وبضعة أشياء لها أهمية قليلة فقط"، هذه جملة كتبها آرثر جيمس بلفور، الذي كان يطمح أن يصبح شاعرًا أو فيلسوفًا في أحسن الأحول.

عاش بلفور 82 عامًا، إلا أنه رغم كل ما قام به كسياسي وككاتب، بقي من ذكراه 67 كلمة فقط أسست لمأساة الشعب الفلسطيني بكامله.

هناك في منزل بويتينغهام بأسكتلندا ولد آرثر جيمس بلفور، عام 1848، وكبر في كنف عائلة أرستقراطية تعنى بالسياسة، وتلقى تعليمًا دينيًا.

ودخل عالم السياسة سكرتيرًا لعمه روبريت سيسل وتنقل معه بين مناصب سياسية مؤثرة، على مدار عقدين تقريبًا، لينتهي به المطاف رئيسًا للوزراء خلفًا له عام 1902.

وتكونت سمعة بلفور داخل وزارة الخارجية البريطانية، إذ كان الرجل يعارض بشدة الهجرة اليهودية لأوروبا، لدرجة أنه دعم مشروع قانون الغرباء الذي ينص على منع يهود اليديشية من دخول إنكلترا.

كان ينظر إلى اليهود على أنهم قوة فاعلة يجب أن تتبع إنكلترا، ويجب شراء نفوذها، لكن خارج حدود البلاد.

في تلك المرحلة، كانت البلاد تتحضر للخروج من الحرب العالمية الأولى والتي ساعد في انتصارها اختراع الكيميائي حاييم وايزمان زعيم الحركة الصهيونية، والذي قدّم لمكتب الحرب البريطاني تقنية صناعة الأسيتون المؤثر في صناعة الدفاعات الدفاعية والمطاطية.

وكان بلفور أحد كبار المعجبين، بشخص وايزمان الذي تغنت به الحركة الصهيونية بعد عقود مرددة مقولة: "هذا الرجل انتزع فلسطين بزجاجة أسيتون".

حكومة بريطانيا تتبنى خطاب بلفور

وتبنّت حكومة ليود جورج مضمون الخطاب الذي قدمه بلفور بعدما خفّت لهجته مرات عدة، وأصبح مفتوحًا على التأويلات كلها طالما أنها تقود كما ينص إلى منح وطن قومي لليهود في فلسطين، وعرف هذا البيان بوعد بلفور بعد إقراره في 2 نوفمبر/ تشرين الثاني 1917، وعلى الإثر نشطت الهجرة اليهودية إلى فلسطين بحماية بريطانية ودولية.

وعام 1925 زار بلفور فلسطين، ليشارك في افتتاح الجامعة العبرية فيها، وعمّ حينها الغضب العواصم العربية، وخرجت مظاهرات عارمة ضده في القاهرة، وسادت الاضطرابات والاحتجاجات مدن فلسطين قبل أن يحاصر في فندق فكتوريا بدمشق، وتمكن من الخروج متخفيًا نحو سفينة أقلته سرًا من بيروت إلى لندن.

وبعد خمس سنوات من زيارة فلسطين توفي بلفور ودفن بالكنيسة الملحقة بإقطاعية عائلته بإسكتلندا، وكتب على شاهد قبره اسمه وتاريخ ميلاده ووفاته، إلا أن التاريخ كتب عنه عبارة واحدة لا يزال يتردد صداها في الآفاق: "هذا قبر رجل أعطى ما لا يملك لمن لا يستحق".

المصادر:
العربي

شارك القصة

سياسة - أوروبا
منذ 39 دقائق
متابعة لـ"العربي" لقمة مجموعة السبع التي انعقدت في ألمانيا والتي سيطر الملف الأوكراني على مباحثاتها (الصورة: رويترز)
شارك
Share

أعلنت كبرى القوى الصناعية في العالم تعهدها أن تجعل روسيا تدفع أثمانًا باهضة بسبب حربها على أوكرانيا.

سياسة - لبنان
منذ ساعة
"العربي" يواكب مشاورات نجيب ميقاتي مع الأطراف اللبنانية لتشكيل الحكومة (الصورة: رويترز)
شارك
Share

عقد رئيس الوزراء اللبناني المكلف نجيب ميقاتي مؤتمرًا صحافيًا، عقب انتهاء اليوم الثاني والأخير من الاستشارات النيابية، للتحدث عن شكل الحكومة المقبلة.

سياسة - ليبيا
منذ 3 ساعات
"نافذة لـ"العربي" حول الاجتماع بين رئيس مجلس النواب الليبي ورئيس المجلس الأعلى للدولة في جنيف في إطار المساعي الأممية لحل الأزمة في البلاد (الصورة: رويترز)
شارك
Share

ترعى الأمم المتحدة محادثات تشاورية بين رئيس مجلس النواب عقيلة صالح ورئيس "الأعلى للدولة" خالد المشري في جنيف، لبحث مسودة الإطار الدستوري الخاص بالانتخابات.

Close