الخميس 13 يونيو / يونيو 2024

استقالة تراس.. كيف ستخرج بريطانيا من أزماتها السياسية والاقتصادية؟

استقالة تراس.. كيف ستخرج بريطانيا من أزماتها السياسية والاقتصادية؟

Changed

Mangomolo Video
تسلّط الحلقة الضوء على استقالة رئيسة الوزراء البريطانية ليز تراس من منصبها، وتناقش تداعيات ذلك على المملكة والتحديات التي تواجهها إلى حين انتخاب خلف لها، وتتطرق إلى انعكاسات الأوضاع العالمية في ظل استمرار الحرب في أوكرانيا وأزمة الطاقة التي يعيشها العالم.
JSON Response

{"id":"28497122","img":"\/\/statrescdn.octivid.com\/analytics\/Recorder\/uploads\/112\/thumb_1666292753.jpg","title_ar":"\u0628\u0631\u064a\u0637\u0627\u0646\u064a\u0627 .. \u062a\u062d\u062f\u064a\u0627\u062a \u0627\u0644\u0645\u0645\u0644\u0643\u0629 \u0628\u0639\u062f \u0627\u0633\u062a\u0642\u0627\u0644\u0629 \u0644\u064a\u0632 \u062a\u0631\u0627\u0633 !","description_ar":"\u062a\u0633\u0644\u0651\u0637 \u0627\u0644\u062d\u0644\u0642\u0629 \u0627\u0644\u0636\u0648\u0621 \u0639\u0644\u0649 \u0627\u0633\u062a\u0642\u0627\u0644\u0629 \u0631\u0626\u064a\u0633\u0629 \u0627\u0644\u0648\u0632\u0631\u0627\u0621 \u0627\u0644\u0628\u0631\u064a\u0637\u0627\u0646\u064a\u0629 \u0644\u064a\u0632 \u062a\u0631\u0627\u0633 \u0645\u0646 \u0645\u0646\u0635\u0628\u0647\u0627\u060c \u0648\u062a\u0646\u0627\u0642\u0634 \u062a\u062f\u0627\u0639\u064a\u0627\u062a \u0630\u0644\u0643 \u0639\u0644\u0649 \u0627\u0644\u0645\u0645\u0644\u0643\u0629 \u0648\u0627\u0644\u062a\u062d\u062f\u064a\u0627\u062a \u0627\u0644\u062a\u064a \u062a\u0648\u0627\u062c\u0647\u0647\u0627 \u0625\u0644\u0649 \u062d\u064a\u0646 \u0627\u0646\u062a\u062e\u0627\u0628 \u062e\u0644\u0641 \u0644\u0647\u0627\u060c \u0648\u062a\u062a\u0637\u0631\u0642 \u0625\u0644\u0649 \u0627\u0646\u0639\u0643\u0627\u0633\u0627\u062a \u0627\u0644\u0623\u0648\u0636\u0627\u0639 \u0627\u0644\u0639\u0627\u0644\u0645\u064a\u0629 \u0641\u064a \u0638\u0644 \u0627\u0633\u062a\u0645\u0631\u0627\u0631 \u0627\u0644\u062d\u0631\u0628 \u0641\u064a \u0623\u0648\u0643\u0631\u0627\u0646\u064a\u0627 \u0648\u0623\u0632\u0645\u0629 \u0627\u0644\u0637\u0627\u0642\u0629 \u0627\u0644\u062a\u064a \u064a\u0639\u064a\u0634\u0647\u0627 \u0627\u0644\u0639\u0627\u0644\u0645.","category_id":"207034","external_url":"","recorder_date":"2022-10-20 19:02:53","duration":"1552","create_time":"2022-10-20 19:02:54","update_time":"2022-10-20 19:15:28","tags":"","full_episode":"yes","episode_id":"","source_id":"100102","program_clip_section":null,"special_coverage":null,"topic":null,"location":null,"package":null,"reporters":null,"embed":"\/\/player.octivid.com\/v1\/video?id=28497122\u0026user_id=112\u0026countries=Q0M=\u0026w=100%25\u0026h=100%25\u0026filter=DENY\u0026signature=23d8b7e931b8ad45384751052968bd46","playback_url":"https:\/\/alarabyta.cdn.octivid.com\/vod\/_definst_\/smil:2022-10-20\/studioSIQNP.smil\/playlist.m3u8?stime=20240602220349\u0026etime=20240610020529\u0026token=00d540a1818951230905c"}

لم يفلح قرار تراس بإقالة وزير الخزانة كواسي كوارتنغ، ولا قرار خليفته جيريمي هانت بإلغاء الحزمة الضريبية في تهدئة الشارع، ولا في صد هجوم حزب العمال على حكومتها.

ازدادت الضغوط على حزب المحافظين وليس فقط على زعيمته ليز تراس التي قدمت استقالتها من منصبها.

فبعد أن أعلنت هذه الأخيرة الشهر الماضي عن برنامجها الاقتصادي الذي تضمن خفضًا للضرائب على الشركات الكبيرة، اجتاح الشارع البريطاني غضب على حكومتها.

هذا الغضب ظهر بعد اضطراب سوق المال وهبوط الجنيه الإسترليني إلى مستويات قياسية أمام الدولار، في وقت تزايد فيه التضخم في بريطانيا.

صراع مع حزب العمال

لم يفلح قرار تراس بإقالة وزير الخزانة كواسي كوارتنغ، ولا قرار خليفته جيريمي هانت بإلغاء الحزمة الضريبية، في تهدئة الشارع، ولا في صد هجوم حزب العمال المعارض على حكومتها.

تزامنًا مع ذلك، طالب حزب العمال باستقالة حكومة تراس، داعمًا مطالباته باستطلاعات الرأي التي تظهر تقدم حزب العمال على المحافظين.

إلا أن أجواء من الخشية سادت في حزب العمال، بعد أن رأى مسؤولوه أن استقالة تراس هي الأمل الوحيد في نجاة الحزب من خسارة انتخابية جديدة.

هذه الدعوات للانتخابات المبكرة التي يطالب بها "العمال"، واجهتها قرارات بإجراء اقتراع داخلي في حزب المحافظين لاختيار زعيم جديد، وبالتالي رئيس للوزراء.

روسيا تشمت

هذه التطورات لم تكن متوقعة، لولا الحرب الروسية على أوكرانيا التي رفعت أسعار الأغذية عالميًا، فيما حلقت أسعار الطاقة عاليًا في أوروبا.

كما ارتفع التضخم في بريطانيا إلى مستويات قياسية لم تشهدها البلاد منذ 40 عامًا، وخلف ذلك نقمة شعبية على تراس، التي زادت الطين بلة بقرارها بشأن الضرائب.

هذا الواقع أثار شماتة روسيا، بعد أن رفعت بريطانيا صوتها عاليًا عند اجتياح موسكو أوكرانيا، حيث قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا: لم يسبق لبريطانيا أن شهدت مثل هذا العار.

لكن الأزمة تكمن في الخوف من أن يتكرر هذا السيناريو البريطاني في أكثر من دولة أوروبية، بسبب تداعيات الحرب الروسية على أوكرانيا، وما تبعت من عقوبات متبادلة.

ضربة لحزب المحافظين

في هذا السياق، يرى نائب مدير منظمة "بريتش إنفونسر" جوناثان ليز أن "حزب المحافظين يعيش اليوم أزمة حقيقية، فعام 2019 فاز بوريس جونسون بأغلبية كبيرة بعد نجاحه في البريكست والخروج من الاتحاد الأوروبي، لكنه دمر نفسه بعد ذلك بفضائح شخصية".

ويشير ليز، في حديث إلى "العربي" من لندن، إلى أن "ليز تراس أيضًا تسبب بضربة جديدة لحزبها، بعد أن غيرت برنامج الحزب بشكل جذري بشأن تخفيض الضرائب على الأغنياء".

ويقول ليز: تراس قامت بعكس ما وعدت به قبل انتخابها، وكان هدفها التقشف بسبب الوضع الاقتصادي".

ويضيف: "حزب المحافظين لا يعلم أين يقف من الشارع اليوم، ولا يعلم القياديون اليوم بالتحديد كيف يمكن التوحد مرة أخرى".

انقسام المحافظين

من جهته، يشدد عضو حزب العمال البريطاني كايد غياظة على أن "حزب المحافظين أخطأ أخطاءً كبيرة في الاقتصاد مؤخرًا".

ويؤكد غياظة، في حديث إلى "العربي" من لندن، أن "المرشح السابق ريشي سوناك نصح حزبه بأن الوقت الآن ليس مناسبًا لتخفيض الضرائب كما كانت تخطط تراس".

ويشير إلى أن "خطة رئيسة الوزراء المستقيلة خطأ لأنها أخفضت الضرائب على الأغنياء ونسيت أن تساعد الفقراء وأصحاب الدخل المتوسط".

ويلفت إلى أن "هذه المرحلة ستكون صعبة لأي رئيس وزراء في بريطانيا، خصوصًا بما يخص الانقسام في حزب المحافظين".

تأثير الحرب الروسية

بدوره، يرى الباحث في مركز جنيف للدراسات ناصر زهير أن "التصريحات الروسية تؤكد أن موسكو تحاول إظهار أن الأزمة سببها العقوبات الأوروبية بعد حرب أوكرانيا".

ويوضح زهير، في حديث إلى "العربي" من جنيف، أن "المشكلة البريطانية لم تأتِ بعد الحرب، بل هي بدأت منذ أشهر طويلة".

ويلفت إلى أن "بريطانيا لم تتأثر بالعقوبات المضادة من موسكو مثل باقي الدول التي تستورد الطاقة، والاتحاد الأوروبي تلقى الضربة الاقتصادية بشكل سريع".

ويقول: "المشكلة اليوم أن أصحاب القرار السياسي باتوا لا يعطون أهمية للشأن الاقتصادي رغم مطالبات وزراء الاقتصاد في هذا الصدد، والمقاربات السياسية دائمًا ما أضرت بالشأن المالي والاقتصادي".

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close