الأربعاء 24 أبريل / أبريل 2024

اعتقالات في الضفة الغربية.. قوات الاحتلال تقتحم مدينة جنين ومخيمها

اعتقالات في الضفة الغربية.. قوات الاحتلال تقتحم مدينة جنين ومخيمها

Changed

تعمد قوات الاحتلال لتدمير الشوارع والبينة التحتية في جنين كعقاب لسكانها
تعمد قوات الاحتلال لتدمير الشوارع والبينة التحتية في جنين عقابًا لسكان المخيم - رويترز
شنت قوات الاحتلال عملية عسكرية في جنين مستخدمة خلالها الطائرات المسيرة وذلك بالتزامن مع الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة في مدن وبلدات الضفة الغربية.

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأربعاء، مدينة جنين ومخيمها  وشرعت بتدمير البنية التحتية، فيما شهدت مدن وبلدات أخرى في الضفة الغربية عمليات اقتحام واعتقالات لعدد من المواطنين الفلسطينيين.

ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا" عن مصادر أمنية، بأنّ قوة كبيرة من جيش الاحتلال مدعومة بعدد من الآليات والجرافات العسكرية، ووسط تحليق لطائرات الاحتلال المسيرة و"الأباتشي" اقتحمت مدينة جنين ومخيمها من شوارع عدة ومداخل المدينة.

وأفادت الوكالة الرسمية بأنّ جرافات الاحتلال شرعت بعملية تدمير للبنية التحتية في أكثر من حي، بينما تمركز جنود القناصة على أسطح عدد من المنازل وبداخلها.

ودمرت قوات الاحتلال خلال عمليتها في المخيم عددًا من مركبات للفلسطينيين، وأسوار المنازل، وسط اندلاع مواجهات مع المواطنين في الحي الشرقي من المخيم.

"عقوبات جماعية"

وأفاد مراسل "العربي"، عميد شحادة بانسحاب قوات الاحتلال من جنين بعد اقتحامها وبإصابة شاب في قصف مسيّرة إسرائيلية حيث جرى نقله إلى أحد المشافي في جنين.

وأكد المراسل أن مسيرة إسرائيلية أطلقت صاروخين على موقع في الحي الشرقي لمدينة جنين، حيث اندلعت اشتباكات عنيفة بين مقاومين وقوات جيش الاحتلال الإسرائيلي، في اللحظات الأولى للاقتحام.

واتّجهت جرافات الاحتلال إلى حيي الزهراء والهدف بالمدينة حيث نفذت عملياتِ تخريب وتدمير واسعة للبنية التحتية.

وأضاف مراسل "العربي" أن المدينة شهدت اشتباكات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال، واستمرت بشكل متقطع حتى ساعات الصباح، وأوضح أن عمليات التدمير التي كانت تنتهجها قوات الاحتلال الإسرائيلي في مخيم جنين، باتت تنقله إلى المدينة، فارضة عقوبات جماعية على سكانها بتدمير البنى التحتية العامة، وشبكات الطرق، والمرافق العامة فيها. 

وكانت "وفا" قد ذكرت بأن قوات الاحتلال احتجزت متطوعًا في الإسعاف، واعتقلت شابًا من المخيم قبل الانسحاب منه ومن المدينة.

عمليات اعتقال

وواصلت قوات الاحتلال عمليات الاعتقال بحق الفلسطينيين في مدن وبلدات الضفة، والتي طالت 7270 فلسطينيًا منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول، وحتى ظهر أمس، وفق بيان مشترك صادر أمس عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير الفلسطيني. 

واعتقلت قوة إسرائيلية سبعة مواطنين من مناطق مختلفة في محافظة بيت لحم، بعد أن داهمت منازل ذويهم وفتشتها، وكذلك، شابا من قرية الفندقومية عند حاجز عسكري، وثلاثة أطفال خلال اقتحامها بلدة يعبد.

وقالت مصادر أمنية لـ"وفا"، إنّ قوات الاحتلال اعتقلت شابًا من قرية الفندقومية أثناء مروره عبر حاجز "شافي شمرون" العسكري، المقام على أراضي المواطنين شمال غرب نابلس.

كما اقتحمت قوة كبيرة بلدة يعبد وقرى زبوبا والطيبة وعانين، وداهمت عدة أحياء وشنت حملة تمشيط وتفتيش واسعة، حيث اعتقلت ثلاثة أطفال من يعبد خلال مواجهات اندلعت في محيط المدارس والمحكمة.

وتابعت المصادر أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص وقنابل الصوت والغاز السام المسيل للدموع صوب الشبان، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

يذكر أنه، وبحسب معطيات وزارة الصحة الفلسطينية، فإن حصيلة الشهداء في الضفة الغربية برصاص الجيش الإسرائيلي بلغت نحو 410 فلسطينيًا منذ 7 أكتوبر 2023، إضافة إلى أكثر 4 آلاف و600 إصابة، في تصعيد إسرائيلي واسع بالتزامن مع شن الاحتلال حربه المدمرة على قطاع غزة.

المصادر:
العربي - وفا

شارك القصة

تابع القراءة
Close