الأحد 16 يونيو / يونيو 2024

التزامًا بالاتفاق مع صندوق النقد.. رفع جديد لأسعار الوقود في مصر

التزامًا بالاتفاق مع صندوق النقد.. رفع جديد لأسعار الوقود في مصر

Changed

يقول صندوق النقد الدولي إن دعم أسعار البنزين في مصر يصب بشكل رئيسي في صالح الأغنياء
يقول صندوق النقد الدولي: إن دعم أسعار البنزين في مصر يصب بشكل رئيسي في صالح الأغنياء - غيتي
رفعت الحكومة المصرية أسعار الوقود مرة أخرى في مسار تصاعدي لتلك الزيادات التي فرضها الاتفاق مع صندوق النقد الدولي.

رفعت مصر أسعار مجموعة واسعة من منتجات الوقود بحسب ما أظهرت الجريدة الرسمية اليوم الجمعة، في إطار تنفيذ تعهد لصندوق النقد الدولي، قبل أكثر من عام باعتباره جزءًا من اتفاق للحصول على دعم مالي بقيمة ثلاثة مليارات دولار.

وفي خطاب نوايا موقع خلال شهر نوفمبر/ تشرين الثاني من 2022، قالت مصر إنها ستسمح بارتفاع أسعار معظم منتجات الوقود، بما يجعل الأسعار المحلية أكثر انسجامًا مع الأسعار في أسواق الطاقة الدولية.

كما تعهدت مصر بتعويض التباطؤ في مثل هذه الزيادات خلال العام السابق. لكنها رفعت الأسعار بعد ذلك مرة واحدة فقط، في مارس/ آذار 2023.

صندوق النقد

وتعثر اتفاق صندوق النقد الدولي العام الماضي، بسبب عدم مضي مصر في رفع الأسعار والتزامات أخرى، من بينها السماح لعملتها بالتحرك وفقا لآليات السوق، إلى جانب بيع أصول تملكها الدولة، وتقليص دور الحكومة في الاقتصاد.

ووسع صندوق النقد الدولي هذا الشهر اتفاق الدعم المالي إلى ثمانية مليارات دولار، وذلك لمساعدة مصر في التغلب على الصدمات التي يتعرض لها اقتصادها بسبب العدوان على غزة، وذلك بعد أن جددت الحكومة التزامها بإجراءات الإصلاح، بما في ذلك تخفيض حاد لقيمة العملة.

ولم يجتمع المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي بعد للموافقة على الاتفاق الجديد.

الأسعار الجديدة

ونقلت الجريدة الرسمية عن وزارة البترول القول: إن لجنة تسعير الوقود قررت في ساعة مبكرة من صباح اليوم، زيادة أسعار البنزين بجنيه واحد (0.02 دولار) للتر ليصبح 11.00 جنيهًا للبنزين 80، و12.50 جنيهًا للبنزين 92، و13.50 جنيهًا للبنزين 95.

ويقول صندوق النقد الدولي: إن دعم أسعار البنزين يصب بشكل رئيسي في صالح الأغنياء على حساب الفقراء، الذين لا يملك معظمهم سيارات.

كذلك رفعت لجنة التسعير سعر السولار إلى عشرة جنيهات من 8.25 جنيه، وسعر أسطوانة غاز الطهي إلى مئة جنيه من 75 جنيهًا.

وحددت اللجنة سعر المازوت عند 7500 جنيه للطن لمجموعة من القطاعات، وأبقت على أسعاره دون تغيير عند 1500 جنيه للطن للصناعات الغذائية و2500 جنيه للطن لشركات إنتاج الكهرباء والطاقة، التي تبيع إنتاجها من الكهرباء للشركات التابعة لوزارة الكهرباء.

وسجل التضخم في مصر مستويات غير مسبوقة في 2023، إذ قفزت الأسعار 33.7%. وفي حديث سابق لـ"العربي"، حذر محمد أبو باشا الخبير الاقتصادي بالمجموعة المالية هيرميس من أن تلك الزيادات قد تزيد التضخم في المدن. 

المصادر:
رويترز

شارك القصة

تابع القراءة
Close