الثلاثاء 25 يونيو / يونيو 2024

الحادثة الأولى في 2024.. مقتل خمسة مهاجرين أثناء محاولة عبور المانش

الحادثة الأولى في 2024.. مقتل خمسة مهاجرين أثناء محاولة عبور المانش

Changed

قناة المانش
تم نقل حوالي 70 مهاجرًا إلى الملجأ من بينهم عائلات بأكملها مع أطفال- غيتي
أوضحت إدارة البحرية الفرنسية أن الحادث وقع حوالي الساعة الثانية صباحًا، حيث واجه أشخاص صعوبات في البحر للوصول إلى القارب عند مغادرته.

في أول ماساة من نوعها في العام 2024 أمام الساحل الفرنسي، لقي خمسة مهاجرين حتفهم ليل السبت الأحد قرب شاطئ في بلدة ويميرو شمال فرنسا أثناء محاولتهم الوصول إلى قارب في البحر في المياه شديدة البرودة لعبور قناة المانش نحو بريطانيا.

وقالت إدارة البحرية لوكالة "فرانس برس": "حتى الآن نأسف لوفاة أربعة مهاجرين ونُقل مهاجر واحد في حالة طوارئ مطلقة إلى مستشفى بولوني سور مير".

وفي وقت لاحق، عثر على جثة مهاجر خامس قرب شاطئ في ويميرو.

وأوضحت الإدارة أن الحادث وقع حوالي الساعة الثانية صباحًا. وأضافت: "عند مغادرة قارب الشاطئ، واجه أشخاص صعوبات في البحر للوصول إليه".

وتابعت أن عناصر إنفاذ القانون على الأرض "رصدوا مغادرة القارب والأشخاص الذين يواجهون صعوبات في المياه"، لافتة إلى أن "الجزء الأكبر من الذين غرقوا انتشلتهم قوات حفظ النظام في الموقع".

وتابع المصدر ذاته أن قاطرة التدخل "أبيي نورماندي"، التي كانت "تقوم بدورية في المنطقة، أطلقت قاربها لإنقاذ الغرقى"، و"في تلك اللحظة عثر الطاقم على أشخاص فاقدي الوعي في المياه".

ونُقل الناجون إلى ملجأ للمهاجرين في مدينة كاليه القريبة، وفق وكالة "فرانس برس".

"ركوب القوارب بأي ثمن"

ووفق مسؤولة عن استقبال المهاجرين، طلبت عدم كشف اسمها، فقد تم نقل حوالي 70 مهاجرًا إلى الملجأ نحو الساعة الثالثة صباحًا، من بينهم "عائلات بأكملها مع أطفال، بعضهم صغار".

وتابعت: "بعض الناجين لم يبقوا وأخبرونا أنهم يريدون التوجه إلى محطة دونكيرك للوصول إلى مركز إيواء في أرمنتيير"، على بعد حوالي مئة كيلومتر.

من جهته، أوضح رئيس جمعية "سلام" جان كلود لينوار أن الصعود على متن قوارب موجودة في البحر "هي أصعب لحظة بالنسبة (للمهاجرين) حاليًا، إذ تبلغ حرارة الماء 10 درجات"، مضيفًا أنهم "سرعان ما يصبحون ضحايا جراء انخفاض حرارة الجسم أو الغرق".

وتابع أن عمليات الصعود "تشهد في كثير من الأحيان تسابقًا محمومًا في ظل رغبة المهاجرين ركوب القارب بأي ثمن، خشية أن تعتقلهم الشرطة إن تخلفوا".

وقضى 12 مهاجرًا عام 2023 أثناء محاولتهم عبور قناة المانش، وفق إدارة البحرية.

قناة المانش
أطلقت قاطرة التدخل "أبيي نورماندي" قاربها لإنقاذ الغرقى- غيتي

وسجلت أحدث حادثة سابقة في 15 ديسمبر/ كانون الأول عندما قضى مهاجران خلال يوم واحد في محاولتي عبور منفصلتين.

وفي 22 نوفمبر/ تشرين الثاني، لقي رجل وامرأة حتفهما عندما غرق قاربهما. وتم اكتشاف جثة ثالثة على الشاطئ في با دو كاليه بعد أيام قليلة.

خيام وملاجئ مؤقتة 

وفي 12 أغسطس/ آب، قضى ستة أفغان في حادث غرق قارب، وهي أعلى حصيلة في مضيق با دو كاليه منذ مصرع 27 مهاجرًا على الأقل في حادث أواخر 2021.

ويحتشد في خيام وملاجئ مؤقتة في مدينتَي كاليه ودونكيرك الساحليتين منذ التسعينيات، مئات المهاجرين الساعين للعبور إلى بريطانيا عبر الاختباء في شاحنات أو على متن قوارب.

وفي عام 2023، وصل 29437 مهاجرًا إلى الساحل الإنكليزي بشكل غير قانوني، مقارنة بـ45774 عام 2022، وفق وزارة الداخلية البريطانية. لكن حصيلة عام 2023 هي ثاني أعلى حصيلة مسجلة على الإطلاق، وهي أعلى من تلك المسجلة عام 2021 (28526).

ويعد حوالي 20% من المهاجرين الذين وصلوا إلى الشواطئ الإنكليزية عام 2023 أفغان، يليهم الإيرانيون (12%)، والأتراك (11%)، والإريتريون (9%)، والعراقيون (9%).

وفي مارس/ آذار، توصلت لندن وباريس إلى اتفاق ينص على مساهمة بريطانيا بأكثر من 500 مليون يورو على مدى ثلاث سنوات لتعزيز مراقبة الشواطئ الفرنسية ومكافحة عصابات التهريب.

المصادر:
أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close