السبت 15 يونيو / يونيو 2024

الحرب على غزة.. قصف مسجد في جباليا وتوغل داخل بيت حانون

الحرب على غزة.. قصف مسجد في جباليا وتوغل داخل بيت حانون

Changed

من محاولات انتشال جثث الشهداء في حي تل السلطان
من محاولات انتشال جثامين الشهداء في حي تل السلطان برفح بعد الغارات فجر اليوم- إكس
واصل جيش الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة مستهدفًا مدينة رفح فيما توغلت قواته شمال القطاع وحاصرت مدرسة تعج بالنازحين.

استشهد عدد من الفلسطينيين وأصيب آخرون فجر اليوم الثلاثاء، بعد استهداف الطائرات الإسرائيلية منزلًا في رفح، فيما أفاد مراسل "العربي" بأن آليات الاحتلال توغلت داخل بلدة بيت حانون شمالي القطاع وحاصرت مركز إيواء للنازحين.

واستشهد 4 أشخاص بينهم طفل وأصيب آخرون بعد استهداف طيران الاحتلال لمنزل يعود لعائلة أبو لبدة في حي تل السلطان غرب رفح جنوب القطاع.

واستهدفت غارة إسرائيلية منطقة الحكر في مدينة دير البلح وسط القطاع، وأخرى منطقة الخربة شمال شرق مدينة رفح وكذلك حي الزهور شمال المدينة ذاتها.

حصار مدرسة تؤوي نازحين

وليل الإثنين الثلاثاء، استشهد عدد من الفلسطينيين وأصيب آخرون بقصف للطيران على مسجد في جباليا شمال غزة، إذ وصل عدد من الشهداء وتسع إصابات إلى مستشفى كمال عدوان، بعد استهداف مسجد شهداء الفاخورة غرب مخيم جباليا، وفق ما أشارت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا". 

وشهد شرق المخيم ذاته توغلًا محدودًا لقوات الاحتلال الإسرائيلي بالقرب من تلة أبو صفية.

كما توغل عدد من آليات الاحتلال في بلدة بيت حانون أيضًا حيث حاصرت مدرسة تؤوي نازحين في البلدة، وأطلقت النار عليهم وسط انقطاع للاتصالات والإنترنت عن المدينة.

وواصلت قوات الاحتلال إطلاق نيران رشاشاتها الثقيلة غرب بلدة بيت لاهيا شمال القطاع، كما تواصل القصف المدفعي على المناطق الشرقية الشمالية لغزة.

وبحسب آخر حصيلة لوزارة الصحة في غزة، ارتفعت حصيلة الشهداء في القطاع إلى 33,797، أغلبهم من الأطفال والنساء، منذ بدء عدوان الاحتلال الإسرائيلي في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

كما ارتفعت حصيلة الإصابات إلى 76,465 منذ بدء العدوان الذي دخل يومه الـ193، في حين لا يزال آلاف الضحايا تحت الأنقاض وفي الطرقات، ولا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close