الجمعة 23 Sep / September 2022

الصومال.. مقتل 13 عنصرًا من حركة "الشباب" بغارة أميركية

الصومال.. مقتل 13 عنصرًا من حركة "الشباب" بغارة أميركية

Changed

نافذة إخبارية (أرشيفية) حول مقتل مسؤول حكومي وأشخاص آخرين في هجوم انتحاري بالصومال (الصورة: الأناضول)
ذكر التلفزيون الوطني الصومالي أن العملية نفذت بالتنسيق مع الجيش الصومالي وأدت لمقتل 13 إرهابيًا.

أفاد مسؤولون صوماليون وإعلام محلي، الأحد، بمقتل 13 من حركة الشباب في غارة جوية أميركية وسط البلاد.

ويأتي الهجوم بعد أسبوعين من إقدام الحركة على إعدام 7 أشخاص علنًا بتهمة التجسس لصالح الحكومة والاستخبارات الأميركية، من بينهم جندي.

وأوضح مسؤولون عسكريون، أن الضربة الجوية دمرت مخابئ لحركة الشباب في محافظة هيران.

وذكر التلفزيون الوطني الصومالي أن العملية نفذت بالتنسيق مع الجيش الصومالي وأدت لمقتل 13 مسلحًا من التنظيم.

ولم يؤكد الجيش الأميركي بعد الضربة الجوية، التي إن أكدها فستكون الثانية في أقل من أسبوع في الصومال.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أعلنت القيادة الأميركية في إفريقيا (أفريكوم) أنها شنت "3 غارات جوية ضد إرهابيي الشباب الذين هاجموا قوات الجيش الوطني الصومالي قرب مدينة بلد وين"، عاصمة محافظة هيران.

وقالت أفريكوم في بيان إن "4 من إرهابيي الحركة قتلوا في الضربة التي نفذتها في 9 أغسطس/ آب الجاري".

تصفية عناصر وقادة الحركة

وفي أبريل/ نيسان 2020، قُتل عدد من كبار القادة في حركة الشباب إثر غارات جوية أميركية، بينهم أحد مؤسسي التنظيم، ويُدعى يوسف جيس، الذي اتهمته الولايات المتحدة بأنه "مسؤول عن إزهاق أرواح العديد من الأبرياء".

ويخوض الصومال حربًا منذ سنوات ضد "الشباب"، التي تأسست مطلع 2004، وهي حركة مسلحة تتبع فكريًا لتنظيم "القاعدة"، وتبنت عمليات عديدة أودت بحياة المئات.

وكثيرًا ما تشن الحركة هجمات بالأسلحة النارية وتفجر أهدافًا عسكرية ومدنية في الصومال، كما تشن هجمات على أهداف في المنطقة وبخاصة في كينيا المجاورة.

وفي مايو/ أيار الماضي، شكر الرئيس الصومالي الجديد، حسن شيخ محمود نظيره الأميركي جو بايدن على قراره إعادة الوجود العسكري الأميركي إلى الصومال لمحاربة حركة الشباب.

وبعد نحو 18 شهرًا من انسحاب نحو 750 عسكريًا أميركيًا كانوا منتشرين في البلد الواقع في القرن الإفريقي، سيتمركز "أقل من 500" عسكري أميركي مجددًا في الصومال.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close