الخميس 30 مايو / مايو 2024

الكرة الإنكليزية.. ليفربول يعود لتقاسم الصدارة واليونايتد لنهائي الكأس

الكرة الإنكليزية.. ليفربول يعود لتقاسم الصدارة واليونايتد لنهائي الكأس

Changed

نادي ليفربول
يحتل ليفربول المركز الثاني بفارق الأهداف خلف أرسنال ولكل منهما 74 نقطة قبل خمس مباريات على نهاية البطولة- رويترز
عاد ليفربول الإنكليزي لتقاسم صدارة الدوري مع فريق أرسنال في حين نجح مانشستر يونايتد بالتأهل لنهائي كأس الاتحاد.

حقق فريق ليفربول انتصارًا مهمًا بـ3-1 بعد فوزه على مضيفه فولهام بفضل أهداف ترينت ألكسندر أرنولد ورايان خرافنبرخ وديوغو جوتا ليتساوى في رصيد النقاط مع أرسنال متصدر الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الأحد.

ويحتل ليفربول المركز الثاني بفارق الأهداف خلف أرسنال ولكل منهما 74 نقطة قبل خمس مباريات على النهاية، بينما يأتي مانشستر سيتي حامل اللقب في المركز الثالث برصيد 73 نقطة وتتبقى له مباراة مؤجلة.

وبعد أسبوع من تعرض آماله في الفوز بالدوري لضربة قوية بخسارته 1-صفر أمام كريستال بالاس، جدد انتصار ليفربول اليوم الأمل بين لاعبي المدرب يورغن كلوب.

وأبلغ كلوب شبكة "سكاي سبورتس": "إنها مسابقة الدوري الأقوى في العالم، الأشرس في العالم ونحن في هذا الصراع مع فريقي كرة قدم رائعين. إذا لم تكن لنا شخصية، فلن نكون هنا. مستحيل".

"فوز هائل"

وسجل ألكسندر أرنولد الهدف الأول في ظهوره الأول بالتشكيلة الأساسية في الدوري منذ 10 فبراير/ شباط الماضي بتسديدة قوية من ركلة حرة في الدقيقة 32.

وهذا هو الهدف السادس الذي يسجله اللاعب الإنكليزي الدولي من ركلة حرة. وفي سباق محتدم على اللقب لا مجال فيه للأخطاء، قال ألكسندر أرنولد الفوز بأنه "هائل".

وقال: "في هذا التوقيت من الموسم، لا تحقق (دائمًا) النتائج المرجوة. كانت نتيجة مهمة جدًا بالنسبة لنا. نريد خمسة انتصارات كبيرة، في خمس نهائيات".

وأدرك تيموثي كاستاني لاعب فولهام التعادل قبل نهاية الشوط الأول بتسديدة بجانب القدم سكنت الشباك.

محمد صلاح
شارك اللاعب المصري محمد صلاح في الدقيقة 74 من المباراة- رويترز

وقال كلوب هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي): "على مدار 80 دقيقة لعبنا مباراة جيدة جدًا. لم تعجبني آخر عشر دقائق من الشوط الأول وسجلوا فيها هدفًا. لكن لا بأس بهذا لأنني أحببت الشوط الثاني".

وسجل خرافنبرخ، الذي انضم إلى ليفربول هذا الصيف، الهدف الثاني عندما انقض هارفي إليوت على كرة غير متقنة من لاعبي فولهام في وسط الملعب ومررها إلى اللاعب الهولندي الذي سدد في القائم البعيد محرزًا هدفه الأول في الدوري.

المواجهة القادمة مع إيفرتون

واختتم جوتا التسجيل في الدقيقة 72 محرزًا هدفه رقم 100 مع الأندية الإنكليزية في كل المسابقات بتسديدة منخفضة مستغلًا تمريرة من كودي جاكبو.

ويأتي الفوز بعد ثلاثة أيام من خروج ليفربول من دور الثمانية بالدوري الأوروبي على يد أتلانتا. وشارك محمد صلاح وداروين نونيز وأليكسيس ماك أليستر بدلاء في الدقيقة 74 من مواجهة فولهام.

ويخوض ليفربول مباراتين خارج ملعبه في الأيام المقبلة، إذ يحل ضيفًا على إيفرتون يوم الأربعاء قبل مواجهة مضيفه وست هام يونايتد يوم السبت.

ويمنح هذا ليفربول فرصة لتوسيع الفارق مؤقتًا أمام مانشستر سيتي الذي لن يلعب حتى يوم الخميس عندما يحل ضيفا على برايتون آند هوف ألبيون.

وقال كلوب: "أتفهم ضغط لوحة النتائج، لكن هل تعتقد أن مانشستر سيتي يعبأ؟ أنا لا أهتم".

وأضاف: "نركز على أنفسنا. أقول كل شيء أعتقد أنه سيساعدنا، لست واثقًا أن هذا سيساعدنا. إنها مباراة صعبة حقًا. نواجه إيفرتون، وهي مباراة غير عادية. ستكون صعبة لكننا سنحاول الفوز".

مانشستر يونايتد إلى نهائي كأس الاتحاد

إلى ذلك، تأهل فريق مانشستر يونايتد، لنهائي كأس الاتحاد الإنكليزي، بعد تغلبه بشق الأنفس على نظيره كوفنتري سيتي 4-2 بركلات الترجيح، الأحد، على ملعب "ويمبلي"، ضمن منافسات نصف نهائي البطولة.

مانشستر يونايتد
تأهل فريق مانشستر يونايتد إلى نهائي كأس الاتحاد الإنكليزي بفضل ضربات الجزاء- رويترز

وفرض التعادل، بثلاثة أهداف لمثلهم، نفسه على نتيجة الوقتين الأصلي والإضافي من المباراة المثيرة والتي شهدت تقلبات في أحداثها، ليحتكم الفريقان في النهاية إلى ركلات الترجيح والتي رجحت كفة اليونايتد.

ونجح "الشياطين الحمر" في التقدم بثلاثة أهداف دون رد عبر الأسكتلندي سكون مكتوميناي، وهاري ماغواير والبرتغالي برونو فيرنانديز في الدقائق 23، و45+1، و58، من عمر اللقاء.

وعاد كوفنتري سيتي بقوة في الدقائق الأخيرة من المباراة ليحقق "ريمونتادا" ويدرك التعادل بتسجيله 3 أهداف متتالية عن طريق إليس سيمز، وكالوم أوهير، والأمريكي حاجي رايت في الدقائق 71، و79، و90+5 من ركلة جزاء.

بهذا الفوز والتأهل، ضرب مانشستر يونايتد موعدًا في المباراة النهائية مع جاره مانشستر سيتي في 25 مايو/ أيار المقبل، على ملعب "ويمبلي" بلندن.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close