الثلاثاء 7 فبراير / فبراير 2023

المتهمة اعترفت برصد مسبق للمنطقة.. ما جديد تحقيقات انفجار اسطنبول؟

المتهمة اعترفت برصد مسبق للمنطقة.. ما جديد تحقيقات انفجار اسطنبول؟

Changed

تقرير من مراسل "العربي" في أنقرة وتفاصيل جديدة حول هجوم اسطنبول من التخطيط وصولًا إلى التنفيذ (الصورة: غيتي)
دخلت المتهمة إلى تركيا بطريقة غير شرعية عبر منطقة عفرين واستقرت في اسطنبول حيث تتواجد الكثير من ورشات الخياطة.

واصل مكتب المدعي العام باسطنبول جلسات تحقيقاته المتعلقة بهجوم شارع الاستقلال الذي وقع في 13 من الشهر الجاري وأسفر عن مقتل 6 مدنيين وإصابة 81 شخصًا. 

وفي التفاصيل، اعترفت المتهمة أحلام البشير، منفذة التفجير بقيامها بعمليتي رصد واستطلاع في منطقة تقسيم، قبل وقوع الجريمة.

وبحسب إفادتها بمركز الشرطة، قالت البشير (23 عامًا) إنها قامت لمرتين بعمليات رصد واستطلاع في منطقة تقسيم، قبل تنفيذ التفجير.

وقالت إنها في إطار عملية الرصد والاستطلاع التي قامت بها؛ تجولت برفقة المدعو "ياسر ك." في قضاء "بي أوغلو" وسارا في شارع الاستقلال.

"التزامات أُخرى"

وكشفت البشير أنه في يوم الجريمة، وصلت إلى "بي أوغلو" برفقة المدعو "ياسر ك." و"بلال حسن"، حيث قام هذا الأخير بتسليمها الحقيبة التي تحتوي على المتفجرات، متحججًا بأن "لديه التزامات أخرى."

لاحقاً، وصلت المنفذة إلى موقع التفجير وجلست على المقعد الذي تركت عليه حقيبتها المتفجرة، لتغادر المكان فيما بعد باتجاه ميدان تقسيم، عقب تلقيها اتصالًا يأمرها بذلك، وفق اعترافاتها.

وأعلنت مديرية الأمن العامة في اسطنبول، الإثنين، أن منفذة التفجير اعترفت أثناء التحقيق بانتمائها إلى تنظيم "بي كي كي/ واي بي جي/ بي واي دي".

وذكر بيان مديرية الأمن أن المتهمة تلقّت تعليمات بتنفيذ العملية من مركز التنظيم الإرهابي في مدينة عين العرب السورية.

الإفراج عن اثنين 

وفي هذا السياق، قال مراسل "العربي" من أنقرة: انتهت التحقيقات الجنائية والأمنية مع المشتبه بهم والمتعاونين مع منفذة العملية وعددهم 51 شخصًا، وتم الإفراج عن اثنين وتوقيف 49 آخرين رهن التحقيق.

كما تم إرسال هذه المجموعة برفقة المنفذة إلى القضاء، وسيتم متابعة التحقيقات القضائية ومن ثم إصدار الأحكام، وفق المراسل.

وأشار إلى أنه بدأت تتكشف إفادات هؤلاء المتهمين والمنفذة، وتبين من خلال ما تم تسريبه من تلك التحقيقات أن المنفذة انضمت إلى تنظيم وحدات حماية الشعب الكردية عام 2017 في مدينة منبج، بعد تعرفها على أحد الشخاص وبناء علاقة معه.

ومن ثم، وقبل أربعة أشهر، دخلت إلى تركيا بطريقة غير شرعية عبر منطقة عفرين واستقرت في اسطنبول، حيث تتواجد الكثير من ورشات الخياطة وتم تعريفها على شخص، عبر التنظيم، وأقامت في بيته وكأنهما متزوجين.

كما كانت تتلقى بعض التعليمات من تنظيم العمال الكردستاني وانخرطت في عمل للخياطة.

وتم تسريب بعض الفيديوهات التي أظهرت توجه منفذة الهجوم إلى منطقة تقسيم في حدود الساعة الثالثة والنصف وبعدها إلى شارع الاستقلال، وقامت بوضع الحقيبة وتركتها، وبحسب المعلومات فإن المتفجرات كانت تعمل بمؤقت، وهو الأمر الذي دفعها للهرب من المكان. 

المصادر:
العربي- وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close