الأحد 5 فبراير / فبراير 2023

بعد احتجاجات مناهضة للإغلاق في الصين.. شنغهاي تشدد التدابير الأمنية

بعد احتجاجات مناهضة للإغلاق في الصين.. شنغهاي تشدد التدابير الأمنية

Changed

فقرة ضمن برنامج "الأخيرة" حول ارتفاع أعداد الإصابات بكورونا في الصين المتزامنة مع احتجاجات (الصورة: غيتي)
يمثل رد الفعل العنيف على قيود مكافحة كورونا انتكاسة لجهود الصين للقضاء على الفيروس، الذي يسجل أعدادًا قياسية من الإصابات ويثير القلق.

وضعت سلطات شنغهاي حواجز اليوم الإثنين حول منطقة وسط المدينة، حيث احتج المئات مطلع الأسبوع على تدابير مشددة لمكافحة كوفيد-19، في واحدة من عدة مظاهرات اندلعت على مستوى البلاد.

وفي شوارع شنغهاي وبكين وداخل العشرات من الجامعات أظهر المحتجون عصيانًا مدنيًا غير مسبوق منذ تولى الرئيس شي جين بينغ السلطة قبل عقد من الزمن والذي أشرف على قمع المعارضة وتأسيس نظام مراقبة اجتماعية واسع النطاق عالي التقنية.

وقال محتج يدعى شي (28 عامًا) في وقفة احتجاجية على ضوء الشموع بالعاصمة بكين في وقت متأخر أمس الأحد: "نأمل في إنهاء الإغلاق... نريد أن نعيش حياة طبيعية. علينا جميعًا أن نعبر بشجاعة عن مشاعرنا".

ولم تظهر أي مؤشرات على احتجاجات جديدة اليوم الإثنين في بكين أو شنغهاي.

انتكاسة لجهود الصين

ويمثل رد الفعل العنيف على قيود مكافحة كورونا انتكاسة لجهود الصين للقضاء على الفيروس، الذي يسجل أعدادًا قياسية من الإصابات ويثير القلق بشأن الخسائر الاقتصادية لعمليات الإغلاق في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وألقت الاحتجاجات بظلالها على الأسواق العالمية اليوم الإثنين، إذ أدت إلى انخفاض أسعار النفط وصعود الدولار وهبوط حاد للأسهم الصينية واليوان.

وبعد مرور ثلاث سنوات على ظهور الفيروس في مدينة ووهان بوسط البلاد، لا تزال الصين الدولة الكبرى الوحيدة التي لا تتعامل مع كوفيد على أنه مرض متوطن، وتفرض قيودًا شاقة على الحياة اليومية لمئات الملايين على مستوى البلاد.

وحافظت سياسة صفر كوفيد الصينية على انخفاض عدد الوفيات مقارنة بالعديد من الدول الأخرى، ويقول المسؤولون إنه يجب الإبقاء عليها لإنقاذ الأرواح، خاصة بين كبار السن مع انخفاض معدلات التطعيم بينهم.

ولم تمنح الصين موافقة لأي لقاحات غربية لكوفيد، وخلصت دراسة أجريت في هونغ كونغ أواخر العام الماضي إلى أن لقاح كورونافاك الصيني الذي أنتجته شركة سينوفاك لم ينتج مستويات كافية من الأجسام المضادة لمحاربة المتحور أوميكرون.

توقعات بتفرق الاحتجاجات

في غضون ذلك، اشتبك محتجون في وقت متأخر أمس الأحد مع الشرطة في المركز التجاري شنغهاي، التي أبقت سكانها البالغ عددهم 25 مليونًا في منازلهم في أبريل/ نيسان/ ومايو أيار، واقتادت قوات الأمن ملء حافلة من الناس.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) إن الشرطة تعدت على أحد صحفييها واحتجزته أثناء تغطيته احتجاجًا في مدينة شنغهاي قبل أن تفرج عنه بعد عدة ساعات. كما تم احتجاز صحافي من وكالة "رويترز" لنحو 90 دقيقة مساء الأحد قبل الإفراج عنه.

انطلقت شرارة الاحتجاجات بعد حريق في مبنى سكني شاهق في مدينة أورومتشي غرب الصين أسفر عن مقتل عشر
انطلقت شرارة الاحتجاجات بعد حريق في مبنى سكني شاهق في مدينة أورومتشي غرب الصين أسفر عن مقتل عشرة - غيتي

وتم إغلاق شوارع شنغهاي التي تجمع المحتجون بها قبل ذلك بحواجز معدنية زرقاء اللون اليوم الإثنين، فيما بدا أنه محاولة لمنع تجمع الحشود. ويقوم رجال شرطة يرتدون سترات بالألوان المضيئة بدوريات وتجوب سيارات الشرطة ودراجاتها النارية بالقرب منهم.

"إعادة الفتح الكامل"

وسعت الصين هذا الشهر إلى أن تكون قيود مكافحة كوفيد أكثر تحديدًا وأقل إرهاقًا، مما عزز الآمال في أنها ستبدأ قريبًا في التحرك نحو إعادة الفتح بالكامل، لكن زيادة الإصابات دفعتها لإعادة تشديد القيود.

وكانت شرارة الاحتجاجات انطلقت بعد حريق في مبنى سكني شاهق في مدينة أورومتشي غرب الصين أسفر عن مقتل عشرة.

وتكهن كثيرون بأن قيود مكافحة كورونا في المدينة، التي ظلت أجزاء منها قيد الإغلاق لمئة يوم، أعاقت عمليات الإنقاذ والفرار، وهو ما نفاه مسؤولو المدينة.

وخرجت الحشود في أورومتشي إلى الشوارع يوم الجمعة. وخلال عطلة نهاية الأسبوع، خرب محتجون في مدن من بينها ووهان ولانتشو مرافق فحوص كورونا، بينما احتشد الطلاب في حرم جامعاتهم بأنحاء الصين.

وفي بكين، تجمعت حشود كبيرة مسالمة بعد منتصف ليل الأحد على طريق دائري بالمدينة.

وحمل البعض أوراقًا بيضاء أصبحت رمزًا للاحتجاجات. وأطلق بعض قائدي المركبات أبواق سياراتهم مع رفع إبهامهم.

وفي حديث سابق لـ"العربي"، أوضح الإعلامي والمختص في الشأن الصيني نادر رونغ هوان أن هناك تطورًا على صعيد انتشار فيروس كورونا في الأيام الأخيرة بالصين، حيث تشهد البلاد زيادة سريعة في الإصابات، مشيرًا إلى وقوع بعض الحوادث أثارت غضب الصينيين.

وأضاف من العاصمة بكين، أن الصين تقوم بتحسين إجراءات مكافحة كوفيد، وهناك استجابة لمطالب الشعب.

المصادر:
العربي - رويترز

شارك القصة

تابع القراءة
Close