السبت 20 أبريل / أبريل 2024

بعيدًا عن أي اتفاق هدنة.. غالانت: لن نوقف عملياتنا ضد حزب الله

بعيدًا عن أي اتفاق هدنة.. غالانت: لن نوقف عملياتنا ضد حزب الله

Changed

يواف غالانت
أكد غالانت أن تل أبيب ستواصل إطلاق النار والعمل على تكثيفه في جنوب لبنان- إكس
يتوعد وزير الأمن الإسرائيلي يوآف غالانت بإبعاد حزب الله إلى ما وراء نهر الليطاني عبر السياسة أو عن طريق عملية عسكرية.

هدد وزير الأمن الإسرائيلي يوآف غالانت، اليوم الأحد، بتكثيف قصف "حزب الله" في لبنان، حتى إذا تم التوصل إلى هدنة مؤقتة في الحرب المتواصلة على قطاع غزة، والتي يجري بحثها برعاية عدة دول إقليمية وغربية.

وقال غالانت في كلمة مصورة له خلال زيارته لمقر قيادة منطقة الشمال في صفد، بالجليل الأعلى، قرب الحدود مع لبنان، بثتها وسائل إعلام عبرية: "وصلتُ إلى قيادة المنطقة الشمالية، اليوم (الأحد)، بعد عطلة نهاية أسبوع مليئة بالأحداث، هاجم خلالها الجيش الإسرائيلي حزب الله وضربه"، حسب قوله.

وأضاف: "جئت لأتفحص كيفية تكثيف قوتنا النارية واستعدادنا للعمل ضد حزب الله، في كل مكان وبكثافة متزايدة".

وتابع غالانت: "نحن نستهدف الناشطين، ونستهدف قادة حزب الله، وهم يبحثون عن آخرين ليحلّوا محلهم، وأستطيع أن أقول لكم إنني لا أرى أي متطوعين، الجميع خائفون، سوف نمضي قدمًا ونضربهم"، وفق زعمه.

"سنواصل إطلاق النار"

وأردف وزير الأمن الإسرائيلي: "إذا كان هناك من يظن هنا أنه عندما نتوصل إلى اتفاق لإطلاق سراح المختطفين في الجنوب (غزة) وتتوقف النيران مؤقتًا، فإن ذلك سيخفف مما يحدث هنا، فهو مخطئ"، حسب قوله.

واستدرك غالانت: "سنواصل إطلاق النار، وسنكثفها بشكل مستقل عن الجنوب حتى نحقق أهدافنا".

وأضاف: "الهدف بسيط، سحب حزب الله إلى حيث ينبغي أن يكون، إما بالاتفاق، أو سنفعل ذلك بالقوة".

وسبق أن توعّد غالانت، في أكثر من مناسبة بإبعاد "حزب الله" إلى ما وراء نهر الليطاني جنوبي لبنان، عبر تسوية سياسية أو عبر تحرك عسكري.

وكان رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو قد جدّد الخميس، تهديده بعمل عسكري "لإعادة الأمن على الحدود مع لبنان إذا لزم الأمر"، في وقت يتواصل فيه تبادل إطلاق النار بين حزب الله وإسرائيل منذ الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول الفائت.

وقال نتنياهو في حديث مع جنود إسرائيليين بمنطقة جبل الشيخ قرب الحدود اللبنانية: "لدينا هدف بسيط في الشمال هو إعادة السكان"، في إشارة إلى عشرات آلاف الإسرائيليين الذين تم إجلاؤهم من منازلهم قرب الحدود اللبنانية عقب التصعيد الأخير هناك.

وأضاف: "من أجل القيام بذلك، يجب علينا استعادة الأمن، وهذا سيتحقق"، بحسب بيان لمكتب نتنياهو.

إلى ذلك، أعلن "حزب الله" اللبناني، الأحد، أنه قصف مرابض ‏مدفعية ومناطق انتشار جنود إسرائيليين جنوب مستوطنة كريات شمونة الإسرائيلية.

وقال الحزب، في بيان، إن "مجاهدي المقاومة الإسلامية استهدفوا مرابض ‏مدفعية العدو وانتشار جنوده جنوب كريات شمونة بالأسلحة الصاروخية والمدفعية‏".

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close