الخميس 30 مايو / مايو 2024

"تأملات بعد محاولة القتل".. سلمان رشدي يصدر كتابًا عن حادثة طعنه

"تأملات بعد محاولة القتل".. سلمان رشدي يصدر كتابًا عن حادثة طعنه

Changed

تحدث رشدي عن اللحظات التي تعرض فيها للطعن في كتابه الجديد - غيتي
تحدث رشدي عن اللحظات التي تعرض فيها للطعن في كتابه الجديد - غيتي
فقد الكاتب سلمان رشدي البصر في إحدى عينيه بعد تعرضه لهجوم طعن نفذه شاب أميركي من أصل لبناني في العام 2022.

يصدر في الولايات المتحدة في 16 أبريل/ نيسان الجاري، كتاب للروائي البريطاني الأميركي سلمان رشدي، يتطرق فيه هذا الأخير إلى عملية الطعن التي تعرّض لها في العام 2022.

وفقد رشدي (76 عامًا) البصر في إحدى عينيه، بعد تعرضه لهجوم طعن نفذه شاب أميركي من أصل لبناني اندفع نحو الكاتب حين كان يهم بإلقاء كلمة لدى مشاركته في 12 أغسطس/ آب 2022، في مؤتمر في شوتاكوا في شمال غرب ولاية نيويورك.

"إذاً هذا أنت"

وضمن برنامج عبر قناة "سي بي إس نيوز" سيُعرَض الأحد، قرأ رشدي مقتطفات من كتابه الجديد وهو بعنوان "السكين: تأملات بعد محاولة القتل" ("Knife: Meditations After an Attempted Murder").

وقال: إنّ "آخر ما رأته عيني اليمنى هو رجل يرتدي ملابس سوداء حضر بسرعة كصاروخ منخفض". وأضاف: "أقرّ بأنني كنت أتخيّل أحيانا أنّ قاتلي سيحضر إلى مناسبة عامة ويندفع نحوي بهذه الطريقة تمامًا".

وتابع "كان أول ما خطر في ذهني عندما رأيت هذا القاتل يندفع نحوي هو (إذًا هذا أنت)".

وُلد سلمان رشدي في العام 1947 في بومباي بالهند، وأصدر روايته الأولى "غريموس" سنة 1975. ولرشدي حوالي خمس عشرة رواية وقصص للشباب وأخرى قصيرة ومقالات، وهو حاصل على جائزة بوكر عام 1981 عن روايته "أطفال منتصف الليل".

وقد أمضى سنوات طويلة مختبئاً بعد فتوى إيرانية بهدر دمه عام 1989 بسبب كتابه "آيات شيطانية"، الذي اعتُبر مسيئاً للإسلام.

لكنه عاش في السنوات الأخيرة بحريّة نسبيًا. ولطالما تساءل عن هوية الشخص الذي سيُقدِم على قتله، وفق ما كشفه في الكتاب. 

"لقد تفاجأت"

وقال رشدي عبر "سي بي إس نيوز": إن أحد الجراحين الذين أنقذوا حياته قال له "في البداية كنت سيّء الحظ ثم محظوظًا بالفعل".

وعندما سأله رشدي عن سبب قوله هذا أجابه الجرّاح بأنّ "الرجل الذي هاجمه ليس لديه أي فكرة عن كيفية قتل رجل بسكين".

واعتقل مهاجم رشدي على الفور. وقالت الشرطة الأميركية إنه يدعى هادي مطر وعمره 24 عامًا ومن مدينة فيرفيلد في ولاية نيوجيرزي، وهو من أصول لبنانية وتنحدر أسرته من بلدة يارون في الجنوب. 

وأكد مطر أنه "تفاجأ" بنجاة رشدي من الموت وإصابته بجروح فقط خلال ذلك الهجوم، في مقابلة سابقة معه أجرتها صحيفة "نيويورك بوست" من داخل سجن مطر، وقال الشاب البالغ من العمر 24 عامًا حينها: "عندما سمعت أنه نجا من الموت تفاجأت".

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close