الخميس 20 يناير / يناير 2022

تصريحات شكري.. ما الرسائل التي حملتها إلى الاتحاد الأوروبي بشأن الاقتصاد؟

تصريحات شكري.. ما الرسائل التي حملتها إلى الاتحاد الأوروبي بشأن الاقتصاد؟
الأربعاء 1 ديسمبر 2021

شارك وزير الخارجية المصري سامح شكري في اجتماع مجلس المنظمة الدولية للهجرة المنعقد تحت عنوان " تأثير جائحة كورونا في الهجرة والتنقل".

وتناولت كلمة شكري تداعيات جائحة كورونا على تدفقات الهجرة، وحركة اليد العاملة، وما أسفرت عنه الجائحة من عدم الاستقرار الاقتصادي وفقدان الكثير من المهاجرين لوظائفهم، مما أدى إلى انخفاض كبير في تحويلات المهاجرين والعاملين بالخارج والتي تمثل مصدرًا هامًا للدخل لبلدان المنشأ.

كما تحدث شكري عن كون أسواق العمل في دول المهاجرين الأصلية غير قادرة على استيعابهم، وهو ما أثر على التنمية الاقتصادية في تلك البلدان.

دعوة الاتحاد الأوروبي للوفاء بالتزاماته

وحول مدى قدرة مصر على تلافي تداعيات انخفاض تحويلات العاملين في الخارج، أكد أحمد ذكر الله، وهو رئيس قسم الاقتصاد بأكاديمية العلاقات الدولية، لـ"العربي"، أن إيرادات تحويلات العاملين المصرية بالنقد الأجنبي يعادل ستة أضعاف قناة السويس، وثلاثة أضعاف السياحة ما قبل جائحة كورونا، وهذا ما يوازن سعر صرف الجنيه المصري.

وأضاف ذكر الله من إسطنبول، أن مصر حققت التزاماتها تجاه بعض البنود التي اتفقت عليها مع الاتحاد الأوروبي، لوقف الهجرة غير النظامية، لكن ما قاله شكري هو دعوة للتكتل الأوروبي لأن يفي بالتزاماته هو تجاه مصر.

ومضى يقول: "على رأس هذه الالتزامات هو فتح الأسواق الأوروبية أمام الصادرات المصرية ولا سيما صادرات الملابس، التي منذ عام 2016 لم يحدث أي زيادة فيها بل كانت طبيعية".

والثاني، وفق الأكاديمي، هو تدفق استثمارات أوروبية في القطاعات الاقتصادية المصرية، والتي لم تتحقّق، إذ إن إجمالي الاستثمارات التي تأتي إلى مصر هي 6 مليارات دولار منذ عشر سنوات.

أمّا الثالث، وفق ذكر الله، فهو المتعلّق في الاستثمارات في القطاع الفني والتعليم المصري، حيث تعهد الاتحاد عام 2016 بضخ مزيد من الاستثمارات، إذ إن مصر بحاجة لرفع مثل هذا النوع من التعليم عبر الخدمات الأجنبية.

وزاد بالقول: "هناك بند متعلق بجدولة الديون المصرية، والذي يمكن أن يكون هناك اتفاق عليه".

وذهب ذكر الله للقول بأن كلام شكري يحمل نوعًا من العتاب والمكاشفة في العلاقة مع الاتحاد، عبر لفت النظر إلى معاناة مصر من البطالة والتنمية وتباطؤ الإيرادات على مستوى القطاعات الاقتصادية المتنوعة، وفق قوله.

وختم ذكر الله قائلًا: "مصر يمكنها مواجهة توفير فرص العمل، عبر إفساح المجال أمام القطاع الخاص، للقادمين من الخارج أو من هم بالداخل، وكذلك دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى الدور الدبلوماسي عبر فتح أسواق للعمالة المصرية في الخارج من خلال امتلاك مشروع قومي لرفد الاتحاد الأوروبي بتلك العمالة".

المصادر:
العربي

شارك القصة

اقتصاد - لبنان
منذ ساعة
تقرير يلقي الضوء على تحسن سعر صرف الليرة أمام الدولار في لبنان (الصورة: غيتي)
شارك
Share

دفع انهيار النظام المالي بأغلب اللبنانيين إلى الفقر ودفع المهنيين وذوي الخبرة في القطاع الصحي وغيره من القطاعات للسفر إلى الخارج للعمل.

اقتصاد - ليبيا البرامج - الأخيرة
منذ 6 ساعات
تقرير يناقش قرار مؤسسة النفط الليبية تجميد إيرادات النفط الخام والأهداف المرجوّة من الخطوة (الصورة: غيتي)
شارك
Share

أوضح رئيس مؤسسة النفط الليبية مصطفى صنع الله أن قرار المؤسسة تجميد إيرادات الدولة من الخام هدفه حماية القطاع النفطي الليبي "بعدما جرى تدميره".

اقتصاد - فرنسا البرامج - العربي اليوم
منذ 18 ساعات
تقرير عن موسم التخفيضات الشتوية في باريس (الصورة: غيتي)
شارك
Share

يبدو النشاط التجاري باهتًا في عاصمة الموضة باريس، على وقع التراجع اللافت لتهافت الزبائن الذي كان يوصف بـ"الجنوني" خلال موسم التخفيضات الشتوية.