الخميس 22 فبراير / فبراير 2024

خلال لقائه مع لافروف.. عبد اللهيان: سأجتمع مع نظيري السعودي قريبًا

خلال لقائه مع لافروف.. عبد اللهيان: سأجتمع مع نظيري السعودي قريبًا

Changed

تقرير إخباري عن قبول الرئيس الإيراني دعوة من العاهل السعودي لزيارة الرياض (الصورة: الأناضول)
كشف وزير الخارجية الإيراني أن تعجيل العلاقات مع الرياض تحتاج لوقت، وهناك مشاكل ولكنها لا تعد عوائق لتقدم المباحثات.

أكد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، اليوم الأربعاء، أن تطبيع العلاقات بين إيران والسعودية "خطوة إلى الأمام".

وأضاف في تصريحات أدلى بها عبد اللهيان بمؤتمر صحافي مشترك عقده مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في العاصمة الروسية موسكو: "تحسين العلاقات مع جيراننا جزء من عقيدتنا وتطبيع العلاقات بين إيران والسعودية خطوة إلى الأمام بهذا الاتجاه".

وتابع عبد اللهيان موضحًا: "تعجيل العلاقات بين الرياض وطهران يحتاج إلى بعض الوقت، ولا تزال هناك مشاكل ولكنها لا تعد عوائق لتقدم المباحثات".

وأشار الوزير الإيراني إلى أنه سيجتمع مع نظيريه السعودي الأمير فيصل بن فرحان "قريبًا"، دون تحديد تاريخ معين.

"الملف الحوثي"

وبشأن الأزمة اليمنية، قال الوزير الإيراني إن "طهران ترحب بأي مبادرة تحل مشاكل المنطقة"، وأكد أن بلاده ترحب بالمحادثات الجارية بهدف حل الأزمة في اليمن.

وبشأن آخر، اعتبر الوزير أن الغرب يعقد الوضع في أوكرانيا بتقديم أسلحة لكييف، وقال: إن "التعاون الدفاعي لبلاده مع روسيا ليس موجها ضد أي طرف".

وتتهم كييف طهران بتزويد موسكو بمسيرات لاستخدامها في أوكرانيا، وهو ما تنفيه إيران باستمرار.

ومنذ 24 فبراير/ شباط 2022، تشن روسيا هجومًا عسكريًا على جارتها أوكرانيا، ما دفع عواصم في مقدمتها واشنطن إلى فرض عقوبات على موسكو.

وتحدث عبد اللهيان عن أنه سيتم عقد اجتماع بين سوريا وإيران وتركيا وروسيا على مستوى نواب وزراء الخارجية الأسبوع المقبل.

كما تطرق إلى الملف الفلسطيني قائلًا: "يجب التركيز على تحقيق الحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني".

وتشهد الضفة الغربية المحتلة توترًا في الآونة الأخيرة، حيث يشن جيش الاحتلال الإسرائيلي حملات اعتقالات وتفتيش واسعة تتسبب باندلاع اشتباكات مع فلسطينيين، غالبًا ما تسفر عن سقوط شهداء وجرحى.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close