الإثنين 22 أبريل / أبريل 2024

دعت طهران للتعاون.. الوكالة الذرية قلقة إزاء توسع أنشطة إيران النووية

دعت طهران للتعاون.. الوكالة الذرية قلقة إزاء توسع أنشطة إيران النووية

Changed

أعرب غروسي عن أسفه لعدم تراجع إيران عن قرارها سحب اعتمادات عدد من مفتشي الوكالة
أعرب غروسي عن أسفه لعدم تراجع إيران عن قرارها سحب اعتمادات عدد من مفتشي الوكالة- رويترز
قبل أسبوع من اجتماع مجلس المحافظين، دعا رافايل غروسي طهران إلى "التعاون التام"، بعدما شهدت العلاقات بين الطرفين تدهورًا في الأشهر الأخيرة.

أعربت الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن "قلقها المتزايد" إزاء تكثيف أنشطة إيران النووية.

وقبل أسبوع من اجتماع مجلس المحافظين في المقر الرئيسي للوكالة في فيينا، دعا مديرها العام رافايل غروسي مرة أخرى طهران إلى "التعاون التام"، بعدما شهدت العلاقات بين الطرفين تدهورًا في الأشهر الأخيرة.

وبدأت محادثات لإعادة إحياء الاتفاق النووي الإيراني في أبريل/ نيسان 2021 في فيينا بين طهران والقوى الكبرى، لكنها توقّفت منذ أغسطس/ آب 2022 في سياق توترات متزايدة.

وفي تقرير غير معد للنشر اطلعت عليه وكالة "فرانس برس" الإثنين، أشار غروسي إلى أنّ "إيران تُدلي بتصريحات علنية حول القدرات التقنية لإنتاج أسلحة نووية، ما يُعزّز المخاوف".

وفي حين تنفي طهران نيتها حيازة قنبلة نووية، رأى مصدر دبلوماسي أنّ بعض المسؤولين السياسيين يدلون بتصريحات مثيرة للقلق.

تقليص مخزونات اليورانيوم

وفي موازاة ذلك، أبطأت إيران وتيرة إنتاج اليورانيوم المخصب بنسبة 60% القريبة من نسبة 90% المطلوبة للاستخدامات ذات الغايات العسكرية، بعد تسارع في الإنتاج في نهاية العام الماضي.

وفي الوقت نفسه، تواصل إيران زيادة إنتاجها وباتت تملك ما يكفي من المواد لصنع عدة قنابل ذرية.

ووفقًا لوثيقة ثانية نشرتها الوكالة الأممية، بلغت المخزونات بتاريخ 10 فبراير/ شباط الحالي 5525.5 كيلوغرامات في مقابل 4486.8 كيلوغرامات في نهاية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أي أكثر من 27 ضعفًا من المستوى المرخّص به بموجب الاتفاق الدولي المبرم عام 2015 والذي ينظم أنشطة طهران النووية مقابل رفع العقوبات الدولية.

وتقوم إيران بالتخصيب بمستويات عالية، بعيدًا من السقف المحدد بنسبة 3,67% المعادل لما يستخدم في محطات الطاقة النووية، ولديها الآن 712.2 كيلوغرامات مقارنة بـ567.1 كيلوغرامًا في السابق، مخصبة بنسبة 20%، و121.5 كيلوغرامات عند 60% في مقابل 128.3 كيلوغرامات في السابق.

وفي سياق متصل، أعرب غروسي عن أسفه لقيام إيران بتقييد تعاونها "بصورة غير مسبوقة" مع الوكالة، حيث أنّها لم تتراجع عن قرارها سحب اعتمادات عدد من مفتشي الوكالة.

وأكد مصدر دبلوماسي أنّ إيران سحبت اعتمادات 8 مفتشين من الجنسيتين الفرنسية والألمانية.

كما قلّصت ايران عمليات التفتيش بشكل كبير وقامت بفصل كاميرات المراقبة.

وفي مواجهة هذه الانتقادات، أعلنت الحكومة الإيرانية الأسبوع الماضي أنها دعت غروسي لزيارة طهران في مايو/ أيار المقبل، بمناسبة انعقاد مؤتمر دولي حول الطاقة.

المصادر:
العربي، ا ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close