السبت 2 مارس / مارس 2024

زيلينسكي في لقاء مع جونسون: انضمام أوكرانيا لحلف الناتو أكبر ضمان لها

زيلينسكي في لقاء مع جونسون: انضمام أوكرانيا لحلف الناتو أكبر ضمان لها

Changed

تقرير سابق عن واحدة من الزيارات التي قام بها رئيس الحكومة البريطانية الأسبق بوريس جونسون إلى كييف (الصورة: غيتي)
زار رئيس الوزراء البريطاني السابق بوريس جونسون كييف بشكل مفاجئ، واجتمع مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

في استعادة لملف انضمام كييف إلى حلف شمال الأطلسي "ناتو"، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، إنه يعتقد بأن انضمام بلاده إلى الحلف سيكون أفضل ضمان بالنسبة لبلاده.

جاء ذلك في تصريحات، الأحد، خلال لقاء مغلق مع رئيس الوزراء البريطاني الأسبق، بوريس جونسون، في العاصمة كييف، بحسب بيان للرئاسة الأوكرانية.

وذكر البيان أن زيلينسكي وجونسون بحثا الدعم الدولي لأوكرانيا. وفي اللقاء، أعرب الرئيس الأوكراني عن شكره لجونسون إزاء الدعم البريطاني لبلاده.

وفيما يتعلق بعملية التكامل بين بلاده والـ"ناتو"، قال زيلينسكي إنه يعتقد بأن عضوية أوكرانيا لدى الحلف ستكون أفضل ضمان بالنسبة لبلاده.

زيارة مفاجئة

وفي وقت سابق اليوم، زار رئيس الوزراء البريطاني السابق بوريس جونسون كييف بشكل مفاجئ، واجتمع مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي وتعهد بأن بريطانيا "ستساند أوكرانيا طالما لزم الأمر".

وكان جونسون، الذي استقال من منصبه في سبتمبر/ أيلول في أعقاب سلسلة من الفضائح، رئيسا للوزراء حينما غزت روسيا أوكرانيا في فبراير شباط وسعى إلى جعل لندن أكبر حليف لكييف في الغرب.

وخلال هذه الجولة، زار جونسون بوروديانكا وبوتشا، بضواحي العاصمة الأوكرانية التي يُضرب بها المثل في الفظائع في الغرب حينما اتجهت القوات الروسية نحو كييف في المرحلة الأولى من الحرب قبل صدها.

وقال جونسون لحاكم بوتشا: "يمكنني إخبارك بأن المملكة المتحدة ستساند أوكرانيا طالما لزم الأمر".

وأضاف متحدثًا بالاستعانة بمترجم فوري: "ستنتصرون وستطردون جميع الروس من بلادكم، لكننا سنظل هناك لأطول أمد. وسنريد أيضًا مساعدتكم في إعادة الإعمار".

ونفى جونسون إشارات إلى أن تحركاته في أوكرانيا ربما يُنظر إليه على أنها إضعاف لرئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close