الإثنين 6 ديسمبر / December 2021

بينهم شخصيات من عهد كوندي.. المجلس العسكري الغيني يعين الوزراء الجدد

بينهم شخصيات من عهد كوندي.. المجلس العسكري الغيني يعين الوزراء الجدد
الجمعة 22 أكتوبر 2021
يبذل المجلس العسكري محاولات دؤوبة لطمأنة المستثمرين والمانحين والقوى الإقليمية
يبذل المجلس العسكري محاولات دؤوبة لطمأنة المستثمرين والمانحين والقوى الإقليمية (غيتي)

عين قادة الانقلاب في غينيا تشكيلهم الوزاري الأول، وشمل التشكيل جنرالًا سابقًا وثلاث شخصيات أخرى كانت تتقلد مناصب رفيعة في عهد الرئيس المخلوع ألفا كوندي.

ويبذل المجلس العسكري محاولات دؤوبة لطمأنة المستثمرين والمانحين والقوى الإقليمية، ويقول إن الإطاحة بكوندي الشهر الماضي لم تكن سوى إجراء وحيد هدفه التخلص مما يصفه بالنخبة الفاسدة، وإنه لا يطمح للبقاء في السلطة.

من جهته، قال متحدث باسم المجلس العسكري عبر التلفزيون الرسمي في ساعة متأخرة من مساء أمس الخميس: إن "الضابط السابق بالجيش أبو بكر صديقي كامارا عُين وزيرًا للدفاع".

التشكيلة الوزارية

وكان كامارا يشغل في السابق منصب رئيس الأركان بوزارة دفاع كوندي، ثم انتقل لمنصب سفير غينيا في كوبا.

وعُين بشير ديالو، الملحق العسكري السابق في الجزائر، وزيرًا للأمن، ولوهوبو لامة، وهو مدير سابق للتجارة الخارجية، وزيرًا للبيئة.

كما عُين عبد الرحمن سيخي كامارا أمينًا عامًا للحكومة بعد أن كان مستشارًا لهذا المنصب.

وكانت وحدة من القوات الخاصة أطاحت بكوندي في الخامس من سبتمبر/ أيلول في خطوة أثارت الشجب والتنديد على نطاق واسع من الاتحاد الإفريقي والمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إيكواس) التي فرضت عقوبات.

وانقلاب غينيا هو الرابع في غرب ووسط إفريقيا منذ العام الماضي بعد انقلابين في مالي وثالث في تشاد. وأشعل كوندي غضب خصومه بعد تغيير الدستور بحيث يسمح له بترشيح نفسه لولاية ثالثة.

وكان قائد الانقلاب العقيد مامادي دومبويا أدى اليمين رئيسًا مؤقتًا للبلاد في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول. ووعد بإجراء انتخابات حرة ونزيهة، دون تحديد موعد لها.

المصادر:
رويترز

شارك القصة

سياسة - العراق
منذ 8 ساعات
توجه جهاز مكافحة الإرهاب برفقة قوات البيشمركة إلى أطراف قرية لهيبان لصد هجمات تنظيم الدولة (وسائل إعلام عراقية)
توجه جهاز مكافحة الإرهاب برفقة قوات البيشمركة إلى أطراف قرية لهيبان لصد هجمات تنظيم الدولة (وسائل إعلام عراقية)
شارك
Share

قُتل مساء الأحد 4 من عناصر "البيشمركة"، قوات إقليم كردستان شمالي البلاد، في هجوم شنه مسلحون من تنظيم "الدولة" في محافظة كركوك شمالي العراق.

سياسة - الصومال
منذ 8 ساعات
وقع الانفجار في محيط بلدة "أودينجل" على بعد 30 كلم من مدينة "بيدوة" (أرشيف - غيتي)
وقع الانفجار في محيط بلدة "أودينجل" على بعد 30 كلم من مدينة "بيدوة" (أرشيف - غيتي)
شارك
Share

أعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع في مطعم جنوبي الصومال، وقالت: إن "الهجوم استهدف جنودًا وقتل اثنين منهم على الأقل".

Close