الإثنين 22 أبريل / أبريل 2024

في أثناء مباراة "الفدائي".. الجماهير الكويتية تهتف نصرة لفلسطين

في أثناء مباراة "الفدائي".. الجماهير الكويتية تهتف نصرة لفلسطين

Changed

 استاد جابر الأحمد الدولي في الكويت
جانب من مدرجات استاد جابر الأحمد الدولي في الكويت كما بدت خلال مباراة منتخب فلسطين- غيتي
اختار المنتخب الفلسطيني أرض الكويت أرضًا بديلة في رحلته بتصفيات مونديال 2026 وكان الكويتيون عند الموعد حيث أشعلوا أجواء مباراة الأمس بهتافات داعمة لفلسطين وغزة.

احتفت الجماهير الحاشدة في ملعب استاد جابر الأحمد الدولي بدولة الكويت، أمس الثلاثاء، بالمنتخب الفلسطيني لكرة القدم الذي خاض مباراته الثانية ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2026 في أميركا الشمالية. 

وكان الاتحاد الفلسطيني للعبة قد تقدم الشهر الماضي، بطلب استضافة المباريات الرسمية على أرضه في الجزائر أرضًا بديلة، نظرًا لما تعانيه بلاده في العدوان الإسرائيلي في قطاع غزة والضفة الغربية، لكن الاتحاد الآسيوي رفض طلب خوض التصفيات خارج القارة، ليختار "الفدائي" أرض الكويت. 

"بالروح بالدم نفديك يا فلسطين"

وأمام جماهير فلسطينية وكويتية حضرت إلى الملعب لمؤازرة "الفدائي"، خاض المنتخب الفلسطيني مباراته الثانية في التصفيات بعد تعادله سلبًا أمام لبنان في المباراة الأولى ضمن المجموعة التاسعة. 

وأشعلت الجماهير المدرجات بالهتافات المؤيدة لفلسطين والمتضامنة مع قطاع غزة ضد العدوان، وهتفت الجماهير بحرارة: "بالروح بالدم نفديك يا فلسطين"، في مشهد مهيب. 

ودبت الحماسة في صفوف لاعبي المنتخب الفلسطيني، الذين واجهوا منتخب أستراليا القوي الذي يعج بالمحترفين، ولاحت لمنتخب "الفدائي" الفرصة الأولى في الدقيقة الخامسة، عندما نفذ تامر صيام ركلة حرة مباشرة نحو المرمى الأسترالي، أبعدها الحارس ماثيو ريان إلى ركنية.

وفيما بعد سيطر المنتخب الأسترالي على اللعب، وتمكن من تسجيل هدفه الوحيد في الدقيقة 18 من رأسية المدافع هاري سوتر بعد ركلة ركنية.

وفي الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، أهدر صيام فرصة ثمينة لإدراك التعادل، حيث وصلته الكرة أمام المرمى الأسترالي لكنّ الحارس تمكّن من التصدي لها.

لاعبون من غزة

وشهد الشوط الثاني من المباراة ضغطًا من المنتخب الأسترالي في محاولة لتعزيز النتيجة، التي بقيت على حالها، ليرفع "الكونغرو" رصيده إلى 6 نقاط وتصدر ترتيب المجموعة فيما حل المنتخب الفلسطيني ثالثًا بنقطة واحدة.

وكان مجدي القاسم، مدير الإعلام في اتحاد كرة القدم الفلسطيني، أعلن في وقت سابق أن منتخب فلسطين سيشارك في تصفيات كأس العالم لكرة القدم رغم الحرب على غزة.

وقال القاسم في تصريحات صحفية: "كان من المفترض أن تقام مباراة المنتخب مع نظيره الأسترالي على ملعب فيصل الحسيني في بلدة الرام شمالي القدس، لكن الظروف لم تسمح بذلك وقد اخترنا الكويت ملعبًا وطنيًا".

وأشار إلى أن "المنتخب الفلسطيني يلعب بكامل هيئته، ويضم لاعبين من قطاع غزة محترفون في دول عربية"، مضيفًا: "رغم الظروف إلا أن اللاعبين سيشاركون".​​

المصادر:
العربي - الأناضول

شارك القصة

تابع القراءة
Close