الجمعة 14 يونيو / يونيو 2024

قتلى في قصف إسرائيلي على ريف دمشق

قتلى في قصف إسرائيلي على ريف دمشق

Changed

نافذة لـ"العربي" حول الغارات الإسرائيلية الجديدة على دمشق (الصورة: تويتر)
ذكر سكان من جنوب العاصمة دمشق أن صواريخ عدة سقطت في محيط مطار دمشق الدولي، وعلى جبل المانع على أطراف بلدة الكسوة جنوب العاصمة.

قتل ثلاثة أشخاص في قصف إسرائيلي ليل الجمعة السبت على بعض النقاط جنوبي العاصمة السورية دمشق.

ويأتي هذا القصف بعد هجوم في 13 مايو/ أيار أسفر عن مقتل خمسة جنود سوريين، بينما أدى هجوم آخر في 27 أبريل/ نيسان إلى مقتل 10 بينهم 6 جنود سوريين، في أعنف غارة من نوعها منذ بداية عام 2022.

وقالت وزارة دفاع النظام: إن "عدوانًا" إسرائيليًا انطلق من مرتفعات الجولان واستهدف بعض النقاط جنوب العاصمة دمشق، أسفر عن مقتل 3 أشخاص وتسبب في بعض الخسائر المادية.

من جهتها، أفادت وكالة "سانا" الرسمية بأن "الدفاعات الجوية تصدّت لأهداف معادية في أجواء ريف دمشق الجنوبي".

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري قوله: "نفّذ العدوّ الإسرائيلي عدوانًا برشقات من صواريخ أرض-أرض من اتجاه الجولان السوري المحتل، مستهدفًا بعض النقاط في جنوب دمشق".

وأضاف المصدر: "تصدّت وسائط دفاعنا الجوّي لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها، وأدى العدوان إلى ارتقاء ثلاثة شهداء ووقوع بعض الخسائر المادّية".

وذكر سكان من جنوب العاصمة دمشق أن صواريخ عدة سقطت في محيط مطار دمشق الدولي، وعلى جبل المانع على أطراف بلدة الكسوة جنوب العاصمة.

وخلال السنوات الماضية، تعرّضت مناطق سيطرة النظام السوري لقصف إسرائيلي طال مواقع للجيش السوري وأهدافًا إيرانية وأخرى لـ" حزب الله" اللبناني.

ونادرًا ما تؤكد تل أبيب تنفيذ ضربات في سوريا، لكنها تكرر أنها ستواصل تصديها لما تصفه بـ"التموضع العسكري الإيراني" هناك.

في المقابل، تؤكد طهران أن عناصرها موجودون في سوريا في مهمات استشارية.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close