الثلاثاء 18 يناير / يناير 2022

مواجهة "أوميكرون" مستمرة.. إجراءات في بعض الدول تحاشيًا للإقفال التام

مواجهة "أوميكرون" مستمرة.. إجراءات في بعض الدول تحاشيًا للإقفال التام
الخميس 2 ديسمبر 2021

تواصل السلالة الجديدة من فيروس كورونا "أوميكرون" فرض نفسها في مختلف دول العالم دافعة الحكومات لاتخاذ تدابير مناسبة. 

وفي فرنسا قال جان فرانسوا دلفريسي كبير المستشارين العلميين للحكومة: إن بلاده في ذروة تفشي السلالة دلتا من فيروس كورونا.

لكنه حذر من أن السلالة أوميكرون الجديدة ستجتاح البلاد تدريجيًا. وذكر لقناة بي.إف.إم أن "العدو الحقيقي هو الموجة الخامسة مع السلالة دلتا". 

وأضاف: "سنشهد ظهورًا تدريجيًا للسلالة أوميكرون التي ستحل محل دلتا". وأشار دلفريسي إلى أن السلطات تبذل كل ما بوسعها لتجنب فرض إغلاق جديد.

وذكرت وزارة الصحة الفرنسية أمس الأربعاء أنها سجلت قرابة 50 ألف إصابة جديدة بكوفيد-19 في الساعات الأربع والعشرين الماضية.

عودة إجراءات يابانية 

وأعلنت الحكومة اليابانية الخميس العودة جزئيًا عن طلبها من شركات الطيران تعليق قبول حجوزات جديدة للوافدين إلى اليابان، مشيرة إلى أنها تريد من خلال ذلك التأكد من تمكن رعاياها من العودة إلى البلاد.

وكانت طوكيو طلبت الأربعاء من شركات الطيران تعليق كل الحجوزات الجديدة للدخول إلى أراضيها لمدة شهر، في مواجهة المخاوف من انتشار المتحورة أوميكرون من فيروس كورونا، في قرار يؤثر على المواطنين اليابانيين والسكان الأجانب أيضًا.

لكن تم تعديل هذا القرار لإفساح المجال أمام اليابانيين للعودة إلى بلادهم كما أعلنت الحكومة اليابانية الخميس.

وقال الناطق باسم الحكومة هيروكازو ماتسونو: "هذا الطلب أثار ارتباكًا في صفوف الأشخاص المعنيين، وبالتالي طلب رئيس الوزراء من وزارة النقل إعادة النظر في المسألة للأخذ في الاعتبار مطالب المواطنين اليابانيين" الراغبين في العودة إلى البلاد.

وكانت اليابان أعلنت من جانب آخر الإثنين إغلاق حدودها أمام كل الزوار الأجانب بعد ثلاثة أسابيع فقط على تخفيف بعض القيود من أجل السماح بدخول المسافرين للأعمال والطلاب والمتدربين الأجانب.

وقررت أيضًا الثلاثاء إغلاق حدودها أمام كل الوافدين الأجانب القادمين من عشر دول من إفريقيا الجنوبية وبينها جنوب إفريقيا التي ظهرت فيها المتحورة أوميكرون للمرة الأولى.

وكانت اليابان بمنأى نسبيًا عن الوباء، مع تسجيل حوالي 18,350 وفاة منذ مطلع 2020. كما تجنبت فرض إجراءات عزل مشددة خلافا للعديد من الدول الأخرى.

وبعد انطلاقة بطيئة، تسارعت حملة التلقيح مع الوصول إلى تطعيم 77% من سكان البلاد بالجرعتين.

السيطرة على الوباء في المكسيك

وفي المكسيك، أعلن الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور الأربعاء "السيطرة على الوباء" في بلاده، وذلك أمام حشد تجمع في الساحة الرئيسية في مكسيكو، فيما تثير المتحورة أوميكرون من فيروس كورونا قلقًا في العالم بأسره.

وقال في خطاب ألقاه بمناسبة الذكرى الثالثة لتشكيل حكومته: "اليوم هناك 86% من المكسيكيين الذين تفوق أعمارهم 18 عامًا محصنون وتقريبًا جميعهم بالجرعتين. لقد بدأنا بتلقيح الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و18 عامًا وسنقوم بإعطاء جرعات معززة بدءا بالمسنين".

وأضاف الرئيس المكسيكي أن "السيطرة على الوباء تسمح لنا بالعودة إلى خطتنا الأولية لتحسين الخدمات الصحية"، مثل زيادة عدد الأطباء البالغ حاليًا 1,2 لكل ألف نسمة. وتابع أنه في العام المقبل "إذا سارت الأمور على ما يرام فسوف نحصل على لقاح باتريا (المكسيكي)".

وكانت المكسيك قد سجلت 3,8 ملايين إصابة بكوفيد-19 و294,428 وفاة.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

صحة - أخبار العالم
منذ 6 ساعات
تشير نتائج  الدراسة التي أجراها باحثون في النمسا إلى أن عدم الإلمام بالصوت هو محفز قوي لاستجابات الدماغ أثناء النوم (غيتي)
تشير نتائج الدراسة التي أجراها باحثون في النمسا إلى أن عدم الإلمام بالصوت هو محفز قوي لاستجابات الدماغ أثناء النوم (غيتي)
شارك
Share

وجدت دراسة حديثة أن سماع أصوات غير مألوفة، مثل تلك التي يصدرها التلفاز في أثناء النوم، يتسبب في "ضبط" الدماغ البشري خلال المراحل الأولى من النوم.

صحة - الصين
منذ 8 ساعات
(غيتي) تتبع الصين سياسة صارمة للحد من انتشار فيروس كورونا
تتبع الصين سياسة صارمة للحد من انتشار فيروس كورونا (غيتي)
شارك
Share

أمرت خدمة البريد الصينية عمالها بتعقيم الطرود البريدية الدولية على وقع مخاوف من أن البريد قد يكون مصدر تفشي الإصابات بفيروس كورونا في الصين مؤخرًا.

صحة - العالم
منذ 22 ساعات
عدوى الفيروس هي سبب وليست نتيجة لمرض التصلب المتعدد
عدوى الفيروس هي سبب وليست نتيجة لمرض التصلب المتعدد (غيتي)
شارك
Share

أعلن باحثون من جامعة هارفرد عن واحدة من أكبر الدراسات التي تدعم نظرية مساهمة فيروس "إبشتاين-بار" في تطوير مرض التصلب العصبي المتعدد.

Close