الخميس 29 فبراير / فبراير 2024

موسكو تطالب بتحقيق يدين كييف.. أوكرانيا: مقتل 437 طفلاً جراء الحرب

موسكو تطالب بتحقيق يدين كييف.. أوكرانيا: مقتل 437 طفلاً جراء الحرب

Changed

مراسل "العربي" في رسالة حول تفاصيل اتهام روسي لأوكرانيا بإعدام 10 من جنودها (الصورة: غيتي- أرشيف)
أعلنت أوكرانيا عن حصيلة الضحايا الأطفال بين قتلى ومصابين جراء الحرب، في وقت اتهمت فيه موسكو كييف بإعدام عشرة من جنودها بعد استسلامهم.

أعلن مكتب المدعي العام الأوكراني اليوم السبت، مقتل 437 طفلاً أوكرانيًا جراء الهجوم الروسي.

وفي حصيلة يقول مسؤولون إنها "ليست نهائية"، أُصيب أكثر من 837 طفلاً، مع استمرار مراجعة المعلومات الواردة من مناطق لا يزال القتال بها دائرًا ومناطق محررة ومناطق ما زالت تحتلها القوات الروسية.

وقال مكتب المدعي العام إن: منطقة دونيتسك الشرقية كانت الأكثر تأثرًا، حيث شهدت مقتل أو إصابة 423 طفلاً.

وقالت الأمم المتحدة إن 16 ألفًا و295 مدنيًا قُتلوا منذ بدء الهجوم الروسي في فبراير/ شباط، والذي أدانته كييف وزعماء الغرب بوصفه اعتداء لا داعي له، فيما تنفي موسكو عادةً استهداف المدنيين.

اتهام روسي لكييف بـ"جريمة حرب"

ويأتي ذلك، في وقت اتهمت فيه روسيا الجمعة، القوات الأوكرانية بقتل 10 جنود روس بعد استسلامهم في دونيتسك.

ونشرت روسيا مقاطع مصورة على مواقع التواصل الاجتماعي، أكدت أنها تظهر جثث العسكريين الروس القتلى بعد استسلامهم، ممددة على الأرض.

وقال مراسل "العربي" في موسكو، إن: البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة في جنيف تطالب بإجراء تحقيق "يدين" الجانب الأوكراني، بحسب الوصف الروسي.

وأوضح أن وزارة الدفاع الروسية أصدرت بيانًا، أشارت فيه إلى إعدام أوكرانيا عشرة من جنودها في دونيتسك بعدما ألقوا سلاحهم، قائلة إن: القوات الأوكرانية قتلتهم "بدم بارد" بإطلاق النار مباشرة على رؤوسهم.

وقام بعض المسؤولين الروس بمطالبة المجتمع الدولي بإدانة ما وصفوه بـ"جريمة حرب"، متهمين الجانب الأوكراني يمخالفة كل ما تنص عليه المعاهدات الدولية فيما يتعلق بحقوق الإنسان والأسرى.

 كما أكد مراسلنا أن وزارة الدفاع الروسي تعهدت بالانتقام من أوكرانيا على خلفية هذه الجريمة.

المصادر:
العربي- وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close