الإثنين 26 Sep / September 2022

مونديال قطر.. الفيفا يحدد موعد المرحلة الأخيرة من بيع التذاكر

مونديال قطر.. الفيفا يحدد موعد المرحلة الأخيرة من بيع التذاكر

Changed

تقرير حول تدشين قطر حملة تؤكد على قيمة كرة القدم في تعزيز أهداف التنمية المستدامة (الصورة: غيتي)
يقترب موعد مونديال قطر وسط حماسة شديدة لشراء التذاكر التي يزيد الإقبال عليها مع إطلاق الفيفا موعد البيع الأخير.

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، أمس الخميس، إطلاق المرحلة الأخيرة من بيع تذاكر مباريات كأس العالم قطر 2022 ابتداء من 27 سبتمبر/ أيلول الجاري

وستنطلق مرحلة مبيعات المرحلة الأخيرة الساعة 12 ظهرًا بتوقيت الدوحة، لتتواصل حتى نهاية كأس العالم يوم 18 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وذكر "فيفا"، في بيان أن عملية بيع التذاكر ستكون مستمرة حتى نهاية مباريات المونديال، وفقًا للطرق والضوابط الموضوعة مسبقًا لهذا الأمر.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم قد أعلن في شهر أغسطس/ أب الماضي عن بيع نحو مليونين و450 ألف تذكرة في المرحلة قبل الأخيرة، ومن المتوقع أن يتواصل الإقبال على شراء التذاكر في المرحلة الأخيرة.

"رؤية قطر"

من جهته اعتبر الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية حسن الذوادي، أن الإقبال الكبير على تذاكر البطولة يرجع إلى عوامل عدة، منها أن البطولة العالمية هي الأولى بعد جائحة كوفيد-19، "خاصة أن أولمبياد طوكيو أقيم بدون جماهير، فضلًا عن أن بطولة أمم أوروبا يورو 2020 شهدت حضورًا جماهيريًا قليلًا في ظل القيود الموضوعة آنذاك، وعلى العكس من كل ذلك سيكون مونديال قطر البطولة الأولى بدون قيود، ولا شك أن العالم متشوق لحضور أحداث عالمية كهذه".

وأكد الذوادي في حديث لوكالة الأنباء القطرية (قنا)، على الأهمية البالغة لكأس العالم في إرث دولة قطر، معتبرا أن الحدث الكروي لن يقتصر على منافسات كرة القدم، بل سيشكل تجسيدًا للأهداف التي أرستها قطر في رؤيتها الوطنية 2030، ومنها التنوع الاقتصادي ودعم المبادرات البيئية، والتنمية البشرية والتطور الاجتماعي.

وقال الذوادي من نيويورك: "ننظر إلى المونديال كحدث شامل يتخطى حدود الاستادات، إيمانًا منا بقدرة الرياضة على إحداث التغيير الإيجابي في المجتمعات، وعلى رأسها كرة القدم"، مبينًا أن فعالية "لحظة التهديف" من أجل التنمية المستدامة التي دشنتها قطر في مقر الأمم المتحدة مؤخرًا تؤكد على هذا الأمر، وتعد استكمالًا لهذا المنهج في ظل احتواء المبادرة على أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر للأمم المتحدة".

" الرد على المشككين"

كما شدد الذوادي على التزام قطر بتقديم نسخة فريدة من البطولة العالمية الأضخم والأعرق كرويًا، مؤكدا جاهزية الدولة لاحتضان الحدث العالمي الكبير بأفضل صورة تنظيمية، ومشيرًا إلى الانتهاء من جميع الاستادات الثمانية التي ستستضيف البطولة.

وتنطلق نسخة المونديال الجديدة والأولى في العالم العربي والشرق الأوسط، في 20 نوفمبر/ تشرين الثاني، وحتى 18 ديسمبر المقبل.

ولفت الذوادي ، إلى أن زيادة مبيعات التذاكر مرتبطة بإقامة الحدث لأول مرة في المنطقة، حيث يسعى الجميع لحضور هذه التظاهرة العالمية، فضلًا عن أن مونديال قطر سيكون أول بطولة من نوعها تستطيع الجماهير حضور أكثر من مباراة واحدة منها في نفس اليوم، وهو ما يجذب الجماهير حول العالم لحضور البطولة.

وأشار الذاودي إلى أنه منذ الحصول على شرف استضافة الكأس، نظمت قطر الكثير من الأحداث المهمة التي ردت على كل المشككين، ومنها بطولة كأس العرب العام الماضي، والتي كانت أكثر فرصة تم خلالها تجربة الخطط التشغيلية للمونديال بشكل متكامل.

الذاودي رأى أن البطولة ستشكل فرصة للتقريب بين شعوب العالم، ولتقديم نسخة كروية مثالية وتجربة متكاملة تظهر العادات والتقاليد والثقافة القطرية وكرم الضيافة العربية، فضلًا عن تغيير الصورة النمطية المأخوذة عن العالم العربي، وترك إرث يخدم أهالي المنطقة والعالم بأسره بعد انتهاء الحدث.

المصادر:
العربي - وكالة الأنباء القطرية

شارك القصة

تابع القراءة
Close