الأحد 25 فبراير / فبراير 2024

يشرفون على المحتوى.. تويتر تسرّح المزيد من موظفيها

يشرفون على المحتوى.. تويتر تسرّح المزيد من موظفيها

Changed

"العربي" يستعرض خسارة إيلون ماسك لأكثر من نصف ثروته (الصورة: رويترز)
منذ توليه رئاسة شركة تويتر، أشرف إيلون ماسك على تسريح أو استقالة ما يقرب من 5000 موظف من إجمالي 7500 عامل.

قررت شركة تويتر من جديد تخفيض عدد العاملين فيها، وهذه المرة في قسم الثقة والأمان الذي يتعامل مع الإشراف على المحتوى العالمي وفي الوحدة المتعلقة بخطاب الكراهية والتحرش، وفق ما نقلت وكالة "بلومبرغ".

فقد ذكرت الوكالة اليوم السبت عن مصادر مطلعة أن ما لا يقل عن 10 تسريحات جديدة حصلت مساء أمس الجمعة، شملت عاملين في مكاتب الشركة في دبلن وسنغافورة.

بدوره، لم يعلّق الملياردير إيلون ماسك المالك الجديد لشركة تويتر حتى الساعة على هذه التقارير.

في المقابل، أكدت إيلا إروين رئيسة قسم الثقة والأمان في تويتر، صرف بعض الموظفين مبررة ذلك بأنه "كان من المنطقي إعادة دمج الفرق لتصبح تحت قيادة واحدة بدلاً من اثنين على سبيل المثال"، في رد لوكالة "بلومبرغ" عبر البريد الإلكتروني. 

وأضافت إروين: إن تويتر ألغت بعض الأدوار التي لم تبرز "قدرًا" كافيًا لتبرير استمرار دعمها، لكنها قالت: إن منصة التواصل الاجتماعي زادت من عدد الموظفين في بعض الأقسام الأخرى، وأنها ستبقي على رئيس سياسة الإيرادات ورئيس قسم الثقة والأمان بمنطقة آسيا والمحيط الهادئ.

بيئة عمل "متشددة" بتويتر

وكان الملياردير الأميركي إيلون ماسك قد اشترى موقع تويتر في صفقة استحواذ قيمتها 44 مليار دولار في أكتوبر/ تشرين الأول الفائت، ممولًا الصفقة جزئيًا بحوالي 13 مليار دولار من الديون التي يستلزم عليه سداد فوائدها بحوالي 1.5 مليار دولار سنويًا.

وعليه، بدأ الرئيس التنفيذي لشركة "تسلا" منذ ذلك الحين في مهمة محمومة لتجديد منصة التواصل الاجتماعي، التي قال إنها معرضة لخطر الإفلاس وتخسر 4 ملايين دولار يوميًا اعتبارًا من أوائل نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

ومنذ توليه رئاسة الشركة، أشرف ماسك على عمليات صرف أو استقالة ما يقرب من 5000 موظف بتويتر البالغ عددهم 7500 موظف، وأسس بيئة عمل "متشددة" لمن تبقى، بحسب "بلومبرغ".

"المصائب" تلاحق ماسك

وتواجه الشركة الأميركية دعاوى متعددة بسبب "فواتير غير مدفوعة"، بما في ذلك رحلات جوية بطائرات خاصة مستأجرة، وخدمات البرمجيات، وتخلف عن سداد إيجار أحد مكاتب تويتر في سان فرانسيسكو.

وعرف عام 2022 انخفاضًا كبيرًا في صافي ثروة إيلون ماسك بأكثر من 200 مليار دولار على مدى الأشهر الثلاثة عشر الماضية، وهذه أكبر خسارة في مؤشر الثروة بالتاريخ الحديث.

فقد خسر الملياردير المثير للجدل أكثر من نصف ثروته بين نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، وديسمبر/ كانون الأول من هذا العام، ويرجع ذلك إلى انهيار أسهم شركة "تسلا" خلال تلك الفترة.

المصادر:
العربي - ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close