الإثنين 22 أبريل / أبريل 2024

أبطال أوروبا.. إنتر يتغلب على أتلتيكو ودورتموند يعود بتعادل ثمين

أبطال أوروبا.. إنتر يتغلب على أتلتيكو ودورتموند يعود بتعادل ثمين

Changed

فرحة لاعبي إنتر أمام جماهيرهم
فرحة لاعبي إنتر أمام جماهيرهم - رويترز
شهدت مباريات ذهاب الدور الثاني لدوري الأبطال فوزًا مستحقًا لإنتر الإيطالي على أتلتيكو مدريد الإسباني فيما تعادل دورتموند خارج أرضه مع أيندهوفن.

حقق إنتر ميلان الإيطالي، يوم أمس الثلاثاء، فوزًا مهمًا على ضيفه أتلتيكو مدريد ضمن منافسات ذهاب الدور الـ16 من بطولة دوري أبطال أوروبا، فيما تمكن فريق بروسيا دورتموند من العودة بتعادل مهم من هولندا خلال مباراته مع فريق أيندهوفن. 

وسجل البديل ماركو أرناوتوفيتش، هدفًا قبل النهاية ليمنح إنتر فوزًا بنتيجة 1-صفر على ضيفه الإسباني، بعد أن عوض المهاجم النمساوي، الذي حل بديلًا لماركوس تورام المصاب بين الشوطين، الفرص العديدة التي أهدرها، بمتابعته تسديدة مرتدة من زميله لاوتارو مارتينيز تصدى لها يان أوبلاك حارس أتليتيكو في الدقيقة 79.

وكانت المباراة هي الثانية في تاريخ مواجهات الفريقين، حيث فاز أتليتيكو مدريد 2-صفر في المباراة الأولى بكأس السوبر الأوروبية عام 2010.

وقال سيموني إنزاغي، مدرب إنتر،  لسكاي سبورتس الإيطالية: "الأمر كان مرضيًا للغاية. اللاعبون قدموا أداء رائعًا أمام فريق قوي بدنيًا وعلى المستوى الخططي، وهو ما لم يجعل الأمر سهلًا على الإطلاق".

مالين مسجلا هدف دورتموند في شباك اندهوفن
مالين مسجلا هدف دورتموند في شباك اندهوفن - رويترز

وأضاف إنزاغي: "نعلم أن هذه مباراة الذهاب فقط. ستكون مباراة الإياب صعبة. بالتأكيد نحن نادمون على النتيجة بالنظر إلى كل (الفرص) التي أتيحت لنا، فقد كنا نستحق نتيحة أكبر لكن هذه هي كرة القدم وسنواصل المضي قدمًا".

تعادل دورتموند

وفي هولندا، أنقذ لاعب أيندهوفن دي يونغ فريقه من الخسارة بعد أن انبرى لركلة جزاء في الشوط الثاني، فيما سجل دونيل مالين هدفًا رائعًا لبروسيا دورتموند في مرمى فريقه السابق، خلال المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1. 

وأطلق مالين لاعب هولندا تسديدة مدوية من زاوية ضيقة في الدقيقة 24، لكن صاحب الأرض صنع فرصًا أفضل واستغل واحدة منها حين سجل دي يونغ من ركلة جزاء‭‭. 

وامتدت سلسلة عدم خسارة أيندهوفن على ملعبه إلى 31 مباراة في كل المسابقات، وكانت المباراة هي الأولى له في مراحل خروج المغلوب لدوري أبطال أوروبا خلال ثمانية مواسم، حيث يسعي الفريق الهولندي لبلوغ دور الثمانية للمرة الأولى منذ موسم 2006-2007.

وقال قائد الفريق الألماني ماتياس هوملز لمنصة أمازون برايم: "كان علينا اللعب بمزيد من الهدوء. سمحنا للأجواء الصاخبة بالتأثير علينا. أيندهوفن كان الفريق الذي يمكنه هزيمته اليوم. نحن لم نكن جيدين بما يكفي عند الاستحواذ على الكرة". 

وأضاف: "في المباراة التي ستقام على ملعبنا، علينا اللعب بشكل بسيط وأفضل عند الاستحواذ، وأنا واثق للغاية من أننا سنتقدم (للدور التالي)".

وستكون مباراة الإياب في دورتموند يوم 13 مارس/ آذار المقبل، هي الحاسمة لتحديد المتأهل للدور التالي، فيما يلعب فريقي إنتر وأتلتيكو مدريد الإياب في اليوم نفسه. 

المصادر:
رويترز

شارك القصة

تابع القراءة
Close