الثلاثاء 18 يونيو / يونيو 2024

أوكرانيا تعلن مقتل 19 ألف جندي روسي منذ بداية الحرب

أوكرانيا تعلن مقتل 19 ألف جندي روسي منذ بداية الحرب

Changed

نافذة إخبارية عن ملامح الصراع الميداني ومسار المعارك في أوكرانيا (الصورة: الجيش الأوكراني)
ذكرت رئاسة الأركان الأوكرانية أن الجيش الروسي خسر 150 طائرة و135 مروحية، بالإضافة لـ700 دبابة، و1891 عربة مدرعة، و333 مدفعًا، و108 قاذفات صواريخ.

أعلنت أوكرانيا مقتل نحو 19 ألف جندي روسي خلال الفترة بين 24 فبراير/ شباط الماضي و8 أبريل/ نيسان الجاري.

وذكرت رئاسة الأركان الأوكرانية في بيان نشرته الجمعة أن الجيش الروسي خسر أيضًا 150 طائرة و135 مروحية.

وأوضح البيان أن من بين خسائر روسيا 700 دبابة، و1891 عربة مدرعة، و333 مدفعًا، و108 قاذفات صواريخ.

وأشار إلى تدمير 55 من أنظمة الدفاع الجوي، و1361 عربة، و7 سفن وزوارق خفيفة، و76 عربة وقود و112 طائرة من دون طيار.

في غضون ذلك، باتت القوات الأوكرانية تسيطر على كامل منطقة سومي الواقعة شمالي شرق البلاد والمحاذية لروسيا، حسبما أعلن حاكم المنطقة الجمعة، محذرًا الأهالي من العودة إليها قبل أن يتم تطهيرها من الألغام.

كما أعلنت أوكرانيا أنها تسعى إلى فتح ما يصل إلى عشرة ممرات إنسانية لإجلاء المدنيين المحاصرين اليوم الجمعة، لكن المدنيين الذين يحاولون الفرار من مدينة ماريوبول المحاصرة سيضطرون إلى استخدام سيارات خاصة.

روسيا تعلن تدمير مركز تدريب أجانب

من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الجمعة، أنها تمكن من تدمير مركزًا لتدريب الأجانب، قرب مدينة أوديسا، جنوبي أوكرانيا.

وقال متحدث الوزارة إيغور كوناشينكوف في موجز صحافي: إن القوات الروسية تمكنت باستخدام "صواريخ عالية الدقة أطلقت بمنظومة باستيون للدفاع الساحلي من تدمير مركز لتجميع وتدريب المرتزقة الأجانب في محيط بلدة كراسنوسيلك، شمالي شرق أوديسا".

وهذه ليست المرة الأولى التي تقول فيها موسكو إنها استهدفت مرتزقة أجانب في أوكرانيا.

وأشارت وزارة الدفاع الروسية، في 21 مارس/ آذار الماضي، إلى استهداف "قاعدة عسكرية لتدريب "مرتزقة أجانب" في منطقة ريفني شمالي غرب أوكرانيا بصواريخ مجنحة عالية الدقة، ما أسقط نحو 80 قتيلًا.

وفي 13 من الشهر ذاته، قال متحدث وزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشينكوف، إن قوات بلاده نجحت بتحييد قرابة 180 من المرتزقة الأجانب في منطقة لفيف، غربي أوكرانيا، وذلك عبر إطلاق قذائف عالية الدقة بعيدة المدى.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة