الخميس 23 مايو / مايو 2024

إستراتيجي ومن بين الأكبر في أوكرانيا.. إليكم ما نعرفه عن سد نوفا كاخوفكا

إستراتيجي ومن بين الأكبر في أوكرانيا.. إليكم ما نعرفه عن سد نوفا كاخوفكا

Changed

نافذة عبر "العربي" على التطورات مع الإعلان عن استهداف سد نوفا كاخوفكا (الصورة: رويترز)
يوصف سد نوفا كاخوفكا بالإستراتيجي، وكان موضع سجال منذ أشهر، حيث أُطلقت بشأنه التحذيرات من نتائج "مخططات" لاستهدافه. 

يتصدر سد نوفا كاخوفكا الضخم، الواقع في الأجزاء التي تسيطر عليها روسيا من منطقة خيرسون جنوبي أوكرانيا، مشهد الحرب بعد الإعلان عن تدميره جرّاء انفجارات تبادلت موسكو وكييف الاتهامات بتحمل مسؤوليتها.

وكان رئيس بلدية نوفا كاخوفكا أفاد بأن ضربات عدة استهدفت السد ليل الإثنين الثلاثاء، مؤكدًا أنها دمّرت صمامات بوابات السد وتسببت في "دفق مياه خارج عن السيطرة".

والسد الذي يوصف بالإستراتيجي كان موضع سجال منذ أشهر، وأُطلقت بشأنه التحذيرات من نتائج "مخططات" مزعومة لاستهدافه. 

وفي هذا الصدد، نبّه الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي من التداعيات، بالقول إن "تدمير السد سيعني كارثة واسعة النطاق"، مقارنًا هذا العمل بـ"استخدام أسلحة الدمار الشامل". كما دعت كييف في وقت سابق إلى نشر بعثة دولية في منطقته.

وتلافيًا لذيول الاستهداف، أعلن حاكم منطقة خيرسون اليوم بدء عمليات إخلاء المناطق القريبة من منطقة نوفا كاخوفكا، لافتًا إلى أن منسوب المياه سيصل خلال خمس ساعات إلى مستوى حرج.

وقال مراسل "العربي" إن بيانًا صدر عن وزارة الداخلية الأوكرانية أشارت فيه إلى إجلاء نحو 742 شخصًا من خيرسون حتى الـ11 صباحًا بالتوقيت المحلي.

ما هي أهمية سد نوفا كاخوفكا؟

يقع السد في مدينة نوفا كاخوفكا، على الجهة المقابلة من نهر دنيبرو، جنوبي أوكرانيا. 

والمدينة التي كان يسكنها 45 ألف نسمة قبل بدء الهجوم الروسي في فبراير/ شباط 2022، سقطت كما سدها الإستراتيجي في يد القوات الروسية في اليوم الأول من الهجوم.

  • مصدر أساسي للمياه

إلى ذلك، يُعد سد نوفا كاخوفكا بحيرة اصطناعية تبلغ مساحتها 18 مليون متر مكعب، وتم بناؤها في عام 1956 في الحقبة السوفياتية. 

يسمح السد، وهو من بين الأكبر في أوكرانيا، بإرسال المياه إلى قناة شمال القرم، التي تبدأ في جنوب أوكرانيا وتعبر شبه الجزيرة بأكملها.

وبحسب وكالة "فرانس برس"، أغلقت كييف السد بعد عملية الضم عام 2014، الأمر الذي تسبّب بمشكلات كبيرة لري المزروعات وعانت شبه جزيرة القرم من نقص في المياه.

وفي مارس/ آذار من العام الماضي، أعلنت السلطات الموالية لروسيا أن تأمين المياه لشبه جزيرة القرم عبر القناة استؤنف، حيث يتم إمدادها يوميًا بـ1.7 مليون متر مكعب من المياه.

وعليه، تشير صحيفة "الغارديان" إلى أثر محتمل لتدمير السد على نظام القناة، الذي يروي مساحات واسعة من جنوب أوكرانيا، بما في ذلك شبه جزيرة القرم.

  • مصدر لتوليد الطاقة

يساعد سد نوفا كاخوفكا في تشغيل محطة للطاقة الكهرومائية، وسيؤدي تدميره إلى مفاقمة مشاكل الطاقة في أوكرانيا، وفق "الغارديان".

وكانت روسيا استهدفت في وقت سابق من هذا العام البنية التحتية الحيوية الأوكرانية، ما أدى إلى مشكلات عديدة بما في ذلك على مستوى الإمداد بالتيار الكهربائي.

إلى ذلك، تحصل محطة الطاقة النووية في زابوريجيا على مياهها من السد، الذي يلعب دورًا في تبريد مفاعلاتها.

  • إضرار بمساحات واسعة

ويبلغ ارتفاع السد 30 مترًا وعرضه يصل إلى مئات الأمتار. 

ويظهر التحرك السريع لإخلاء المناطق القريبة من المدينة المخاوف من المساحات، التي تهدد مياهه بإغراقها، بما في ذلك آثار الأمر الكارثية على التجمعات السكانية.

بدورها، وصفت وزارة الداخلية الأوكرانية الوضع في عدد من البلدات في خيرسون بأنه معقد، وذكرت أن عددًا من الطرقات التي كان من المرتقب أن تتم من خلالها عملية الإخلاء قد جرفتها المياه.

وتعمل سلطات الإنقاذ على البحث عن طرق بديلة من أجل إخلاء المواطنين الذين بقوا في تلك المنطقة. وكان رئيس المجلس الإقليمي لمنطقة خيرسون ذكر أن ذروة الفيضانات ستكون في حدود الساعة 11 بالتوقيت المحلي.

  • سد نوفا كاخوفكا "الهدف"

وفي خريف العام الماضي، تعرّض سد نوفا كاخوفكا إلى "أضرار" بعد عمليّتي قصف تبادلت موسكو وكييف الاتهامات بشأنهما.

وفي تلك الفترة أيضًا، اتهم الرئيس الأوكراني موسكو بـ"تلغيم السد"، غير أن السلطات التابعة لموسكو نفت الاتهام الذي وصفته بأنه "أكاذيب".

وقد نفذت تلك السلطات المحلية عمليات "إجلاء" للمدنيين من القرى المحيطة بالسد خشية تعرضه إلى ما قالت إنه "هجوم صاروخي محتمل" يؤدي إلى تدميره و"إغراق منطقة الضفة اليسرى" لنهر دنيبرو.

ومرارًا، دانت كييف ما وصفته بعمليات "ترحيل" سكان المنطقة إلى أماكن أخرى بعيدة عن المعارك أو إلى روسيا نفسها.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close