الخميس 13 يونيو / يونيو 2024

تفجير سد نوفا كاخوفكا في خيرسون.. عمليات إخلاء قبل ارتفاع مستوى المياه

تفجير سد نوفا كاخوفكا في خيرسون.. عمليات إخلاء قبل ارتفاع مستوى المياه

Changed

نافذة إخبارية تتابع تداعيات تفجير سد نوفا كاخوفكا على نهر دنيبرو في أوكرانيا (الصورة: رويترز)
قالت القيادة الجنوبية للقوات المسلحة الأوكرانية إن القوات الروسية فجرت سد نوفا كاخوفكا، في الأجزاء التي تسيطر عليها موسكو من منطقة خيرسون.

أعلنت أوكرانيا اليوم الثلاثاء، أن القوات الروسية فجرت سد نوفا كاخوفكا، الواقع في الأجزاء التي تسيطر عليها روسيا من منطقة خيرسون الأوكرانية.

وأشارت القيادة الجنوبية للقوات المسلحة الأوكرانية عبر صفحتها بموقع فيسبوك، إلى أنه "يجري تحديد حجم الدمار وسرعة وكميات المياه والمناطق، التي من المرجح أن تتعرض للغرق".

من ناحيتها، نقلت وكالة "تاس" الروسية للأنباء عن مصدر مطلع لم تذكر هويته، أن سد نوفا كاخوفكا الضخم تدمر وأن المياه غمرت المنطقة، مشيرًا إلى أن الليلة كانت هادئة، ولم تكن هناك ضربات جوية على السد خلال الليل.

بدء عمليات الإخلاء

كما نقلت عن رئيس بلدية نوفا كاخوفكا المعيّن من جانب موسكو أن الجزء العلوي من السد تدمر نتيجة قصف.

إلى ذلك، نفى مسؤول مدعوم من موسكو بمنظقة زابوريجيا، وفق تاس، وجود "خطر كبير" حتى الآن على المحطة النووية جراء انهيار السد.

وصباحًا، أعلن حاكم منطقة خيرسون بدء عمليات إخلاء المناطق القريبة من منطقة كاخوفكا.

وقال الحاكم أولكسندر بروكودين عبر تطبيق تيليغرام: "خلال خمس ساعات سيصل منسوب المياه إلى مستوى حرج".

ونقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن أجهزة الطوارئ قولها إن حوالي 80 تجمعًا سكنيًا ربما تتأثر بدمار سد كاخوفكا.

هجمات جوية على كييف

وخلال ليل الإثنين الثلاثاء، أطلقت روسيا موجة جديدة من الهجمات الجوية على كييف، حيث أفاد مسؤولون بالعاصمة الأوكرانية بأن نظم الدفاع الجوي أسقطت أكثر من 20 صاروخ كروز لدى اقترابها.

وقال سيرهي بوبكو، رئيس الإدارة العسكرية في كييف على تطبيق تيليغرام: "كلها أُسقطت، لم يصب أي منها هدفه".

ونقلت وكالة "رويترز" عن شهود، أنهم سمعوا عدة انفجارات مشابهة لصوت نظم الدفاع الجوي، في الوقت الذي صدرت فيه تحذيرات من الغارات الجوية على المدينة استمرت لأكثر من أربع ساعات بدءًا من بعد منتصف الليل بقليل.

كما ذكر الجيش الأوكراني أن حطام الصواريخ سقط على الطرقات وألحق أضرارًا بخطوط الكهرباء الخاصة بنظام القطار الخفيف في منطقة ديسنيانسكي، أكثر أحياء كييف اكتظاظًا بالسكان، فيما أكد المسؤولون أن لا قتلى أو مصابين بحسب المعلومات المبدئية المتوفرة.

وتشهد جبهات القتال في أوكرانيا تطورات متسارعة، حيث يأتي الفعل ورد الفعل من الجانبين.

ففي دونيتسك، أعلنت روسيا تصديها لهجمات أوكرانية، مؤكدةً أنها نجحت بذلك من خلال تحركات الوحدات ونيران المدفعية والغارات الجوية.

وردت كييف بإعلان تحقيق القوات الأوكرانية تقدم ميداني قرب باخموت، وأشارت وزارة الدفاع الأوكرانية إلى أنها نفذت عمليات هجومية على الجبهة ذاتها.

وفي سياق متصل، أفاد رئيس مجموعة "فاغنر" يفغيني بريغوجين بأن أوكرانيا استعادت جزءًا من شمالي باخموت، داعيًا وزير الدفاع الروسي ورئيس هيئة الأركان العامة الروسية إلى القدوم إلى الجبهة لحشد القوات.

لكن كييف تشير إلى أن تقارير الهجوم المضاد الواسع كانت خدعة روسية، تزامنًا مع تأكيد وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا على امتلاك بلاده أسلحة كافية للهجوم.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close