الخميس 18 يوليو / يوليو 2024

التقدم الروسي في أوكرانيا "متوقف".. موسكو تستخدم صواريخ فرط صوتية

التقدم الروسي في أوكرانيا "متوقف".. موسكو تستخدم صواريخ فرط صوتية

Changed

تقرير حول أبرز التطورات العسكرية في أوكرانيا مع دخول الهجوم الروسي أسبوعه الرابع (الصورة: غيتي)
أكدت روسيا استخدامها صواريخ فرط صوتية في غرب أوكرانيا لتدمير "مخزن أسلحة" تحت الأرض، بينما أعلن البنتاغون أن تقدم القوات الروسية متوقف إلى حد كبير في البلاد.

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم السبت، أنها استخدمت الجمعة صواريخ "كينجال" فرط الصوتية، لتدمير مخزن أسلحة تحت الأرض في غرب أوكرانيا.

وتقول موسكو: إن هذا الطراز من الصواريخ الذي يمكن التحكم به بشكل كبير، تعجز عن رصده كل أنظمة الدفاع الجوي.

وذكرت وكالة "ريا نوفوستي" الحكومية الروسية للأنباء، أنها المرة الأولى التي يستخدم فيها صاروخ كهذا في النزاع في أوكرانيا.

بدوره، قال الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف: "في 18 مارس/ آذار دمرت منظومة كينجال مع صواريخها البالستية فرط الصوتية مخزنًا كبيًرا تحت الأرض للصواريخ والذخائر تابعًا لسلاح الجو الأوكراني في بلدة ديلياتين في منطقة إيفانو-فرانكيفسك".

وتنتمي صواريخ "كينجال" البالستية فرط الصوتية وصواريخ كروز من نوع "زيركون"، لعائلة جديدة من الأسلحة طورتها روسيا يقول عنها بوتين إنها "لا تقهر".

وعام 2018، أجريت تجارب ناجحة على صواريخ "كينجال" (الخنجر بالروسية)، أصابت خلالها كل أهدافها على مسافة قد تصل إلى ألف كيلومتر، بحسب وزارة الدفاع الروسية. كما تجهز طائرات حربية من طراز "ميغ-31" بصواريخ كهذه.

وطورت روسيا هذه الصواريخ، لتمتلك أسلحة قادرة على الإفلات من أنظمة الدفاعات الجوية مثل الدرع الأميركية المضادة للصواريخ في أوروبا.

تقدم قوات روسيا "متوقف"

في غضون ذلك، أعلن مسؤول كبير في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن تقدم القوات الروسية في أوكرانيا متوقف في اليوم الثالث والعشرين من بدء العملية العسكرية الروسية.

وقال المسؤول الكبير الذي فضل عدم الكشف عن هويته في تصريح للصحافيين، السبت: "اليوم هو اليوم الثالث والعشرون من الغزو الروسي لأوكرانيا. التقدم الروسي في جميع أنحاء البلاد متوقف إلى حد كبير."

وأشار المسؤول إلى أن القوات الروسية الموجودة بالقرب من كييف، لم تحرز أي تقدم ملحوظ باتجاه المدينة في الشمال والشمال الغربي، بينما لم ترصد أي تحركات جديدة للقوات الروسية في شرق المدينة.

ولفت إلى أن الجيش الأوكراني يبدي مقاومة فعالة، مؤكدًا أن القوات الروسية لم تستطع إحراز أي تقدم في محيط تشيرنيهيف وخاركيف.

وشدد المسؤول على أن القوات الروسية لا تزال بالقرب من ميكولايف، لكن الأوكرانيين يواصلون الدفاع عن المدينة، فيما يستمر القصف العنيف للجيش الروسي على مدينة ماريوبول، مشيرًا إلى أن الروس أطلقوا أكثر من 1080 صاروخًا على أوكرانيا منذ بداية الحرب.

مقتل جنرال روسي

وفي سياق آخر، أعلنت السلطات الأوكرانية اليوم السبت، مقتل جنرال روسي جديد في مدينة خيرسون، جنوبي البلاد.

وقالت رئاسة الأركان الأوكرانية، في بيان: إن القوات المسلحة الوطنية تمكنت من قتل قائد الجيش الثامن الروسي الفريق آندريه موردفيتشيف، في منطقة تشيرنوبايفكا التابعة لخيرسون.

وبحسب السلطات المحلية، فقد ارتفع عدد الجنرالات الروس الذين قتلوا خلال العملية العسكرية في أوكرانيا إلى 5.

في السياق نفسه، كشف مكتب المدعي العام الأوكراني اليوم السبت، أن 112 طفلاً قتلوا منذ بداية الحرب التي تشنها روسيا، مضيفًا على تطبيق "تليغرام" أن 140 طفلاً أصيبوا.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close