الثلاثاء 28 مايو / مايو 2024

العربي بطل النسخة الأولى من كأس السوبر القطري الإماراتي

العربي بطل النسخة الأولى من كأس السوبر القطري الإماراتي

Changed

لاعبو العربي القطري يحملون كأس النسخة الأولى من البطولة
لاعبو العربي القطري يحملون كأس النسخة الأولى من البطولة - إكس
فاز نادي العربي على نادي الشارقة بهدف نظيف في المباراة التي استضافها الجمعة، استاد الثمامة المونديالي بالدوحة.

توّج فريق العربي القطري، أمس الجمعة، بلقب النسخة الأولى من بطولة كأس السوبر القطري - الإماراتي لكرة القدم، عقب فوزه على نادي الشارقة بهدف نظيف في المباراة التي استضافها استاد الثمامة المونديالي بالدوحة.

وقد سجل لفريق العربي هدف الفوز نجمه المهاجم التونسي يوسف المساكني في الدقيقة 58. وتأتي هذه المسابقة بنسختها الأولى ضمن سياسة تعزيز التعاون الرياضي والسياحي والثقافي بين البلدين.

وتم الإعلان عن انطلاقها في يناير/ كانون الثاني من هذا العام، على هامش بطولة كأس آسيا التي استضافتها قطر. كما تم الإعلان عن مسابقة درع السوبر، التي ستُقام اليوم في الإمارات بين فريقي الدحيل القطري والأهلي الإماراتي.

وتمكن العربي، حامل لقب كأس أمير قطر للموسم الماضي في نسخته الـ51، من أن يهدي أنصاره اللقب الأول هذا الموسم تحت قيادة مدربه يونس علي، الذي أحرز ثاني ألقابه مع الفريق،

سير المباراة

وجاءت مجريات الشوط الأول متوسطة المستوى الفني، وانحصر اللعب في منطقة الوسط مع غياب الفاعلية والكثافة العددية في المواقع الهجومية، حيث بادر الشارقة بالتهديد الأول بعد أن كاد مهاجمه البرازيلي كايو لوكاس أن يستفيد من خطأ مشترك لدفاع العربي والحارس جاسم الهيل، بيد أن الكرة مرت بجوار المرمى في الدقيقة الأولى.

ولم يحسن لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي السابق رافينيا ألكانتارا التعامل مع الكرة العرضية، التي هيأها له زميله علاء الدين حسن داخل المنطقة في الدقيقة 35، قبل أن ينقذ جاسم الهيل مرمى العربي من هدف محقق إثر محاولة من المهاجم المالي موسى ماريغا، الذي أهدر فرصة وضع فريقه في المقدمة قبل الدخول للاستراحة لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني، كان من الواضح رغبة العربي في الحصول على الأسبقية واستغلال الأخطاء الدفاعية للمنافس، حيث كاد مهاجم المنتخب التونسي يوسف المساكني أن يعطي الأسبقية للعربي، بعد أن وصلته الكرة من عمر السومة خارج المنطقة، ليصوب كرة قوية انحرفت عن مرمى الحارس عادل الحوسني في الدقيقة 51.

المساكني محتفلا بتسجيله هدف الفوز
المساكني محتفلا بتسجيله هدف الفوز - إكس

واستغل يوسف المساكني غياب الرقابة الدفاعية، عندما وصلته كرة بينية رائعة من زميله علاء الدين حسن داخل الجزاء، ليتابع الكرة من فوق الحارس عادل الحوسني، معلنًا تقدم العربي بالهدف الأول في الدقيقة 58.

وكادت محاولات الشارقة أن تثمر عن تعديل الكفتين بكرة سنحت لمهاجمه موسى ماريغا داخل الجزاء، إلا أن حارس العربي جاسم الهيل تصدى له في الدقيقة 66. ثم حاول العربي مضاعفة تقدمه في الدقيقة 76، عندما مرر ماكو فيراتي كرة بينية ناحية السومة، الذي أطلق تسديدة مقوسة برع عادل الحوسني في إبعادها.

وأحدثت كرة من ركلة ركنية ارتباكًا في منطقة جزاء العربي، فمرر البديل خالد باوزير الكرة إلى ماريغا الذي صوب كرة قوية فوق المرمى في الدقيقة 81.

ثم أجرى يونس علي مدرب العربي عدة تغييرات، فأشرك الآيسلندي آرون غونارسون وعبدالله معرفيه بهدف تأمين المواقع الدفاعية، قبل خمس دقائق من نهاية الوقت الأصلي. وفي الوقت المحتسب بدل الضائع، تبادل السومة الكرة مع المساكني في الناحية اليسرى، قبل أن يتصدى الحوسني لتسديدته.

لاعبو العربي مع العلم الفلسطيني عقب التتويج
لاعبو العربي مع العلم الفلسطيني عقب التتويج - إكس

وألغى الحكم البطاقة الحمراء التي أشهرها بوجه الإيطالي ماركو فيراتي في الدقيقة الرابعة بعد التسعين، بعد الرجوع لتقنية حكم الفيديو المساعد، ليحافظ العربي على النتيجة في الدقائق المتبقية، لتأتي صافرة النهاية بعد ذلك.

لقب طال انتظاره

وحقق العربي هذا الانجاز بعد أن كان آخر صعود له لمنصات التتويج منذ ما يقرب 30 عامًا، حيث كان قريبًا من إحراز لقب بطولة دوري أبطال آسيا بمسماها القديم (بطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري) بعد وصوله لنهائي نسخة 1994، قبل خسارته أمام فريق تاي فارمرز بانك التايلاندي بهدف نظيف.

وأعرب يونس علي، المدير الفني لفريق العربي، عن سعادته بالتتويج بلقب النسخة الأولى من البطولة، وأكد المدرب، في تصريح عقب مراسم التتويج، أن لاعبيه قدموا أداء حسنًا، ومباراة كبيرة، بذلوا خلالها مجهودًا كبيرًا قادهم للتويج باللقب.

وأشار إلى أن فريق الشارقة ظهر بمستوى جيد، وأهدر لاعبوه العديد من الفرص التي كانت كفيلة بتغيير مسار اللقاء، بيد أن تألق الدفاع والحارس جاسم الهيل ساهم في المحافظة على النتيجة، وحصد اللقب.

المصادر:
العربي - قنا

شارك القصة

تابع القراءة
Close