الجمعة 27 يناير / يناير 2023

انفجار بطارية الهاتف الذكي.. نصائح بسيطة لتجنب كارثة محتملة

انفجار بطارية الهاتف الذكي.. نصائح بسيطة لتجنب كارثة محتملة

Changed

فقرة ضمن برنامج "صباح جديد" تستعرض أبرز الأسباب التي قد تؤدي إلى انفجار بطارية الهاتف (الصورة: غيتي)
يستخدم البعض هواتفهم وأجهزتهم الذكية بطريقة "غير مسؤولة"، مثل استعمالها أثناء الشحن، ما قد يتسبب في انفجار البطارية، أو وضعها على الشاحن مدة طويلة.

انفجر هاتف من نوع "آيفون 4" أثناء شحنه، قبل أيام في ولاية أوهايو الأميركية، ما تسبب في نشوب حريق بينما كان زوجان وأطفالهما الخمسة نائمين.

هذا الحادث الذي مر من دون سقوط ضحايا يسلط الضوء على المخاطر المحتملة لانفجار الهواتف الذكية التي أصبحت منتشرة في الآونة الأخيرة، فيما تتسابق الشركات المصنّعة لتقديم هواتف بأفكار جديدة وإمكانات متطورة.

لكن هذا التقدم قد يكون على حساب البطاريات، التي قد تتعرض للانفجار من شدّة الحرارة.

أسباب انفجار الهواتف

ولعّل أبرز الأسباب التي تؤدي إلى انفجار بطاريات الهواتف لا سيما "الآيفون"، هي وضع المستخدم للجهاز في جيبه الخلفي والجلوس عليه في الوضعية نفسها.

ومن الممارسات الخاطئة أيضًا، وضع الهاتف على الشاحن مدة طويلة، وحتى بعد اكتمال الشحن، أو إجراء مكالمات هاتفية أثناء عملية شحن الجهاز.

ينصح الخبراء التقنيون بفصل الشاحن بعد الانتهاء من شحن الهاتف الذكي - غيتي
ينصح الخبراء التقنيون بفصل الشاحن بعد الانتهاء من شحن الهاتف الذكي - غيتي

إجراءات احترازية

ولمنع تعرض بطارية هواتفكم الذكية من الانفجار، ينصح الخبراء التقنيون بفصل الشاحن بعد الانتهاء من الشحن، وعدم تركه مربوطًا بالقابس الكهربائي.

كما يوصي المتخصصون باستخدام الشواحن الأصلية التي تنتجها الشركات المصنعة للهاتف مثل شاحن "أبل" الأصلي لهواتف "آيفون"، والابتعاد عن الشواحن المقلدة.

بالإضافة إلى ذلك، على المستخدم التأكد من إبقاء هاتفه بعيدًا عن أشعة الشمس المباشرة، لا سيما خلال فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة.

احتمالية انفجار بطارية الهاتف 

متابعةً لهذا الموضوع، يطمئن محمد المقداد المهندس المختص في التقنيات الكهربائية أن حالات انفجار بطاريات الهواتف تعدّ نادرة الحدوث، مقارنة بأعداد الهواتف المستخدمة.

ولكن رغم ذلك، ينبّه المقداد من أن انفجار بطارية الهاتف قد يؤدي إلى حوادث كارثية، لا سيما وأنه عند لحظة انفجار الهاتف تصل حرارته إلى حوالي 800 درجة مئوية، وإذا كان حجم البطارية كبيرًا فقد تلامس درجات الحرارة حدود الـ1200 مئوية، وهي درجة تعتبر "قاتلة".

ويضيف المهندس المختص في التقنيات الكهربائية، أن أسباب حدوث هذه الانفجارات قد تشمل سوء الاستخدام، والإفراط بشحن الجوال، وقدم البطارية، وعدم الاهتمام بصيانة الجهاز.

نظام حماية الأجهزة 

ويشرح المقداد لـ"العربي" أن "البطارية عبارة عن صفائح إلكترونية فيها حركة موجبة وسالبة ودخول وخروج الإلكترون بشكل سريع، كما لديها قدرة استيعابية معينة في الشحن والعمل، وعندما نستخدم مثلًا أكثر من تطبيق بوقت واحد في الهاتف يتطلب ذلك الطاقة الكاملة".

وعليه، يؤدي الشحن السريع أو التفريغ السريع إلى رفع حرارة البطارية التي ترفع بدورها حرارة الهاتف بشكل عام، وهذا أحد أبرز عوامل انفجار الهواتف الذكية، وفق المقداد.

كذلك يلفت إلى أن معظم الهواتف الجديدة التي صدرت بعد عام 2010 تحتوي على "دائرة حماية"، وهي مسؤولة عن وقف الشحن الزائد للبطارية. ففي حال بلغت نسبة شحن البطارية النسبة المطلوبة فستفصل هذه الدائرة التيار الكهربائي مباشرة عن البطارية.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close