الثلاثاء 23 أبريل / أبريل 2024

بسبب صراع عرقي.. زعيم المعارضة يوجه انتقادات لرئيس الحكومة الهندية

بسبب صراع عرقي.. زعيم المعارضة يوجه انتقادات لرئيس الحكومة الهندية

Changed

مظاهرات هندية
يُنتقد رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بسبب فشله في إيقاف العنف الدائر في ولاية مانيبور - غيتي
أُرسلت تعزيزات عسكرية من مناطق هندية أخرى إلى الولاية لاحتواء العنف فيما لا يزال حظر التجول ووقف خدمة الإنترنت ساريين في غالبية مناطق الولاية.

انتقد زعيم المعارضة في الهند راهول غاندي، اليوم الأربعاء، رئيس الوزراء ناريندرا مودي بسبب طريقة تعامله مع الصراع العرقي الدامي في مانيبور، قائلًا إن هذه الحكومة "قسمت الولاية النائية في شمال شرق البلاد وحطمتها وأحرقتها".

وقُتل أكثر من 180 شخصًا وأُصيب مئات آخرون وشُرد عشرات الآلاف في مانيبور منذ مايو/ أيار، لكن مودي أخفق حتى الشهر الماضي في معالجة العنف في ولاية يسيطر عليها حزبه الذي ينتمي للتيار القومي الهندوسي.

وانتقد غاندي في أول كلمة له بالبرلمان بعد عودته يوم الإثنين لمقاعد عضويته، ما وصفه بالسياسات الانقسامية لحزب بهاراتيا جاناتا الحاكم، وذلك خلال مناقشة حول إجراء تصويت لحجب الثقة عن حكومة مودي.

"توقعات بفوز حكومة مودي"

واستُبعد غاندي من البرلمان في مارس/ آذار بعد إدانته بالتشهير قبل أن يعود بعدما علقت المحكمة العليا الأسبوع الماضي تنفيذ الحكم.

ولا يبدو التصويت بحجب الثقة مؤثرًا على استقرار أو شعبية حكومة مودي لأنها تتمتع بأغلبية قوية. ومن المتوقع أن تفوز بولاية ثالثة في انتخابات عامة ستُجرى العام المقبل.

وتأتي المناقشة والتصويت، الذي بدأ أمس الثلاثاء ويستمر ثلاثة أيام، قبل شهر من استضافة مودي لقمة مجموعة العشرين في نيودلهي، حيث يهدف إلى إبراز قيادة الهند للدول في جنوب العالم.

وأطلق حزب المؤتمر المعارِض بقيادة غاندي، النقاش لإجبار مودي على التطرّق علانية إلى الصراع العرقي الدامي الذي يتواصل في ولاية مانيبور.

وأُرسلت تعزيزات عسكرية من مناطق هندية أخرى إلى الولاية لاحتواء العنف فيما لا يزال حظر التجول ووقف خدمة الإنترنت ساريين في غالبية مناطق الولاية.

وقال غاندي في خطابه: "أنتم تلقون الوقود على البلاد برمتها. ألقيتم الوقود في مانيبور وأشعلتم الشرارة" فيما راح أنصاره يصفقون ويهتفون تأييدًا له وأطلق خصومه صيحات الاستهجان.

وراهول غاندي وهو ابن راجيف وسونيا غاندي، كما أنّه حفيد إنديرا غاندي وحفيد زعيم الاستقلال جواهر لال نهرو، وجميعهم رؤساء وزراء سابقون. ولا علاقة له بالمهاتما غاندي.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close