السبت 25 مايو / مايو 2024

بعد لقاء بلينكن.. السيسي يحذّر من "عواقب خطيرة" لاجتياح رفح

بعد لقاء بلينكن.. السيسي يحذّر من "عواقب خطيرة" لاجتياح رفح

Changed

 السيسي يبحث مع  بلينكن سبل وقف الحرب في غزة ويحذر من اجتياح رفح - رويترز
السيسي يبحث مع بلينكن سبل وقف الحرب في غزة ويحذر من اجتياح رفح - رويترز
زار وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن مصر، ضمن جولته السادسة إلى المنطقة، منذ بداية العدوان الإسرائيلي على غزة.

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الخميس لوزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، على ضرورة وقف إطلاق النار في غزة، مجددًا تحذيره من اجتياح الجيش الإسرائيلي مدينة رفح أقصى جنوب القطاع.

بدوره، بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم مع نظيره الأميركي، جهود التوصل في "أقرب وقت" إلى هدنة في قطاع غزة.

ومصر هي ثاني محطة لبلينكن ضمن جولته السادسة إلى المنطقة منذ بداية العدوان الإسرائيلي على غزة، حيث بدأ الوزير الأميركي لقاءاته في السعودية الأربعاء وسيختتمها في إسرائيل الجمعة.

السيسي يحذّر من اجتياح رفح

في التفاصيل، فقد التقى السيسي وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في القاهرة. ووفقًا لبيان الرئاسة المصرية تناول معه "الأوضاع الراهنة في قطاع غزة، وآخر مستجدات الجهود المشتركة للوساطة بهدف التوصل إلى وقف لإطلاق النار وتبادل المحتجزين".

وشدد السيسي وفقًا للبيان على "ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار"، مشيرًا إلى "ما يتعرض له القطاع وسكانه من كارثة إنسانية ومجاعة تهدد حياة المدنيين الأبرياء".

كذلك، حذر الرئيس المصري من "العواقب الخطيرة لأي عملية عسكرية في مدينة رفح الفلسطينية"، في وقت يُصر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على تنفيذ اجتياح بري لرفح؛ بزعم أنه ضروري للقضاء على "حماس".

هذا وأكد السيسي على "ضرورة التحرك العاجل لإنفاذ الكميات الكافية من المساعدات الإنسانية للقطاع"، وفتح آفاق المسار السياسي من خلال العمل المكثف لتفعيل حل الدولتين.

ووفقًا للرئاسة المصرية "توافق الجانبان السيسي وبلينكن على أهمية استمرار الجهود المشتركة للتهدئة، واتخاذ كافة الإجراءات لضمان نفاذ المساعدات الإنسانية لأهالي القطاع، ورفض تهجير الفلسطينيين خارج أراضيهم بأي شكل أو صورة".

شكري يرفض تهجير الفلسطينيين

وبالإضافة إلى لقائه مع السيسي، أجرى بلينكن مباحثات مع نظيره المصري سامح شكري حيث استعرض معه "الجهود المصرية الرامية للتوصل إلى هدنة في قطاع غزة، وصولًا إلى وقف دائم لإطلاق النار".

وبحسب الخارجية المصرية، شدد شكري على ضرورة تكثيف جهود وقف إطلاق النار، مؤكدًا "على موقف مصر الراسخ فيما يتعلق بالتحذير من المخاطر الشديدة لأية عملية عسكرية في مدينة رفح، وما سينتج عنها من عواقب إنسانية وخيمة".

كما شدد شكري على "رفض مصر التام لمحاولات تهجير الشعب الفلسطيني خارج أراضيه".

ومنذ أسابيع، تتصاعد تحذيرات إقليمية ودولية من تداعيات الاجتياح المحتمل؛ في ظل وجود نحو 1.5 مليون نازح بالمدينة، دفعهم الجيش الإسرائيلي إليها بزعم أنها آمنة.

في المقابل، قالت الخارجية الفلسطينية في بيان الخميس، إن جولات بلينكن "المكوكية" في المنطقة لا تسفر عن "نتائج ملموسة تُذكر"، مشددة على أن إسرائيل تكسب "مزيدا من الوقت" وتصّعد "عدوانها" على الشعب الفلسطيني مع كل جولة.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة