الأربعاء 22 مايو / مايو 2024

تفجير سد كاخوفكا.. وكالة الطاقة الذرية: لا يوجد خطر نووي في زابوريجيا

تفجير سد كاخوفكا.. وكالة الطاقة الذرية: لا يوجد خطر نووي في زابوريجيا

Changed

مشاهد حول غرق منطقة أوستريف بالكامل بعد تفجير السد (الصورة: غيتي)
بعد تفجير سد كاخوفكا في أوكرانيا، قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إنه لا يوجد "خطر نووي آني" في محطة زابوريجيا.

أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم الثلاثاء، أنه لا يوجد "خطر نووي آني" في محطة زابوريجيا للطاقة النووية، بعد التفجير الذي دمّر قسمًا من سد كاخوفكا على نهر دنيبرو في منطقة خيرسون (جنوب) المحتلة جزئيًا من روسيا.

وعبر "تويتر"، أوضحت المنظمة أن "خبراء الوكالة" الموجودين في الموقع "يراقبون الوضع عن كثب".

ويبلغ ارتفاع السد 30 مترًا بعرض مئات الأمتار، حيث يخزن كمية ضخمة من المياه تقدر بنحو 18 كيلومترًا مكعبًا.

والخزان يزود محطة زابوريجيا للطاقة النووية وشبه جزيرة القرم بالمياه ويساعد في تشغيل محطة كاخوفكا للطاقة الكهرمائية.

وتستخدم محطة زابوريجيا مياه النهر الواقع على مسافة 150 كيلومترًا منها، لتبريد وقود قلب المفاعل.

من جهته، قال مستشار الرئاسة الأوكرانية ميخايلو بودولياك في رسالة وجهها إلى صحافيين: "يجد العالم نفسه مرة جديدة على شفير كارثة نووية" لأن محطة زابوريجيا، وهي أكبر محطة نووية في أوروبا، "فقدت مصدر تبريدها، وهذا الخطر يتفاقم بسرعة حاليًا".

وقدّرت شركة "أوكريدروانرجو" المشغلة للسدود على نهر دنيبر أن يكون خزان السد جاهزًا للعمل خلال الأيام الأربعة المقبلة، لكن مستوى المياه فيه يتناقص بطريقة مقلقة.

وأكّد مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافايل غروسي، في كلمة إلى مجلس محافظي الوكالة الذين يجتمعون هذا الأسبوع في فيينا، أن الأضرار التي لحقت بالسد "تتسبب حاليًا في انخفاض بالمستوى قدره 5 سنتيمترات في الساعة".

ولفت إلى أن مياه السد كانت بارتفاع 16,4 مترًا صباح الثلاثاء، موضحًا أنه في حال تدني المنسوب إلى أقل من 12,7 مترًا، لن يعود بالإمكان ضخه لتزويد دوائر التبريد بالمحطة، ما لا يترك سوى "أيام قليلة" لإيجاد حل.

وتبحث إدارة محطة زابوريجيا حاليًا عن "مصادر بديلة"، وفق الوكالة الأممية التي تحدثت عن وجود "حوض تبريد كبير قريب".

وقال غروسي: "كون المفاعلات متوقفة منذ عدة أشهر، قد يكون هذا الحوض كافيًا لتأمين المياه لعدة أشهر"، مشددًا على "ضرورة أن يبقى هذا الحوض سليمًا".

ولفت إلى أنه سيزور المحطة النووية الأسبوع المقبل بعد زيارتين أجراهما لها منذ بدء الحرب في أوكرانيا. كذلك، أكّدت إدارة محطة زابوريجيا للطاقة النووية، التي تحتلها روسيا أن التدمير الجزئي لسد كاخوفكا لا يمثل تهديدًا لها.

عمل "إرهابي"

وكتب مدير المحطة يوري تشيرنيتشوك على "تلغرام": "في الوقت الحالي، ليس هناك أي تهديد لسلامة محطة زابوريجيا للطاقة النووية. منسوب المياه في حوض التبريد لم يتغير"، مضيفًا: "الوضع تحت سيطرة طواقم العمل".

وتبادلت موسكو وكييف الاتهامات بإحداث فجوة في سد كاخوفكا، في خطوة رأت أوكرانيا فيها محاولة روسية لعرقلة هجومها المضاد المنتظر.

من جهته، قال وزير الدفاع الروسي إن أوكرانيا نسفت سد كاخوكفا، واصفًا الحادث بأنه "عمل إرهابي".

المصادر:
العربي- وكالات

شارك القصة

تابع القراءة