الجمعة 14 يونيو / يونيو 2024

توتر متصاعد في البحر الأحمر.. واشنطن تشن هجمات جديدة على اليمن

توتر متصاعد في البحر الأحمر.. واشنطن تشن هجمات جديدة على اليمن

Changed

تشنّ القوّات الأميركية والبريطانية ضربات على مواقع تابعة للحوثيين لصد هجماتهم في البحر الأحمر- اكس
تشنّ القوّات الأميركية والبريطانية ضربات على مواقع تابعة للحوثيين لصد هجماتهم في البحر الأحمر - إكس
نفّذ الجيش الأميركي أربع ضربات ضد سبعة صواريخ كروز متحركة مضادة للسفن تابعة للحوثيين ومنصة صواريخ بالستية متحركة.

أعلن الجيش الأميركي أنه شن ضربات الأربعاء استهدفت صواريخ ومنصات إطلاق للحوثيين في اليمن كانت تشكل خطرًا على الملاحة التجارية والقوات البحرية في البحر الأحمر.

فمنذ 19 نوفمبر/ تشرين الثاني، يشنّ الحوثيون هجمات في البحر الأحمر وبحر العرب ضد سفن تجارية يشتبهون بأنها مرتبطة بإسرائيل أو متّجهة إلى موانئها، وذلك دعمًا لقطاع غزة الذي يشهد عدوانًا إسرائيليًا متواصلًا منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول.

ولمواجهة هذه الهجمات، تشنّ القوّات الأميركية والبريطانية ضربات على مواقع تابعة لهم منذ 12 من يناير/ كانون الثاني. وإثر تدخل واشنطن ولندن، أعلن الحوثيون أنهم باتوا يعتبرون السفن الأميركية والبريطانية ضمن أهدافهم العسكرية.

استهداف صواريخ معدة للإطلاق

ففي بيان نُشر على منصة "إكس"، قالت القيادة المركزية الأميركية إنها نفذت الأربعاء قبيل الفجر بتوقيت صنعاء "أربع ضربات دفاعًا عن النفس ضد سبعة صواريخ كروز متحركة مضادة للسفن تابعة للحوثيين ومنصة صواريخ بالستية متحركة مضادة للسفن كانت معدة لإطلاق صواريخ باتجاه البحر الأحمر". كما أسقط الجيش الأميركي أيضًا طائرة مسيّرة انقضاضية، بحسب البيان. 

وأوضح أن قوات سنتكوم "حدّدت الصواريخ ومنصات الإطلاق والطائرات المسيّرة الآتية من المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن، وقررت أنها تشكل تهديدًا وشيكًا على السفن التجارية وسفن البحرية الأميركية في المنطقة". 

11 غارة على الحديدة

من جهتها، أعلنت جماعة الحوثي، أنّ الجيشين الأميركي والبريطاني شنّا أمس الأربعاء 11 غارة على محافظة الحديدة غربي اليمن، حيث تُكثّف بريطانيا والولايات المتحدة غاراتهما اليومية ردًا على هجمات الحوثيين ضد السفن الإسرائيلية أو تلك المرتبطة بإسرائيل في البحر الأحمر. 

وكان البنتاغون قد أعلن الثلاثاء تحطم مسيّرة أميركية من طراز أم كيو-9 قبالة سواحل اليمن بعدما أصيبت على ما يبدو بصاروخ أطلقه الحوثيون

وأدت هجمات الحوثيين في البحر الأحمر إلى ارتفاع تكاليف تأمين السفن، ما أجبر غالبية شركات الشحن على تجنب عبور البحر الأحمر، وهو طريق حيوي تمر عبره نحو 12% من التجارة البحرية العالمية.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close