الأربعاء 22 مايو / مايو 2024

تونس.. تشكيل هيئة للدفاع عن القضاة الذين عزلهم قيس سعيّد

تونس.. تشكيل هيئة للدفاع عن القضاة الذين عزلهم قيس سعيّد

Changed

مراسل "العربي" في تونس وإضاءة على إعلان تشكيل هيئة وطنية للدفاع عن القضاة المعزولين (الصورة: غيتي/ أرشيفية)
كان الرئيس التونسي قد أصدر أمرًا في يونيو الماضي، بعزل 57 قاضيًا بتهم مختلفة، قبل أن تصدر المحكمة الإدارية بعد ذلك بشهرين قرارًا بإيقاف تنفيذ الأمر.

أُعلن اليوم في تونس عن تشكيل هيئة وطنية للدفاع عن القضاة المعزولين في تونس ضمت 40 محاميًا وعمداء سابقين.

وقال الناطق باسم الهيئة العياش الهمامي إن "اللجنة ستتولى الدفاع عن القضاة المعفيين أمام ما يواجهونه من محاكمات موجهة سياسيًا"، على حد قوله.

وكان الرئيس التونسي قيس سعيّد قد أصدر أمرًا في يونيو/ حزيران الماضي، بعزل 57 قاضيًا بتهم مختلفة، قبل أن تصدر المحكمة الإدارية بعد ذلك بشهرين قرارًا بإيقاف تنفيذ أمر العزل وإرجاعهم إلى وظائفهم.

وهو القرار الذي تقول عنه هيئة الدفاع عن القضاة إن الرئيس التونسي قيس سعيّد ووزيرة العدل يرفضان تنفيذه حيث قالت الوزارة إن هؤلاء القضاة مشمولين بقضايا جزائية. 

أشكال نضالية مختلفة

وفي تفاصيل هذه الملف، أوضح مراسل "العربي" في تونس أن "أهمية خطوة تشكيل هذه الهئية الدفاعية، هي أنه سيكون لها تبعات من أهمها إكساب قضية القضاة المعزولين زخمًا وطنيًا ودوليًا، بخاصة وأن هذه الهيئة التي تم تشكيلها اليوم لن تكون من بينها فقط قضية القضاة، بل هناك ملفات أخرى من بينها مسألة استقلال القضاء بشكل عام، خصوصًا وأن الرئيس التونسي يعتقد أن بقية السلطات هي مجرد وظائف وليست سلطات".

وأشار المراسل إلى أنه على الرغم من الأشكال النضالية المختلفة التي اتخذها هؤلاء القضاة، بما فيها الإضراب عن الطعام، إلا أن مرسوم العزل لم يتوقف ولم يتمكن القضاة من انتزاع حقهم والعودة إلى وظائفهم.

ومن هنا، قال المراسل: أتى قرار تشكيل هذه الهيئة بهدف المضي قدمًا في أشكال احتجاجية ونضالية جديدة للدفاع عن قضيتهم، حتى يتمكنوا من الرجوع إلى وظائفهم السابقة، كما نص بذلك قرار المحكمة الإدارية في أغسطس/ آب الماضي. 

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close