الأحد 21 أبريل / أبريل 2024

خمسة قتلى في ضربات روسية على خاركيف.. كييف تنتظر الدعم

خمسة قتلى في ضربات روسية على خاركيف.. كييف تنتظر الدعم

Changed

أثار القصف الروسي على خاركييف اليوم
آثار القصف الروسي على خاركييف اليوم - غيتي
تواصل روسيا استهداف بلدات ومدن أوكرانية بالصواريخ وعبر الطائرات المسيرة مستفيدة من نقص التسليح الذي تعاني منه كييف.

قُتل خمسة أشخاص جراء ضربات روسية استهدفت مدينة خاركيف بشرق أوكرانيا مساء أمس الأربعاء، وفق ما أعلن مسؤولون محليون في البلاد.

وأفاد رئيس بلدية المدينة إيغور تيريخوف، على موقع تليغرام بأن أربعة أشخاص بينهم ثلاثة من عمال الإنقاذ قتلوا وأصيب خمسة في قصف على مبان سكنية كانت قد استُهدفت سابقًا في منطقة خاركيف المكتظة بالسكان. وقال إن ضربة أخرى على "منطقة سكنية" أسفرت عن مقتل شخص خامس.

أما حاكم خاركيف، أوليغ سينيغوبوف، فتحدث عن "أربع ضربات على الأقل" على المدينة خلال الليل، بينما أبلغ تيريخوف عن استخدام طائرات مسيّرة إيرانية من طراز شاهد.

وتستهدف القوات الروسية المدن الأوكرانية كل ليلة تقريبًا، لكن موقع خاركيف بالقرب من الحدود الشمالية الشرقية لروسيا يجعلها من بين المدن الأكثر عرضة للقصف.

أزمة التسليح في أوكرانيا

في غضون ذلك، حض المسؤولون الأوكرانيون حلفاء بلادهم على مدّهم بالمزيد من أنظمة الدفاع الجوي، ولا سيما أنظمة باتريوت الحديثة المصنوعة في الولايات المتحدة.

وبدأت المساعدات العسكرية الأميركية لأوكرانيا بالنضوب، حيث أن حزمة تمويل بقيمة 60 مليار دولار لا تزال عالقة حاليًا في الكونغرس.

من جانبه، جدّد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في رسالته اليومية أمس عبر الفيديو دعوة حلفائه الغربيين إلى تزويده بمزيد من أنظمة الدفاع الجوي "لإنقاذ آلاف الأرواح".

وفي الآونة الأخيرة، كثّفت روسيا هجماتها على أوكرانيا مستهدفة البنية التحتية لشبكة الكهرباء لإحداث أضرار كبيرة بنظام الطاقة في البلاد.

وأعلنت روسيا سيطرتها على أكثر من 400 كيلومتر مربع من الأراضي الأوكرانية منذ مطلع العام الحالي، في مؤشر على أخذ القوات الروسية المبادرة أمام افتقار الجنود الأوكرانيين إلى الذخيرة.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close