الثلاثاء 9 أبريل / أبريل 2024

دبابات وصواريخ باتريوت.. مساعدات أميركية-ألمانية جديدة لأوكرانيا

دبابات وصواريخ باتريوت.. مساعدات أميركية-ألمانية جديدة لأوكرانيا

Changed

تقرير يرصد تفاصيل الدعم الأميركي الفرنسي لكييف (الصورة: غيتي)
يواجه المستشار الألماني ضغوطًا لإرسال دبابات إلى أوكرانيا بعد أن أعلنت فرنسا تسليم كييف دبابات قتالية خفيفة.

أعلنت الولايات المتحدة وألمانيا في بيان مشترك نيتهما تسليم أوكرانيا مركبات مشاة قتالية من طراز "برادلي" من الجانب الأميركي، و"ماردر" من الجانب الألماني.

كما ستحذو ألمانيا حذو الولايات المتحدة بتزويد أوكرانيا بمنظومة دفاع جوي من طراز "باتريوت".

وأتى الإعلان عن هذه الإمدادات الجديدة إثر مكالمة هاتفية بين الرئيس الأميركي جو بايدن والمستشار الألماني أولاف شولتس. وقد أعرب الزعيمان عن "عزمهما المشترك" دعم أوكرانيا، وفق البيان.

وقالت الرئاسة الأميركية في بيان: "تعتزم الولايات المتحدة تزويد أوكرانيا بمركبات برادلي القتالية، كما تعتزم ألمانيا تزويد أوكرانيا بمركبات مشاة قتالية من طراز ماردر. ويخطط البلدان لتدريب القوات الأوكرانية على الأنظمة الخاصة بهما".

وذكرت مجلّة "دير شبيغل" أن عدد المدرّعات المنوي تسليمها من طراز "ماردر" يتراوح بين 20 و40 دبابة.

من جهتهما، أوضح مسؤولان أميركيان أن حزمة الأسلحة الأميركية الجديدة لأوكرانيا ستشمل نحو 50 من مركبات "برادلي" القتالية.

كما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤولين أميركيين قولهما إن قيمة حزمة المساعدات العسكرية الأميركية الجديدة لأوكرانيا تبلغ نحو 2.85 مليار دولار.

ويواجه المستشار الألماني، الذي غالبًا ما يُتّهم بالمماطلة في مسألة دعم أوكرانيا عسكريًا ضغوطًا لإرسال دبابات إلى أوكرانيا، بعد أن أعلنت فرنسا تسليم كييف دبابات قتالية خفيفة.

مساعدات فرنسية غير مسبوقة

وفي سابقة هي الأولى من نوعها منذ بدء الحرب الروسية على أوكرانيا في 24 فبراير/ شباط الماضي، أعلنت باريس أمس الاربعاء أنها ستسلّم كييف "دبّابات خفيفة" من طراز "AMX-10 RC".

وهذه هي المرة الأولى التي ستتزوّد فيها القوات الأوكرانية دبّابات غربية التصميم، إذ بادر حلفاء أوكرانيا الأوروبيون إلى تزويدها بدبابات سوفياتية الصنع، على الرغم من طلبات كييف المتكرّرة في هذا الصدد.

ودبابات "AMX-10 RC" هي مدرّعات خفيفة بدأ إنتاجها في ثمانينيات القرن الماضي، وتبلغ زنة الواحدة منها حوالي 25 طنًا، ومزوّدة بمدفع من عيار 105 ملم، وهي ليست مجنزرة بل تسير على عجلات ما يجعلها "سهلة الحركة".

ولدى الجيش الفرنسي حاليًا 250 من هذه الدبابات يستبدلها تدريجيًا بمدرّعات القتال والاستطلاع من طراز "جاغوار" زنة 25 طنًا.

كما تطالب أوكرانيا أيضًا بدبابات هجومية على غرار تلك الألمانية من نوع "ليوبارد 2" الأكثر قوة.

غير أن الحكومة الألمانية رفضت حتى الآن تسليم كييف بدبابات، بحجة أن مثل هذا الإجراء يجب أن يُتخذ بالتشاور مع الحلفاء الغربيين، وأن ألمانيا يجب ألا تتورط كما حلف شمال الأطلسي بشكل مباشر في الحرب بين روسيا وأوكرانيا.

إلى ذلك، أعلنت كييف أمس الأربعاء عن وصول مركبات مدرّعة خفيفة من نوع "باستيون"، حصلت عليها من خلال صندوق خاص أنشأته باريس لتمكين أوكرانيا من التزوّد بأعتدة عسكرية.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close