الأربعاء 8 فبراير / فبراير 2023

عرض خدماته.. النجم المغربي حكيم زياش يرغب بالانتقال إلى برشلونة

عرض خدماته.. النجم المغربي حكيم زياش يرغب بالانتقال إلى برشلونة

Changed

لم يخف زياش محبته لفريق برشلونة
لم يخف زياش محبته لفريق برشلونة - غيتي
يبدو أن رغبة النجم المغربي حكيم زياش باللعب في صفوف برشلونة بدأت تستحوذ على اللاعب الذي ساهم مع زملائه في كتيبة "أسود الأطلس" بإنجاز تاريخي في مونديال قطر.

أكدت تقارير إسبانية، يوم أمس الجمعة، بأن نجم كرة القدم المغربية حكيم زياش، تقدم بعرض من جانبه لنادي برشلونة، رغبة منه بالانتقال من ناديه الحالي تشيلسي إلى كاتالونيا. 

وقالت صحيفة "سبورت" الإسبانية، إن زياش استغل فرصة انتقال الهولندي ممفيس ديباي إلى أتلتيكو مدريد، ليعلن رغبته أن يكون بديلًا له في قائمة لاعبي المدرب تشافي هيرنارديز، وأكدت "سبورت" أن زياش من اللاعبين الذين يحبون برشلونة. 

وكان زياش يمني النفس بالانتقال بالفعل إلى برشلونة، قبل أن يتم تشيلسي صفقة مع أياكس الهولندي، ويستقدمه مقابل 40 مليون يورو، لكن مع الموسم الحالي تقصلت فرص النجم المغربي باللعب، فلم يشارك أساسيًا إلا في خمس مباريات، واستمر ذلك حتى بعد تألقه بشكل كبير مع منتخب بلاده في مونديال قطر 2022. 

وقام النادي الإنكليزي بالتعاقد مع جواو فيليكس من أتلتيكو مدريد، الأمر الذي قد يعود سلبًا على مشاركة زياش كأساسي، لا سيما أن مدرب البلوز غراهام بوتر بدأ بالاعتماد عليه مؤخرًا، لكن وفق التقارير فإن نزعة زياش باللعب مع برشلونة لا تفارقه.

تألق مونديالي

واهتمت صحف بريطانية بالموضوع، فرأى بعضها أن الانتقال ممكن جدًا، لا سيما مع جنوح تشيلسي إلى الإنفاق المالي والتجديد في ظل إدارته الأميركية الجديدة التي تسلمت الإرث من الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش، الذي طالته عقوبات غربية لقربه من الرئيس فلاديمير بوتين بعد الهجوم على أوكرانيا في فبراير/ شباط الماضي. 

وكان زياش حجر زاوية في قضية تولي المدرب وليد الركراكي مسؤولية المنتخب المغربي، بعد أن أدى استبعاده عن "أسود الأطلس" إلى اقصاء المدرب البوسني وحيد خليلوزيتش من تدريب المنتخب في أغسطس/ آب الماضي. 

كما كان زياش البالغ من العمر 29 عامًا، متألقًا مع "أسود الأطلس" في الرحلة المونديالية بقطر، التي انتهت بالمنتخب في المركز الرابع، بإنجاز عربي وإفريقي غير مسبوق في تاريخ بطولات كأس العالم. 

وسطر حكيم زياش إنجازًا جديدًا، حين سجل أسرع هدف عربي وإفريقي في تاريخ المونديال بعد 3 دقائق و30 ثانية، في مباراة المغرب وكندا بالدور الأول. 

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close