الجمعة 21 يونيو / يونيو 2024

عمليات تسلل جديدة لكتائب القسام.. كم بلغ عدد المفقودين الإسرائيليين؟

عمليات تسلل جديدة لكتائب القسام.. كم بلغ عدد المفقودين الإسرائيليين؟

Changed

"العربي" يواكب بيان كتائب القسام رقم 3 في عملية طوفان الأقصى (الصورة: غيتي)
أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بوجود المئات من المفقودين الإسرائيليين منذ بدء عملية "طوفان الأقصى" المستمرة داخل المستوطنات في غلاف غزة.

أكدت كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" تسلل مجموعات من المقاومين لتعزيز القوات الموجودة داخل غلاف قطاع غزة بـ"العتاد"، مشيرة إلى استمرار الاشتباكات الضارية مع قوات الاحتلال.

وبالتوازي، أكد مراسل "العربي" أن الجبهة الداخلية الإسرائيلية بدأت بإخلاء المستوطنات التي تقع في نطاق 4 كيلومترات عن قطاع غزة، فيما ذكرت وسائل إعلام عبرية أن نسبة كبيرة من الإسرائيليين ما زالوا في عداد المفقودين، منذ بدء عملية "طوفان الأقصى"

وقالت صحيفة "جيروزاليم بوست"، صباح اليوم الأحد: إنه "وفقًا لتقرير غير رسمي، فإن هناك 750 إسرائيليًا في عداد المفقودين"، من دون مزيد من التفاصيل، فيما أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية عن سقوط 350 قتيلًا وأكثر من 1800 جريح منذ بدء العملية.

"أضعاف مضاعفة"

وكان أبو عبيدة المتحدث باسم كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، قد أكد في تسجيل صوتي، أن العدد الإجمالي للإسرائيليين الذين أسرتهم الحركة في عملية طوفان الأقصى التي اجتاح بها المقاومون مستوطنات غلاف غزة أكثر مما أعلن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بـ"أضعاف مضاعفة".

وفي سياق متصل، أفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" بأنه "سمع دوي إطلاق نار في منطقة زيكيم جنوب عسقلان". موضحة أن "منطقة زيكيم هي أحد مراكز القتال الستة النشطة منذ أمس في قطاع غزة".

من جانبها، تحدثت إذاعة الجيش الإسرائيلي عن اشتباه في تسلل طائرة مسيرة من قطاع غزة تجاه مستوطنة نتيفوت، مضيفة أنه تم تفعيل صافرات الإنذار للاشتباه في تسلل المسيرة.

بيان جديد لكتائب القسام

وأكدت كتائب القسام، اليوم الأحد، أن اشتباكات ضارية لا تزال مستمرة في مواقع عدة داخل غلاف قطاع غزة.

وقالت الكتائب في بيان يحمل عدد 3: "لا زال مجاهدو كتائب القسام يخوضون اشتباكاتٍ ضاريةً في عدّة مواقع قتال داخل أراضينا المحتلة منها: أوفاكيم وسديروت وياد مردخاي وكفار عزة وبئيري ويتيد وكيسوفيم".

وفي سياق متصل، قالت القناة "12" الإسرائيلية إن سكان مستوطنة إشكول أفادوا بتسلل مقاومين فلسطينيين مجددًا إلى المستوطنة، لافتة إلى أن "قوات الجيش الإسرائيلي في طريقها إلى هناك".

ويشن الطيران الحربي الإسرائيلي غارات جوية على مواقع وبنايات سكنية في مناطق متفرقة من قطاع غزة، منذ يوم أمس، وسط أنباء عن سقوط شهداء وجرحى، حيث أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، مقتل 313 فلسطينيًا، وإصابة 1990 بجروح مختلفة، جراء الغارات الإسرائيلية على القطاع.

بالمقابل، ارتفعت حصيلة الهجمات التي نفذتها فصائل فلسطينية على بلدات ومدن إسرائيلية، السبت، إلى 350 قتيلًا و1800 جريح بينهم 19 حالة حرجة و326 خطيرة و359 متوسطة، بحسب هيئة البث الإسرائيلية الرسمية.

وكان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو قد توعد بـ"الانتقام بشدة" بعد عملية "طوفان الأقصى"، فيما اعتبر  الناطق العسكري باسم كتائب عز الدين القسام "أبو عبيدة"، أن التهديدات التي يطلقها الاحتلال ضد غزة وشعبها "لعبة خاسرة وأسطوانة مشروخة"، مؤكدًا أن "الجيش الإسرائيلي تساقط كالجراد أمام مقاتلينا".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close