السبت 2 مارس / مارس 2024

غياب مظاهر الاحتفال.. هكذا أثرت الأزمة الاقتصادية على دول عربية خلال العيد

غياب مظاهر الاحتفال.. هكذا أثرت الأزمة الاقتصادية على دول عربية خلال العيد

Changed

إقبال ضعيف في مصر على شراء الحلويات في عيد الفطر - تويتر
شهد الإقبال على شراء الحلويات تراجعًا في دول عربية خلال العيد - تويتر
لجأت دول عربية تعاني من أزمة اقتصادية إلى تغيير بعض عاداتها في هذا الموسم من أجل ترشيد نفقاتها وسط ارتفاع الأسعار.

تُخيم الأزمة الاقتصادية على بعض الدول العربية خلال العيد وتفرض مجموعة من المتغيرات على نمط الاحتفالات في هذه المناسبة، وسط شح في السيولة المادية.

وأمام هذا الواقع، لجأت بعض الدول إلى تغيير بعض عاداتها في هذا الموسم، من أجل ترشيد نفقاتها وسط ارتفاع الأسعار.

ركود في تونس

ففي تونس زادت أسعار حلويات العيد بنسبة تصل إلى 15% مقارنة بالعام الماضي، إضافة إلى ارتفاع كلفة ملابس العيد، حيث تصل الكلفة للطفل البالغ من العمر 6 سنوات 350 دينارًا.

ويؤكد لطفي الرياحي رئيس المنظمة التونسية لإرشاد المستهلك، أن كلفة الحلويات التي تستخدم اللوز مثلًا من المفترض أن تكون في حدود 28 دينارًا لكن الكيلوغرام يباع بـ 58 دينارًا وهذا هامش ربح كبير.

وأدت التوقعات إلى تعميق الركود الذي خيم على تونس قبل العيد، وذلك بانخفاض معدل نمو اقتصاد البلاد إلى 1.3 هذه السنة، مقابل 2.5 عام 2022.

وفي هذا السياق، أكد المختص في الاقتصاد آرام بلحاج في حديث مع إذاعة ديوان التونسية، أن العالم يشهد ركودًا تضخميًا، لكن الإشكالية الكبرى في تونس هي أن هذا الركود جاء في وقت يعاني فيه الاقتصاد التونسي من صعوبات عدة في ظل مناخ سياسي متقلب وضعف في مناخ الاستثمار وسوق العمل.

إقبال ضعيف على شراء الحلويات في مصر

أما مصر فهي ليست أفضل حالًا من تونس، إذ كان إقبال المصريين على شراء الحلويات ضعيفًا مقارنة بالسنوات الماضية؛ بسبب ارتفاع أسعارها بنسبة 60% مقارنة بالعام الماضي، وذلك نتيجة ارتفاع أسعار المستلزمات، بحسب شعبة الحلويات بغرفة الدقهلية التجارية.

وقال مدحت الفيومي، رئيس شعبة الحلويات بغرفة الدقهلية التجارية، إن برميل العسل الخام المصنع محليًا ارتفع من 2600 جنيه إلى 7300 جنيه خلال أيام قليلة.

وتعاني مصر من ارتفاع التضخم الذي وصل إلى 32.7% في مارس/آذار الماضي، مقارنة بـ 31.9% في فبراير/ شباط الماضي.

غياب مظاهر الاحتفال بالعيد في الأردن

وفي الأردن، أثر الوضع الاقتصادي على الاحتفال في العيد هناك، إذ تراجع الإقبال على مظاهر الاحتفال بحيث تراجعت نسبة الإقبال على شراء الحلويات إلى 50%، بحسب نقابة أصحاب المطاعم ومحلات الحلويات.

ويأتي ذلك بالتزامن مع توقعات وزارة المالية الأردنية، حول بلوغ نسبة التضخم للعام الحالي 3.8%، بعد أن ارتفع خلال الربع الأول من العام الحالي بنسبة 3.98% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close