الأحد 14 أبريل / أبريل 2024

فاغنر تعلن السيطرة عليها.. أوكرانيا تؤكد صد هجوم بمحيط بلاهودانتي

فاغنر تعلن السيطرة عليها.. أوكرانيا تؤكد صد هجوم بمحيط بلاهودانتي

Changed

نافذة إخبارية تتناول اشتداد المعارك في أوكرانيا وتطوراتها (الصورة: غيتي- أرشيف)
أكدت أوكرانيا تصديها لهجوم في محيط منطقة بلاهودانتي في دونيتسك، في وقت أعلنت فيه مجموعة فاغنر الروسية إحكام قبضتها عليها.

صدّت القوات الأوكرانية اليوم الأحد، هجومًا في محيط بلدة بلاهوداتني في الجزء الشرقي من منطقة دونيتسك، بحسب ما أعلن الجيش، فيما قالت مجموعة "فاغنر" الروسية العسكرية الخاصة إنها سيطرت على القرية.

وقالت رئاسة الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية في تقريرها الصباحي: "صدت وحدات في قوات الدفاع الأوكرانية هجمات المحتلين في مناطق... بلاهوداتني... في منطقة دونيتسك"، في إشارة إلى مواجهات دارت أمس.

وأضافت رئاسة الأركان أن قواتها تصدّت لهجمات روسية في محيط 13 منطقة أخرى بدونيتسك.

وأمس السبت، أعلنت مجموعة "فاغنر"، التي تصنفها الولايات المتحدة تنظيمًا إجراميًا عابرًا للحدود، عبر تطبيق "تلغرام" أن وحداتها انتزعت السيطرة على بلاهوداتني.

ومع اشتداد القتال في منطقة دونيتسك، لم يعد خط المواجهة واضحًا على نحو دقيق، خصوصًا حول بلدة باخموت حيث تدور بعض أعنف المعارك في الأسابيع القليلة الماضية.

"صعب للغاية"

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قد وصف الوضع على جبهة دونيتسك مؤخرًا بـ"الصعب للغاية"، متهمًا القوات الروسية بالإقدام على تدمير متعمد وممنهج للبلدات والقرى بالمدفعيات والطائرات الحربية.

بدوره، قال مسؤول موال لروسيا في دونيتسك، إن اشتباكات "خطيرة ووحشية" اندلعت على 150 كلم من مدينة فوهليدار، لافتًا إلى أن الجيش الروسي تمركز في جنوب شرق المدينة وفي شرقها.

كما أشارت هيئة الأركان الأوكرانية إلى أن القوات الروسية شنت عدة ضربات صاروخية استهدفت مقاطعة زابوريجيا جنوبي البلاد، إضافة إلى عشرات الهجمات على طول الخط الفاصل.

وعلى ما يبدو، ترفع موسكو من وتيرة ضرباتها الانتقامية ردًا على وعود الغرب لكييف بتقديم مزيد من الدبابات، ممّا يضاعف حاجة أوكرانيا للأسلحة لدحر من تصفهم بـ"الغزاة".

المصادر:
العربي - رويترز

شارك القصة

تابع القراءة
Close