الثلاثاء 25 يونيو / يونيو 2024

فوز لفلسطين على البحرين.. انتصار تاريخي لمنتخب المغرب على البرازيل

فوز لفلسطين على البحرين.. انتصار تاريخي لمنتخب المغرب على البرازيل

Changed

فرحة لاعبي المغرب أمام جماهيرهم بالانتصار التاريخي على البرازيل
فرحة لاعبي المغرب أمام جماهيرهم بالانتصار التاريخي على البرازيل - غيتي
بات "أسود الأطلس" أول منتخب عربي يفوز على البرازيل في التاريخ، حيث قدم رجال المدرب وليد الركراكي عرضًا رائعًا حماسيًا أمام جماهيرهم.

سجل منتخب المغرب لكرة القدم، أمس السبت، انتصارًا تاريخيًا على نظيره البرازيلي خلال المباراة التي جمعتهما وديًا في مدينة طنجة، على ملعب ابن بطوطة وأمام 65 ألف متفرج. 

وأثبت "أسود الأطلس" أن نتائجهم المونديالية الأخيرة في قطر العام الماضي، لم تكن وليدة صدفة، بعد أن وصلوا للمربع الذهبي كأول إنجاز عربي وإفريقي من نوعه في تاريخ بطولة كأس العالم. 

وقدم رجال المدرب وليد الركراكي عرضًا رائعًا حماسيًا أمام جماهيرهم، التي زينت مدرجات "ابن بطوطة" بلوحات "تيفو" مميزة، تكريمًا للمنتخب الذي بات أول منتخب عربي يفوز على البرازيل في التاريخ. 

وافتتح منتخب المغرب التسجيل عن طريق نجمه سفيان بوفال في الدقيقة 29، قبل أن يعادل كاسيميرو نجم مانشستر يونايتد للبرازيل منتصف الشوط الثاني، إلا أن عبد الحميد الصابيري انتزع هدف الفوز لأسود الأطلس في الدقيقة 79. 

وأكرمت الجماهير المغربية الضيوف، حين وقفت دقيقة صمت تكريمًا للأسطورة بيليه الذي توفي في 29 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، حيث ارتدى لاعبو البرازيل قمصانًا كتب عليها اسم "الجوهرة السوداء".

وهذه هي الهزيمة الثانية لمنتخب "السيلساو" المصنف أول عالميًا، وحامل لقب كأس العالم 5 مرات، من منتخب إفريقي خلال التاريخ، وجاءت بعد أشهر قليلة على خسارته الأولى، والتي كانت أمام الكاميرون، خلال دور المجموعات في مونديال قطر 2022، بنتيجة (0-1). 

وقال الركراكي في تصريحات له عقب المباراة: "حققنا ما كنا نصبو إليه وهو إسعاد الجماهير الغفيرة التي جاءت لمساندتنا، وأعتقد أننا كنا في الموعد بهذا الفوز التاريخي على منتخب كبير يملك الكثير من النجوم والمواهب".

وهذه هي المواجهة الثالثة بين المنتخبين، حيث لم يتقابلا إلا خلال مباراة رسمية وحيدة بينهما، كانت لصالح السيلساو في مونديال فرنسا عام 1998. 

فوز فلسطيني سوري

وفي مباراة ودية أخرى، جمعت بين منتخبين عربيين، تمكن المنتخب الفلسطيني من هزيمة نظيره البحريني بنتيجة (2-1)، في لقاء جمعهما على استاد الشيخ علي بن محمد آل خليفة بمدينة المحرق البحرينية.

وأتت المباراة كنوع من الاستعداد لكلا الفريقين لخوض تصفيات كأس الأمم الآسيوية المقبلة، والتي تستضيفها قطر بداية العام المقبل. 

ورغم السيطرة البحرينية في الشوط الأول، استطاع المنتخب الفلسطيني افتتاح التسجيل أول الشوط الثاني، عبر لاعبه ميلاد تيرمانيني المحترف في الكويت، قبل أن يعزز إسلام البطران النتيجة بعد دقائق فقط، في حين سجل للبحرين ضياء سيد سعيد، الهدف الوحيد قبل نهاية اللقاء بدقائق. 

فرحة فلسطينية بالهدف الثاني في شباك البحرين
فرحة فلسطينية بالهدف الثاني في شباك البحرين - فيسبوك

وتعادل منتخب الإمارات وديًا مع طاجيكستان بنتيجة سلبية، فيما فاز المنتخب السوري على منتخب تايلاند خلال اللقاء الودي الذي جمعهما في دبي، بنتيجة (3-1)، وهو الفوز الأول للسوريين منذ 9 أشهر، والأول بقيادة المدرب الأرجنتيني الجديد، هيكتور كوبر. 

ألمانيا تهزم البيرو

وفي أوروبا، أقحم المدرب الألماني هانسي فليك، العديد من الوجوه الشابة على تشكيلته، التي فازت وديًا على منتخب البيرو، في أول ظهور للألمان بعد خيبتهم الكبيرة في بطولة كأس العالم الأخيرة بقطر، حيث خرج المنتخب الألماني للمرة الثانية على التوالي من دور المجموعات في المونديال. 

وسجل المهاجم نيكلاس فولكروع هدفين لصالح ألمانيا، خلال اللقاء الذي أقيم في مدينة ماينز، لينتهي الشوط الأول بهما، من دون أي تعديل بالشوط الثاني الذي شهد مشاركة وجوه ألمانية شابة عديدة، تحضيرًا لاستضافة البلاد بطولة كأس الأمم الأوروبية المقبلة، صيف 2024، الأمر الذي يعفي فليك من خوض التصفيات الأوروبية، ما جعله يستعين بسلسلة مباريات ودية.

وتلعب ألمانيا مباراتها الاستعدادية الثانية، يوم الأربعاء المقبل، أمام بلجيكا التي حققت فوزًا كبيرًا على السويد بنتيجة (3-0)، خلال التصفيات الأوروبية. 

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close