الجمعة 19 أبريل / أبريل 2024

"لأسباب صحية".. ولي العهد السعودي يغيب عن القمة العربية في الجزائر

"لأسباب صحية".. ولي العهد السعودي يغيب عن القمة العربية في الجزائر

Changed

محمد بن سلمان
سجل ولي العهد السعودي الاعتذار العربي الأول عن حضور القمة في الجزائر (الصورة: غيتي)
أبدى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون "تفهمه" لوضعية ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، معبّرًا له أن "المملكة العربية السعودية ستظل حاضرة معنا في كل الظروف".

سيغيب ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان عن القمة العربية بالجزائر، يومي 1 و2 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل لـ"أسباب صحية"، وفق ما أعلنت الرئاسة الجزائرية، يوم أمس السبت. 

وفي بيان صدر في وقت متأخر ليلة السبت، قالت الرئاسة الجزائرية: "تلقى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون مساء اليوم مكالمة هاتفية من أخيه الأمير محمد بن سلمان ولي عهد المملكة العربية السعودية الشقيقة رئيس مجلس الوزراء".

وأضافت أن ولي العهد السعودي أعرب للرئيس الجزائري عن "تأسفه لعدم حضوره اجتماع القمة العربية، امتثالًا لنصائح وتوصيات الأطباء بتجنب السفر".

وأفادت الرئاسة الجزائرية بأن تبون "أبدى تفهمه لهذه الوضعية وتأسفه لتعذر حضور ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، متمنيًا له موفور الصحة والعافية، ومعبرًا له أن المملكة العربية السعودية الشقيقة ستظل حاضرة معنا في كل الظروف".

اتصال هاتفي

 بدورها، أفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، اليوم الأحد، بإجراء الأمير محمد بن سلمان اتصالًا هاتفيًا مع تبون، لكنها لم تتطرق إلى غيابه عن القمة العربية، حيث قالت إنه جرى خلال الاتصال استعراض أوجه العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وبحث فرص التعاون المشترك بين المملكة والجزائر في مختلف المجالات وسبل تطويرها.

ويعد اعتذار ولي العهد السعودي، أول اعتذار عن عدم حضور القمة العربية التي تأجلت منذ عام 2020 بسبب جائحة فيروس كورونا، حيث كانت وسائل إعلام جزائرية ذكرت سابقًا أن الأمير محمد بن سلمان سيكون ضمن الحاضرين في القمة إلى جانب أغلب القادة العرب.

ووجهت الجزائر دعوات لضيوف شرف يتقدمهم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، حيث من المنتظر أن تناقش القمة أزمات المنطقة العربية وقضايا أمن الغذاء، والطاقة في ظل الأزمة الروسية الأوكرانية.

وتستعد الجزائر على قدم وساق لترتيبات القمة، حيث عقد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية إبراهيم مراد، لقاءً تنسيقيًا مع مسؤولي مختلف المصالح الأمنية يوم الأربعاء، في حين أصدرت السلطات المحلية بالعاصمة بيانًا حول إغلاق بعض الطرقات خلال القمة.

بدورها، دعت سلطة ضبط السمعي البصري في بيان لها، يوم الخميس، وسائل الإعلام إلى احترام أخلاقيات المهنة في تغطية القمة العربية، مؤكدة على أهمية "مواكبة هذا الحدث العربي الهام, بدءًا من التحضيرات إلى تتبع الأشغال وتوصيات ما بعد القمة, في إطار السهر على احترام القواعد والمعايير الإعلامية وأخلاقيات مهنة الصحافة، وكذا ضمان حرية الاتصال والتعبير، والحق في الإعلام".

المصادر:
العربي - الأناضول

شارك القصة

تابع القراءة
Close