الأربعاء 27 Sep / September 2023

لترسيخ "التعاون الإستراتيجي".. زيارة منتظرة للرئيس الصيني إلى موسكو

لترسيخ "التعاون الإستراتيجي".. زيارة منتظرة للرئيس الصيني إلى موسكو

Changed

نافذة إخبارية حول أهم بنود المقترح الصيني لإنهاء الحرب في أوكرانيا (الصورة: رويترز)
دعت بكين التي تعلن حيادها في الحرب الروسية على أوكرانيا إلى محادثات سلام وأصدرت وثيقة من 12 نقطة لإنهاء تلك الحرب.

أعلن الكرملين، اليوم الجمعة، أن الرئيس الصيني شي جين بينغ سيقوم بزيارة رسمية إلى روسيا من 20 إلى 22 من الشهر الجاري، بناء على دعوة من نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وأكدت وزارة الخارجية الصينية أمر الزيارة، وقال المتحدث باسم الوزارة: إنّ شي سيتبادل وجهات النظر بشأن القضايا الدولية والإقليمية مع بوتين.

توقيع وثائق

وأوضح الكرملين، أن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والصيني شي جين بينغ سيبحثان "ترسيخ الشراكة الشاملة والتعاون الإستراتيجي بين روسيا والصين" ولا سيما "على الساحة الدولية"، مشيرًا إلى أنه سيتم "توقيع وثائق ثنائية هامة".

وقبل شهر، أفادت صحيفة "وول ستريت جورنال"، عن مصادر مطلعة، أن الرئيس الصيني شي جين بينغ يستعد لزيارة موسكو لعقد قمة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وأضاف التقرير، أن اجتماع شي مع بوتين سيكون في إطار مسعى لعقد محادثات سلام متعددة الأطراف وسيسمح للصين بتكرار دعواتها لعدم استخدام الأسلحة النووية.

وسبق أن التقى الرئيسان في سبتمبر/ أيلول على هامش قمة لمنظمة شنغهاي للتعاون في أوزبكستان، وكان هذا أول اجتماع بينهما منذ بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا أواخر فبراير/ شباط 2022. وأعلنا في هذه المناسبة عزمهما على تعزيز العلاقات بينهما وسط أزمة مع الغرب.

وكان بوتين زار بكين قبل ذلك ببضعة أشهر لمناسبة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية، وأعلن الرئيسان في ذلك الحين صداقة "بلا حدود" بين البلدين. وبعد ذلك بقليل شن بوتين هجومه على أوكرانيا.

ودخلت الحرب الروسية على أوكرانيا عامها الثاني، وسط فشل كافة الجهود الدولية في إقناع موسكو بالتوقف عن حربها.

ودعت بكين التي تعلن حيادها في النزاع مع الحفاظ على علاقات وثيقة مع حليفتها روسيا، منتصف الشهر الماضي، إلى محادثات سلام وأصدرت وثيقة من 12 نقطة لإنهاء الحرب في أوكرانيا، تضمنت احترام السيادة الإقليمية لجميع الدول.

لكن الكرملين رد بقوله إن الخطة التي اقترحتها الصين، لتسوية النزاع في أوكرانيا "تستحق الاهتمام"، لكن الظروف اللازمة لحل سلمي غير مستوفاة "في الوقت الراهن".

تشكيك بجهود الصين

كما أكّد الرئيس الأميركي جو بايدن، على أن فكرة قيام الصين بالتفاوض على نتائج الحرب في أوكرانيا "ليست عقلانية"، ولا يمكن اتّباعها.

ويأتي التخطيط للزيارة في وقت يشكك الغرب بجهود بكين بسبب دعم الصين الدبلوماسي لروسيا، لكن بكل الأحوال فقد حصل تقريب موعد الزيارة، إذ سبق وأن أفادت وكالة أنباء "تاس" الروسية بأن بوتين دعا نظيره الصيني لزيارة روسيا في الربيع.

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي رحب ببعض عناصر المقترح الصيني لوقف الحرب في بلاده وأعلن عزمه لقاء نظيره الصيني شي جين بينغ.

واعتبر زيلينسكي في مؤتمر صحفي في كييف، أن الصين لم تقدّم خطةً حقيقية وإنما مجموعة أفكار، معتبرًا تفكير بكين في التوسط لأجل السلام "أمرًا مبشّرًا".

كما شدد الرئيس الأوكراني على ضرورة توافق المقترحات الصينية مع القانون الدولي، وبما يشمل انسحاب روسيا من كامل الأراضي الأوكرانية.

بالمقابل، قال المندوب الروسي لدى مجلس الأمن إن بلاده ليست على استعداد للنظر في السيناريوهات التي لا تتحقق فيها أهداف العملية العسكرية.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close