الأحد 14 أبريل / أبريل 2024

لماذا فقد فيسبوك مكانته بين التطبيقات الـ10 الأكثر تنزيلًا في أميركا؟

لماذا فقد فيسبوك مكانته بين التطبيقات الـ10 الأكثر تنزيلًا في أميركا؟

Changed

ناقشت الخبيرة في وسائل التواصل الاجتماعي علياء حكيم (يناير الماضي) أسباب هجرة المراهقين من تطبيق "فيسبوك" (الصورة: غيتي)
تكافح شركة "ميتا" المالكة لتطبيق "فيسبوك" من أجل الحفاظ على مكانته، بعد أن فقد مكانه بين التطبيقات العشر الأكثر تنزيلًا عبر المتجر الإلكتروني في الولايات المتحدة.

تكافح شركة "ميتا" المالكة لمنصة "فيسبوك" للحفاظ على مكانة التطبيق، بعد أن فقد مكانه بين التطبيقات العشر الأكثر تنزيلًا عبر المتجر الإلكتروني "app store" في الولايات المتحدة.

وأجرى موقع "تك كرانش" تحليلًا لبيانات المتجر الإلكتروني لشركة "أبل"، أظهر أن التطبيق خرج  حوالي 97 مرة من قائمة أفضل 10 تطبيقات مجانية على "أيفون" في الولايات المتحدة خلال عام 2022، مقارنة بسبع مرات عام 2021.

وتركزت فترة خروج التطبيق من قائمة العشرة الأوائل خلال أشهر أبريل/ نيسان، ومايو/ أيار، ويونيو/ حزيران الماضي.

ما هي أسباب هذا التراجع؟

واعتبر موقع "تك كرانش" أن هذا التراجع مرده إلى تقدم تطبيقات جديدة منافسة، حيث يتوجّه المستخدمون الشبان إلى منصات التواصل الاجتماعي الأحدث مثل "تيك توك" و"بي ريل" (BeReal).

كما أشار الموقع إلى أن التراجع مؤشر على عدم قدرة الشركة على جذب مستخدمين جددًا مع نمو متطلبات جديدة في عصر جائحة كوفيد19، على غرار تطبيق "زووم".

ويعتبر الفشل في استقطاب جيل جديد من المستخدمين أمرًا يُثير قلق الشركة، وهو موضوع تحدّث عنه الرئيس التنفيذي لشركة "ميتا" مارك زوكربرغ من قبل.

في الخريف الماضي، أبلغ زوكربرغ المستثمرين أن الشركة تعمل على "إعادة تجهيز" فرقها لجعل خدمة الشباب أولوية له. لكنه اعترف أن هذا النوع من التحوّل قد يستغرق سنوات، خاصة في وقت كانت فيه الشركة تراهن بالمليارات على عالم الـ"ميتافيرس" (metaverse).

في فبراير/ شباط الماضي، أبلغت "ميتا" المستثمرين أن التطبيق يفقد المستخدمين النشطين يوميًا لأول مرة في تاريخه، بينما ظلّت أعداد المستخدمين النشطين شهريًا ثابتة.

مؤشر على تراجع اهتمام الشباب

إلا أن التطبيق فقد المزيد من النشاطات الشهرية بعد حظر "فيسبوك" في روسيا نتيجة الحرب على أوكرانيا، في دليل على أن خسارة سوق واحدة يمكن أن تضعف نمو التطبيق.

وذكر الموقع أن هذه المعطيات تؤكد أن تطبيقات "ميتا" المختلفة، وخاصة "فيسبوك"، تجذب كبار السن إلى جانب الاستخدام القوي في كل من أسواق الإنترنت الكبيرة والناشئة. فالهند، على سبيل المثال، لديها أكبر عدد من مستخدمي "فيسبوك" بسبب كثافتها السكانية الكبيرة.

وبما أن الجيل الجديد من مستخدمي الشبكات الاجتماعية هو الذي سيقود منصات المستقبل، فإن تراجع تنزيل "فيسبوك" مؤشر على تراجع اهتمام الشباب والمراهقين الذين يملكون الهواتف للمرة الأولى بالتطبيق، مقابل التطبيقات الأحدث مثل "تيك توك"، و"سناب شات"، و"بي ريل".

ويعتبر "تيك توك" التطبيق الأكثر شعبية في الولايات المتحدة والعالم على حد سواء، يليه تطبيق "إنستغرام"، فتطبيق "سناب شات".

وحاليًا، يعد "بي ريل" التطبيق رقم 1 غير المخصّص للألعاب على متجر تطبيقات الولايات المتحدة.

وأكدت الخبيرة في وسائل التواصل الاجتماعي علياء حكيم، في حديث سابق إلى "العربي"، أنّ هناك دافعين أساسيّين خلف هجرة الشباب من "فيسبوك" نحو التطبيقات الأخرى، أولهما الطابع الكلاسيكي الذي لا يزال يطغى على تطبيق "فيسبوك"، إضافة إلى سهولة استعمال منصّات التواصل الأخرى والميزات التفاعلية التي تنطوي عليها.

المصادر:
العربي - ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close