الجمعة 12 يوليو / يوليو 2024

لم يكن لدى أطفالها ما يأكلونه.. هندية تطلب المساعدة وتفاجأ بحجم التبرعات

لم يكن لدى أطفالها ما يأكلونه.. هندية تطلب المساعدة وتفاجأ بحجم التبرعات

Changed

تقرير لـ"أنا العربي" عن امرأة هندية طلبت مساعدة ببضعة دولارات فتلقت تبرعات بعشرات الآلاف (الصورة: أرشيفية غيتي)
على إثر منشور ناشدت من خلاله معلمة في الهند التبرع لعائلة تلميذها التي تعاني من الفقر المدقع، انهالت المساعدات التي وصلت إلى نحو 57471 دولار أميركي.

فوجئت امرأة هندية طلبت العون لإطعام أطفالها بعدما ساءت حال أسرتها بوفاة زوجها في أغسطس/ آب الماضي، بمقدار التبرعات التي تلقتها وفاقت توقعاتها.

المرأة التي تنحدر من ولاية كيرالا الجنوبية تُدعى سوبهدرا، وهي أم لثلاثة أطفال أحدهم مصاب بالشلل الدماغي؛ لم تستطع الخروج للبحث عن وظيفة لإعالة أسرتها وترك ابنها المريض وحيدًا.

"لم يكن لدى الأطفال ما يأكلونه"

قبل أيام، باغت سؤال المعلمة ابن سوبهدرا الأوسط أبهيشيك عمّا إذا كانت عائلته تواجه مشاكل بعد وفاة والده.

رد حينها بالإيجاب، ثم أخبر والدته عن حديثه مع المعلمة، فطلبت بدورها منها المساعدة لمنحها 6 دولارات لشراء الطعام لأطفالها.

وفيما أثار وضع عائلة سوبهدرا تعاطف المعلمة، قررت الأخيرة زيارتهم في بيتهم في 16 ديسمبر/ كانون الأول، فصدمت بما رأته ووعدت الأم بمساعدتها قدر المستطاع.

وعبر حسابها على فيسبوك، كتبت المعلمة منشورًا عن الوضع الرث ومحنة سوبهدرا وأسرتها، مناشدة التبرع بمبالغ مالية لمساعدتها.

ومما جاء في وصفها للحال: "لم يكن هناك سوى حفنة من الحبوب في المطبخ. لم يكن لدى الأطفال ما يأكلونه، اعتقدت أنه لا جدوى من إعطاء سوبهدرا مبالغ صغيرة من المال بين الحين والآخر، لأن ذلك لن يكون مناسبًا للعائلة".

على الإثر، انهالت المساعدات والتبرعات التي وصلت إلى نحو 57471 دولار أميركي، وفق ما أوردته "بي بي سي".

وسيُستخدم جزء من هذا المبلغ لإنهاء بناء المنزل الذي كان زوج سوبهدرا قد بدأ العمل عليه قبل وفاته، في حين سيتم إيداع المتبقي منه في المصرف لتمويل نفقات العائلة المعيشية.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close